صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

(آوه تنقا.. تنقا .. تنقا)

307

نقطة ……. وفاصلة
يعقوب حاج ادم

(آوه تنقا.. تنقا .. تنقا)

– أهتم أهل الوسط الرياضي وكل مرتادي أواصر التواصل الاجتماعي بحالة النجم الدولي بشير تنقا كابتن الهلال السابق وتباروا في الحديث عن الوضع المآساوي الذي يعيشه الكابتن تنقا مع اطفاله الثمانية ذكورا وإناثاً حفظهم الله وظل مرتادي الاسافير يناشدون أهل الخير والهلاليين على وجه الخصوص للاهتمام بحالة الكابتن تنقا الذي يرابط هو وعياله في احدى المدارس في مدينة حلفا وينسى هولاء المتباكين على الحالة الأنسانية التي يعيشها الكابتن تنقا أن مثل هذه الظروف يمر بها السواد الأعظم من السودانيين في شتى بقاع السودان حيث تمتلئ المدارس بالنازحين الذين يحملون الامراض المزمنة سكري وضغط وامراض قلب وشرايين وجلطات وغيرها ولايجدون من يوفر لهم الدواء لمجابهة الامراض المزمنة ناهيك عن أن يوفروا لهم السكن المريح أو الغذاء الذي يسد الرمق وكم من أناس ماتوا جوعا وأخرين ماتوا بسبب انعدام الدواء ولاحياة لمن تنادي فلماذا برز الأهتمام بحالة الكابتن تنقا لوحده دون سواه من بقية السودانيين الغبش الذين لاحول ولاقوة لهم إلا بالله هل لأن تنقا كان نجم مجتمع ولعب لاكبر نادي في السودان أم ماذا؟؟

– أن مناشدة اهل الخير ورجالات الهلال والاقطاب والبيوتات التجارية ورجال الاعمال يجب ان تكون مناشدة جماعية تشمل كل الأسر التي تلتحف السماء وتفترش الارض في بورتسودان وعطبرة وحلفا والقضارف وقرى الجزيرة فجميعهم سودانيين وامرهم يهمنا جميعا فالناس سواسية كأسنان المشط لافرق بين نجم كروي او سياسي أو فني أو أدبي أو رجل من عامة الناس فجميعهم سودانيين أكتوا بنيران هذه الحرب العبثية الملعونة التي قضت على الأخضر واليابس في سودان العز والكرامة!!؟؟

(تحرير أم درمان نقطة انطلاق)

– مدينة أم درمان هي العاصمة الوطنية وهي العاصمة الثانية في السودان وهي التي تمثل قلب السودان النابض بالحياة وبالأمل فهي مدينة الثقافة والعلم والتكنلوجيا ويكفي أن نشير إلى أنها تضم بين طياتها كل صنوف العلم والمعرفة والثقافة فأم درمان هي أسماعيل الازهري وعبد الله خليل وجعفر نميري أم درمان هي وادي سيدنا وبوابة عبد القيوم أم درمان هي الطابية أم درمان هي مدرسة المؤتمر ام درمان هي مدرسة بيت الامانة ام درمان هي كلية الأحفاد العريقة أم درمان هي خور عمر أم درمان هي متحف الخليفة وحوش الخليفة ام درمان هي الاذاعة والتلفزيون والمسرح القومي أم درمان هي التلفزيون القومي أم درمان هي الهلال والمريخ والموردة وودنوباوي والزهرة أم درمان هي ملتقى النيلين باختصار أم درمان هي السودان الأعظم بكل ماتحمل هذه الكلمة من معاني ومدلولات وتحريرها الذي بات وشيكا من أيدي هولاء الاوباش الذين جثموا على صدرها يعني بأن النصر أتي وهو بات قاب قوسين أو أدنى وقريبا قريباً جداً سينهي أشاوس جيشنا الباسل كل صنوف التمرد التي أجتاحت البلاد في العام المنصرم وستعود الحياة لطبيعتها في كل مدن وفيافي وأرياف السودان وستنطلق رحلة البناء والتعمير لأعمار السودان بصورة ستذهل كل العالم وعسى أن تكرهو شيئا ويجعل الله فيه خيراً كثيراً ..

((ومضة))
– أذا صحت التوقعات وتم احتراف النجم كرشوم في فريق مازيمبي الكنغولي تبقى تلك خطوة جريئة ومتقدمة فاللعب في فريق مثل الغربان له مابعده بالتوفيق لكرشوم لو تمت الصفقة،،

(فاصلة …. أخيرة)

– في أواخر السبعينيات الميلادية كلفني الاستاذ محمد محمود هساي بالاشراف على الملف الرياضي لجريدة القوات المسلحة إلى حين عودته من جمهورية مصر العربية حيث ذهب إلى هناك لتغطية لقاء القمة فريقي بين الاهلي والزمالك قمة الكرة المصرية وكنت يومها حديث عهد بالاشراف الفني للجريدة حيث كنت أحضر للمكتب واحرر مقالاتي وحواراتي واسلمها للاستاذ هساي دون ان اذهب معه للمطبعة لمتابعة التصميم والأخراج وقد وضعني الاستاذ هساي في موقف حرج للغاية لم يخرجني منه سوى الأستاذ الجميل كفاح علي حسين والذي كان مرابطا تلك الليلة في المطبعة حيث وقف بجانبي لحظة بلحظة إلا أن صممنا الصفحة وخرجت في ثوب قشيب نال رضى الاستاذ هساي بعد عودته من القاهرة حيث افرط في مدحي والاشادة بما قمت به فانطبق علي المثل القائل الخيل تجقلب والشكر لي حماد .. وانتهز هذه السانحة لكي ارسل عاطر التحايا للزميل الأستاذ كفاح الاعلامي صاحب الايادي البيضاء على كل الزملاء،،

قد يعجبك أيضا
تعليق 1
  1. صلاح يقول

    تمام دلقون مندس يا حاج…!!
    تنقا قدم الكثير للهلال والرياضة السودانية، إنت قدمت شنو؟
    أعوذ بالله من الحسد…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد