صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

أخيراً ..

0

توقيع رياضي
معاوية الجاك

* يوم أمس الأحد التاسع والعشرين من أكتوبر للعام 2017 .. كان يوماً إستثنائياً في تأريخ السودان الرياضي لكرة القدم بالأمس بقيام أول جمعية عمومية بالنظام الأساسي الجديد بعد إجازته بواسطة الجمعية العمومية ومن ثم إعتماده من الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لإنتخاب مجلس إدارة جديد لإدارة نشاط كرة القدم بالبلاد لفترة أربع سنوات
* عاد شداد من بعيد جداً وفاز برئاسة الإتحاد بعد إيتعاده لسنوات طويلة وصارع تلاميذه بقيادة الدكتور معتصم جعفر ومجدي شمس الدين وأسامة وصرعهم وإنتقم لنفسه بعد أن صرعوه بالأمس ..
* السودان الرياضي في حاجة كبيرة للتغيير حتى تستقيم كثير من مواضع الإعوجاج الإداري
* التغيير مطلوب لإصلاح ما أفسده دهر المجاملات والمحاباة من إتحاد معتصم
* التغيير مطلوب بقوة لتغيير كثير من المفاهيم الخاطئة وتغيير كثير من الوجوه التي فشلت في تقديم ولو فكرة تعين على تقدم السودان في منشط كرة القدم
* نال معتصم جعفر وررفاقه فرصة كافية للعمل وإجتهدوا كثيراً ولكن العقبات التي وضعهوا بأنفسهم عطلت المسير وخصمت كثيراً من أنصارهم وتقلص الدعم الكبير الذي تمتعوا به
* زاد القصور الإداري وإرتفع عالياً حتى سد طريق التطور ولم يكن هناك بُداً من حتمية التغيير
* قصورٌ إداري كبير في لجان الإتحاد العام المختلفة وفي حسم القضايا العالقة ونحن ننتظر حسم شكاوى في ناديي المريخ والهلال منذ بدايات الموسم الحالي ونحن نقترب من نهايته
* ظلت مجموعة معتصم جعفر تخشى المريخ والهلال وتصر على إعمال سياسة فرق تسُد لتستقوي بأحد الطرفين لنصرتها وإستغلال الآلة الإعلامية لحمايتها
* عاش المنتخب الوطني إهمالاً واضحاً فكانت النتيجة خروج مستمر من الأدوار المؤهلة لبطولات الكاف
* عانت فرق الممتاز في الظفر بحقوقها من عائدات التلفزة والرعاية وعانت التمييز وعانت الإهمال وعانت وعانت كثيراً
* عانت سوء الملاعب ونحن نشاهد ملاعباً سيئة يصر الإخوة في مجموعة معتصم جعفر على إستقبالها لمباريات الممتاز بغرض مصالح إنتخابية
* ملاعب قمة في السوء تسببت في إصابات اللاعبين وساوت الفوارق الفنية بين الفرق التي ظلت تنفق المليارات في سبيل إعدادها
* تَرِكة ثقيلة خلفها الإتحاد السابق في إنتظار الدكتور شداد وجماعته لتهذيبها وترتيبها حتى يستقيم ولو بعضاً من الإعجاج
* شداد نفسه نعلم أنه لا يملك عصا سحرية تمكنه من إعادة ترتيب البيت سريعاً وشداد نفسه شهد فتراته السابقة قصوراً إدارياً يعلمه هو شخصياً ومطلوب منه الإستفادة من تجاربه السابقة وتقديم نفسه بصورة مختلفة خاصة وأن العُمر يمشي وربما تكون هذه آخر فترة إدارية بالنسبه له
* مطلوب منه المرونة في التعامل مع الآخرين بعيداً عن العنتريات والإساءات القبيحة التي كان يتفوه بها مثل إساءاته للمدربين واللاعبين من بعباراته المشهورة بأن المدربين (جهلاء وغير متطورين وقارضهم الصدأ) وفي اللاعبين مقولة أنهم (مستودع أمراض)
* ومطلوب من جماعته خاصة حميدتي تجاوز مرحلة التصريحات العنترية من شاكلة الرهيفة التنقد وغيرها من التصريحات الهوجاء والعرجاء فالمرحلة المقبلة تتطلب الإنصراف للعمل والإستفادة من أخطاء الأمس
توقيعات متفرقة ..
* كان أهل النهضة والإصلاح يتحدثون عن (فوز مضمون) لعضويتها في الإنتخابات بضمان (41) صوتاً داخل معسكرهم ولكن صناديق الإقتراع كشفت بغير ما تفوه به أنصار شداد
* من الواضح جداً أن هناك حملات إختراق عنيفة من مجموعة التطوير وإستقطبت أصواتاً كان يمكن أن تعكس اللعبة راساً على عقب
* شاهدنا تفوق أسامة عطا المنان على معتصم ومجدي في عدد الأصوات مما يعني ويؤكد ما ظللنا نكرره دوماً أن أسامة هو (عراب) التطوير في كل الإنتخابات السابقة
* ما حدث يعني أن أسامة يجد قبولاً كبيراً وسط عضوية الجمعية وهو يساوي مرشح النهضة الباشمهندس نصر الدين حميدتي لينسحب أسامة ويكفي الناخبين شر وحرج الإعادة
* حتى الفارق بين الدكتور شداد والدكتور معتصم جعفر لم يكن كبيراً وخالف التوقعات التي تطايرت عقب إعلان النهضة عن (41) صوتاً مضونة داخل معسكرها
* ليكون الفارق خمسة أصوات فقط وهذا يشير إلى أن الدكتور معتصم جعفر لم يكن بعيداً عن الفوز وكان يمكن أن يفوز بكل سهولة
* للإنتخابات أسرارها وخباياها التي يصعب قراءتها بصورة قاطعة لذلك نجد الفيصل لوضوح الرؤية يتمثل في إنتظار صناديق الإقتراع هي التي تبوح بالأسرار كاملة
* الأخ أسامة عطا المنان قدم موقفاً للتأريخ وهو يعلن إنسحابه ليتيح الفرصة لحميدتي ليفوز بمنصب الرئيس للشئون المالية والتسويق
* أسامة قدم درساً في (الإيثار) وكان يمكن إعادة الجولة بينه وحميدتي ويحقق الفوز ولكنه آثر الإنسحاب بهدوء مؤكداً على تأثيره الكبير وهو يعادل حميدتي المدعوم بقوة في عدد الاصوات
* أخيراً جداً .. مباني الإتحاد العام السوداني لكرة القدم بالخرطوم (2) تشهد غياب مجدي شمس الدين وسيف الكاملين وآخرين من الصعب أن تهضم وجودهم لانهم لا يملكون ما يقدمونه للكرة السودانية بخلاف الهرجلة والعكننة والفوضى والتصريحات الفارغة وإرتداء عباءة أكبر من مقاسهم
* تحية خاصة جداً جداً نسوقها للإخوة في فضائية الملاعب وهم يخصصون يوم أمس كاملاً لتغطية أحداث الجمعية العمومية الخاصة بإنتخاب مجلس إدارة جديد
* تحية لكل طاقم الملاعب وفي مقدمتهم المعدين والمخرجين بقيادة جراهام والأخ محمد معني الذي كان أنيقاً وهو يدير الإستديو المباشر بطريقة راقية ورائعة وتحية للمجموعة التي تواجدت بمقر الجمعية العمومية بقيادة شمس الدين الأمين وعثمان وعمار أبو رأس وبابكر عثمان وصدام

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

 لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

13230 حملو التطبيق

على متجر   mobogenie

 http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

5000+ حملوا التطبيق

 

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد