أبناء النوبة والشرق يرسمون لوحة رائعة باتحاد الفنانين

0
74

عبدالقادر سالم : ماحدث تأكيد على دور الفن فى تحقيق المحبة بين الشعوب ..
بادريس : الفنانون الذين كنا نحلم بمشاهدتهم أدهشونا بكرمهم وتواضعهم ..
………….
شكل أبناء جبال النوبة والشرق لوحة إبداعية رائعة بدار إتحاد الفنانين بأمدرمان أمس عندما رقصوا معا على إيقاع أغنية تراث سودانية تنادى بالوحدة والمحبة تغني بها الفنان عمر إحساس سالت على أثرها دموع عدد من الحاضرين .
جاء ذلك خلال إحتفال إتحاد الفنانين ببعثة أكاديمية الأخوة للبراعم تحت 13 سنة ببورتسودان التى تزور العاصمة هذه الأيام حيث نظم الفنانون حفل إستقبال رائع بدار الأتحاد بالموردة شرفه بالحضور عدد من رموز الفن على رأسهم الأساتذة عبدالعزيز المبارك وإسماعيل حسب الدائم ومجذوب أونسة وعثمان الأطرش الى جانب أعضاء مجلس الأدارة بقيادة الدكتور عبدالقادر سالم رئيس الأتحاد ونجم الدين الفاضل نائب الرئيس وعمر إحساس رئيس اللجنة الثقافية المشرفة على الحفل والفنان عادل مسلم وعدد كبير من الموسيقيين ،وقال الدكتور عبدالقادر سالم أن الأحتفال يجئ فى إطار سياسة الأتحاد الرامية لتحقيق السلام والمحبة فى المجتمع السوداني والأهتمام بالمواهب والأنفتاح على الولايات والأحتفاء بضيوف العاصمة القادمين من الولايات تقديرا لهم وردا لجمايلهم التى يكرمونا بها عندما نحل ضيوفا عليهم ،وقال عبدالقادر سالم أن الأحتفال رسم لوحة زاهية ومعبرة عندما تقاسم أبناء الشرق وأبناء النوبة الرقص خلال الحفل على إيقاع أغنية تراثية تدعو للمحبة ، مشيرا الى أن هذا المشهد أكد عظمة الفن ودوره الكبير فى تحقيق المحبة والوئام فى المجتمع وبين الشعوب المختلفة .
وتخللت الحفل العديد من الفقرات على رأسها مشاركة نجوم الكوميديا زاكر سعيد وأسامة جنكيز وعبدالله على وإستحقوا الأشادة والتقدير ،كما قدمت مجموعة طمبو جيتار فاصلا موسيقيا ترحيبا بالضيوف ،وقدم براعم الأخوة فاصلا أبرزوا خلاله إبداعاتهم المتمثلة فى تقديم أغنيات من تراث الشرق ،وأدهش البراعم الحضور عندما قدموا حوارا جماعيا باللغة الأنجليزية .
كما شارك فى الحفل الفنان الأستاذ عادل مسلم وقدم أغنية رائعة تجاوب معها الحضو ر ،وأختتم الحفل الفنان عبدالقادر سالم بأغنية رائعة كانت ختاما بديعا للحفل الذى حمل أكثر من هدف ومعنى ،وعبر الأستاذ بادريس عيسي مدير أكاديمية الأخوة للبراعم عن سعادته البالغة بالحفل وقال أنهم لم يحلموا يوما أن يشاهدوا رموز الفن السوداني ،لكنهم اليوم حرصوا على الأحتفال بأطفال صغار فى بادرة عظيمة تؤكد تواضع الكبار ووقفوا لأستقبالهم فى مدخل أتحاد الفنانين وغنوا لهم مقدمين رسالة عظيمة بأن السودان فعلا بلد الخير والعجائب ،وقال أن هذا الحفل سيظل محفورا فى دواخلهم بكل تفاصيله البديعة والمدهشة .

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك