أبو عنجة والمريخ .. حضرنا ولم نجدكم

0
100

توقيع رياضي

معاوية الجاك

أبو عنجة والمريخ .. حضرنا ولم نجدكم

* بقدر ما سجلنا إشادتنا بالكابتن جمال أبو عنجة على حُسن إدارته وإجادته الفنية لمباراتي المريخ أمام الهلال والمريخ بمدينة الفاشر نعود ونقول أنه بالأمس وفي مباراة المريخ أمام الخرطوم الوطني التي حملت محصلتها النهائية التعادل السلبي مارس عكاً تدريبياً غريباً وكأن لا علاقة تربطه بالتدريب
* نعم كان المريخ سيئاً وقبيحاً داخل الملعب ولكن زاد من قبحه وسوئه طريقة إدارة أبو عنجة الغريب والعجيبة
* تفرج مدير المريخ على لاعبيه وهم يتيحون الفرصة للاعبي الخرطوم باللعب بإرتياح تام بعيداً عن الضغط وهو من البديهيات في كرة القدم ولكن ماشاهدناه بالأمس من تراخٍ للاعبي المريخ وترك المساحات لخصمهم وعدم الضغط عليه أصابنا بالحيرة
* لم يتبقى للاعبي المريخ إلا يسألوا لاعبي الخرطوم إن كانوا يريدون (كباية شاي) من شِدة ترك المساحة لهم ليسرحوا ويمرحوا
* ما زاد سوء مباراة اليوم أن المريخ إفتقد لخطورة وسطه الذي كان يميزه في السابق وكان يشكل كلمة السر خاصة في مباراتي الهلال والمريخ بالفاشر حيث تفوق المريخ عبر وسطه وحقق النقاط الست
* بالأمس تاه التش وتراجع مستوى الصيني وكان ضياء العائد من الإصابة هو الأفضل والأميز
* في المقدمة الهجومية كان لسلبية رمضان عجب وسيف تيري (في الشوط الأول) الأثر الأكبرفي سوء الأداء فتمت (الناقصة)
* خلال الشوط الأول كان ثنائي الهجوم بعيداً تماماً عن الدور المطلوب منه خاصة عجب والذي قدم أسوأ مباراة له في الفترة الأخيرة
* سيف تيري وفي الحظة التي بدأ يستعيد فيها خطورته ويقدم مستوى جيداً سحبه أبو عنجة والأسوأ في سحبه أن بديله كان أحد لاعبي السنية والأسوأ أكثر أن أبو عنجة سحب تيري مبكراً وقد تبقى للمباارة حوالي نصف ساعة فكيف يدفع بلاعب من الشباب في هذا الزمن ليلعب نصف ساعة كاملة ؟
* الدفع بلاعب الشباب في الدقيقة الستين يعني أن أبو عنجة كان خارج الشبكة تماماً وكان الأفضل أن يدفع باللاعب شلش ما دام يصر على إستبدال تيري
* وحتى لو كانت هناك فكرة للإستبدال فرمضان عجب هو من كان يستحق التبديل وليس تيري الذي بدأ يتحرك بجدية خلافاً لعجب الذي كانت حركته سلبية جداً جداً
* في الوسط سحب أبو عنجة اللاعب السماني الصاوي الذي كان أفضل حالاً من التش الذي كان أولى بالتغيير ولكن المدرب سحب السماني المتحرك مما يؤكد ما ذكرناه أن أبو عنجية لم يكن في يومه
* حتى اللاعب شلش لاخظنا وعقب دخوله مشاركته مائلاً إلى منطقة قلب الهجوم دون إنتباه لِقِصَر قامته بجانب أن (تركيبة الفنية) شلش لا تساعده على اللعب في العمق بل على الأطراف لإستغلال سرعته الواضحة ولكن في العمق يبقى عبئاً ثقيلاً على الفريق
* مباراة المريخ المقبلة أمام الهلال العاصمي وهذا يعني بكل سهولة أن يواصل تيري والسماني حتى يكونا في قمة الجاهزية لمواجهة الفمة لأن مشاركتهما بديهية ولن يشارك لاعب الشباب الذي شارك لنصف ساعة لم يفعل فيها شيئاً بخلاف نيله لبطاقة صفراء بمشاركة غريبة وبليدة
* تراجع مستوى التش والصيني وتيري (في الشوط الأول) وعجب شكل نقطة تراجع مستوى المريخ بالأمس
* وسط المريخ ظل يشكل كلمة السر مع كل خصومه ولكن بالأمس تاه الوسط فتاهت المقدمة الهجومية
* الخرطوم الوطني لم يشكل خطورة على مرمى المريخ ولعب بتحفظ كبير وإعتمد بصرة مطلقة على الهجمات المرتدة والتي لم تشكل خطورة
* وضح أن الخرطوم للمباراة للخروج بأقل الخسائر ووضح ذلك من خلال تناقل الكرة بحذر والرجوع بها كثيراً للدفاع دون التقدم بها إلى الأمام ولكن في المقابل لم يكن المريخ أفضل من خصمه بل كان سيئاً جداً
* فشل لاعبو المريخ في نقل الكرة بطريقة صحيحة لفترة طويلة حيث لاحظنا التمريرات الخاطئة بصورة متكررة
* الظاهرة الاقبح في مباراة الأمس من لاعبي المريخ هو الإرسال الطويل للمقدمة الهجومية والأطراف فكانت كل الكرات سهلة الإصطياد من مصطفى كرشوم ورفقائه في دفاع الوطني
* حتى التمرير للمهاجمين لاحظنا الإرسال في عمق لاعبي الوطني دون إعتبار لِقِصَر قامة تيري وشلش ولاعب الشباب مما أفقد هجمات المريخ خطورتها
* نعود ونقول أن مدرب الفريق جمال ابو عنجة كان مطالباً بتنبيه لاعبيه إلى عدم الإرسال الطويل خاصة للمهاجمين ولكنه للأسف لم يفعل

*توقيعات متفرقة* ..

* اللاعب التاج يعقوب هذا اللاعب يعتبر لًغزاً محيراً .. يمتلك قدرات فنية مهولة ولكن يؤدي بطريقة (باردة جداً) بصورة مزعجة جداً يتضرر منها الفريق
* التاج وعند عكس الكرات يلعبها بطريقة غريبة حيث يمرر الكرة (أرضية ضعيفة) جداً جداً ولا يقوى على رفعها عالية فوق مدافعي الخصم يتمكن أقرب مدافع من إبعادها
* التاج يعقوب صاحب قدرات فنية جيدة ولكنه ضعيف وهش وغير نشيط ومطالب باللعب بحرارة أكثر حتى لا يجد نفسه بعيداً عن المشاركة وربما خارج الكشوفات
* اللاعب الصيني أجاد وابدع في المباريات السابقة ولكنه بالأمس مال كثيراً للإرسال الطويل بطريقة مزعجة لا تشبه طريقته
* الصيني إضافة نوعية للمحور ويؤدي فيها بطريقة أفضل بكثير من وجوده في قلب الدفاع وبعد عودة ضياء يمكن أن يبدع أكثر شريطة أن يتخلص من ظاهرة الإرسل الطويل
* الكابتن ضياء الدين محجوب هو ضياء .. اللاعب الرزين الهادىء الحريف الذي يلعب السهل الممتنع فيمرر الكرة السهلة لزملائه بعيداً عن التعقيد والإرسال الطويل وضياء كما ذكرنا من قبل يمتاز بخاصية ممتازة إفتقدها المريخ في لاعبي المحور وهي الظهور للزميل وقت (الزنقة) مما يكشف القدرات الذهنية العالية والخيال الواسع لهذا اللاعب صاحب الموهبة العالية
* بدر الدين قلق كاد أن يصيب ضياء من لعبة لا تشبه لاعب مثل قلق قضى في الملاعب ما يقارب العشرين عاماً
* حتى لحظة مخالفة الصيني مع محمد حسن الطيب حاول قلق الإشتباك معه وهذه الحماسة لم تكن موجودة عند قلق أيام كان لاعباً في المريخ وظهرت فجأة مع الوطني ولا ندري سببها بالضبط
* حكم المباراة صبري فضل لا يمكن ىأن يكون جيداً على طول ولا بد أن يكون سيئاً حيث صرف ركلة جزاء واضحة من الكرة التي لعبها التش وأبعدها كرشوم بيده
* صبري فضل لا يشذ عن رفقائه من الحكام الفاشلين في الدوري الممتاز بل يعتر في مقدمتهم من حيث السوء .
* المخجل أن الحكم صبري إحتسل ثلاث دثائق فقط كزمن مستقطع رغم توفق اللعب لأكثر من مرة في الشوط الثاني ودخول الجهاز الطبي لأكثر من مرة لإسعاف لاعبي الخرطوم حيث سقط قلق ومحمد حسن الطيب وكرشوم فهل تم علاج كل هؤلاء في ثلاث دقائق فقط ؟
* وأخيراً .. أبو عنجة والمريخ : حضرنا ولم نجدكم ..

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك