صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

“أب جيبين الملمع” يمهد لهزيمة المريخ..!

1٬258

كرات عكسية

محمد كامل سعيد

“أب جيبين الملمع” يمهد لهزيمة المريخ..!

* يخوض مريخ السودان مباراة مصيرية عصر اليوم الجمعة في “ملعب بنينا ببنغازي” امام الترجي التونسي الطامح لاعلان تأهله رسميا للدور ربع النهائي عبر لقاء اليوم..
* صعوبة المقابلة، بالنسبة للمريخ، مبنية على النتائج السالبة التي حققها في الجولات الاربع الماضية، حيث لم يتحصل الا على اربع نقاط فقط جلس بها في المركز الاخير “الطيش” بالمجموعة..!
* وبناء على وضعية الفريق المتراجعة في ترتيب المجموعة، فان الفوز على الترجي اليوم سيكون هو البداية العملية لاستعادة الامل في المنافسة بقوة على احدى بطاقتي العبور لربع النهائي..!
* المريخ سيعمل من اجل تحقيق الفوز ولا شئ سواه، ويدرك جهازه الفني ورفاق القائد رمضان، اهمية النقاط الثلاث، لان التعادل او الهزيمة تعني النهاية العملية لكل الآمال والتطلعات..!
* بالمقابل؟ فان الهزيمة الاخيرة للترجي امام الزمالك في الجولة الماضية، قد وضعته في اخطر المواقف والتحديات التي تندرج تحت عنوان بارز وواضح يتمثل في ضرورة الفوز اليوم لاعلان العبور..!
* ومن هنا، وبالتحديد من خلال وضعية الترجي ودوافعه، نجد ان الصعوبة تتضاعف على كاهل رفاق محمد مصطفى.. واستنادا على الواقع والفوارق الكبيرة في امكانيات الفريقين ودوافعهما، فاننا سنتعاطى بآمالنا المحدودة مع لقاء اليوم..!
* قناعتنا بالواقع المتراجع الذي يعيشه المريخ، جعلتنا امام تباين كبير مع ما ظل يتناوله “تجار الكلمة” في تعاطيهم مع وضعية المريخ الضعيفة، وشكله المتواضع، سواء بمرحلة المجموعات الحالية، او في سابق السنوات..!
* وبما اننا لا نخطط او نرتب لاجل الحصول على اي مكاسب ذاتية، تتعلق بالجوانب المعنوية او النفسية، نجد ان كل ما نكتبه بخصوص شكل المريخ، وفرصه في المنافسة لا ولن يرضي اولئك المتعصبين هواة بث الكذب والتخدير..! ************************* عمليا.. نجد انفسنا وكل ما اقتربنا من موعد النزال، فان قاقنا يزداد ويتضاعف من مجابهة الواقع الضعيف للمريخ.. ولا اخفى سرا اذا قلت ان عقلي يذهب بعيدا، وأجد نفسي اشرع في الكيفية التي سيخرج بها اولئك “الارزقية” حال وقوع الكارثة، تعرض المريخ لأي هزيمة تاريخية..؟!
* حقيقة، فقد توقفت كثيرا امام التصريح الذي أدلى به “أب جيوبا كتااار” الذي يعتبر من “آحدث الملمعين مؤخرا” لبرنامج عالم الرياضة بالاذاعة السودانية امس الخميس، والذي اقر فيه بتواضع فرص الاحمر في العبور، وضعفه الواضح مقارنة ببقية فرق المنافسة له في المجموعة..!
* ساق “الملمع” الكثير من الاعذار الاستباقية، وتناول الفوارق الكبيرة في كل شئ بين المريخ وبقية منافسيه الترجي والزمالك وبلوزداد.. وباختصار، فقد نعى “الرجل الملمع حديثا” الاحمر لكل المستمعين.. وكاد يكشف عدد الاهداف التي سيخسر بها رفاق العجب امام الترجي اليوم..!
* اي نعم أعلم حقيقة ان الرجل “الملمع” لم يقنعني بكلماته، خاصة في الجانب المتعلق بتفوق الزمالك وبلوزداد على المريخ، الا ان المحصلة النهائية كانت عبارة عن تبشير بهزيمة كبيرة ومتوقعة للمريخ.. وهنا يكمن الشئ الأهم والضروري المراد والمطلوب اثباته..!
* لقد احرج “اب جيوبا كتاااار” كل مطبلاتية المريخ، الذين يعلمون بكل تفاصيل الواقع الاليم للفريق، لكنهم لا يستطيعون التصريح بالحقيقة، لان هدفهم الاساسي مبني على ممارسة الغش مع الجماهير، وبيع الوهم لهم، والمتاجرة باسم الزعيم السابق..!
* انه من المؤسف حقا والله ان يصل تعاطي جل الاعلام الاحمر مع الوضعية المتراجع للمريخ الى هذا الدرك المتدني، والسطحية القاتلة، التي تتعمد تخدير المشجع المريخي، والتكسب ماديا من ورائه، بلا حياء او خجل..!
* بعد التصريحات الحقيقية الاخيرة، فاننا نتوقع ان يقوم الارزقية بمحاصرة “الملمع”، وتأنيبه وتوبيخه على تصريحه الاخير، الذي سار في اتجاه عكسي للاتجاه الذي يمضي فيه سماسرة الكلمة، منذ سنوات طويلة، تعود الى ايام الرئيس الطوالي..!
* انه الواقع المرير الذي ظل يحاصر المريخ منذ اليوم الاول لولوج الارزقية والتجار في محيطه، ولا ولن تتبدل الاوضاع البائسة الحالية الا بذهاب اولئك الارزقية وتحار الكلمة الذين حولوا المريخ الى اداة يتكسبون ويتربحون من ورائها..! *********************** لا تزال قصة (سيدنا يوسف) تحاصر عقلي وتحديدا مشهد الكهنة الذين يعرف كل واحد منهم درجة الوهم التي يتعامل بها (كبيرهم اليخماو) رغم ذلك يصرون على التسبيح بحمده ليل نهار رغم علمهم بانه موهوم وهم يفعلون ذلك من باب الحرص على مصالحهم الخاصة وما اكثر مثل تلك النوعية في زماننا الحالي.
*تخريمة اولى:* ماذا ننتظر يا عشاق الكرة السودانية من فريق لم يسجل سوى هدف وحيد في اربع مباريات متتالية اداها في مرحلة المجموعات..!
*تخريمة ثانية:* كشف الملمع حديثا واقع المريخ بدون اي مساحيق وعنا اعتقد ان ذلك الاسلوب يفترض ان يتحدث به الاعلام السالب.. لكن من جانبنا نؤكد ذلك لا ولن يحدث..!
*تخريمة ثالثة:* قلبي يحدثني بان “ليبيا ح تفتح” الليلة.. وربنا يستر ويجيب العواقب سليمة.. على فكرة “سليمة” دي سابت بيع اللبن، واشرت ليها “ركشة”..!
*حاجة اخيرة:* ضحكت وانا اتايع ما قيل ويقال عن معسكر المنتخب الاولمبي في القاهرة.. ولكني اتوقف هنا عند التلميح، مع التأكيد بانني ساتناول التفاصيل في الوقت المناسب..!
*همسة:* هل يشرع الارزقية في البحث منذ الآن عن مكان جديد، لاستضافة مباريات المريخ في الموسم الجديد لدوري الابطال..؟!

قد يعجبك أيضا
3 تعليقات
  1. Ala يقول

    من مأسي المريخ بطل الكؤوس المحمولة جوا .. ان يدعي بعض الصفراب انتمائهم له .. لا ادري تبركا ام كما قيل الشينة منكورة .. البعد عن الفرق المحلية التي لم تأت بكاس برنجي .. وياريت لو المدعي كان رقم كنا قبلنا بالهم لكن بقت علبنا الاتنين … حشف وسؤ كيلة

  2. الرقيق يقول

    اها يا الحاقد المريخ درن
    وليبيا ما فتخت

    والهلال درن وكان التأهل فى جيبه

    لكن بعد دا مازعلانين لأن الكوره كدا غالب ومدرن ومغلوب
    وربنا يوفق الهلال فى القاهره مع صعوبة المهمه

    ودايرين نشوف تعليقك أنت على الماباريتين
    ونشوف مدى مريختك

    وندعوك دايما أن تقول فى المريخ خيرا او تسكت

  3. مجتبى يقول

    قاتل الله ( الحقد) ما أعدله
    بدأ بصاحبه فقتله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد