أرفعوا التمام.. أرموا قدام

0
49

أفياء

أيمن كبوش

ؤدي فريق كرة القدم الاول بنادي الهلال مرانه الختامي مساء اليوم السبت بعد ان وضع اطاره الفني بقيادة التقني التونسي اراد الزعفوري اللمسات الرئيسية في حصة الامس.. التي وضح من خلالها بان الزعفوري لن يعدل كثيرا في خطة مباراة الغد الحاسمة امام الافريقي التونسي في اياب الدور الاول من الرابطة الافريقية للاندية الابطال.. عما كان عليه الحال في ملعب رادس.

وضح تماما بان الخيارات على مستوى اللاعبين هي نفس الخيارات التي كان عليها الرهان الاكبر في لقاء الذهاب بتونس.. حيث يمثل جمال سالم الخيار الاوحد لحراسة البوابة الزرقاء في هذه المهمة الصعبة التي تتطلب الكثير من الخبرة وبرودة الاعصاب واجادة التعامل مع المواعيد الكبيرة.. اما على مستوى الدفاع فلن تكون هناك أي تعديلات تبتعد عن الرباعي ايمانويل وبوي وفارس وسموأل.. بينما هناك اتجاه قوي كشفته التحضيرات الاخيرة بان الزعفوري يخطط للدفع بثنائي ارتكاز بدلا من ثلاثة.. مع الاستفادة من لاعب ثالث صاحب مهام خاصة.. ولعل شرف الدين شيبوب هو الاقرب والافضل والامثل للقيام بالادوار الهجومية والدفاعية في آن.. على ان يشارك بجواره في الوسط ابوبكر ديارا ونصر الدين الشغيل وجيوفاني مع مشاركة محمد موسى وادريسا مبوبو في الهجوم.

الاجواء المحيطة بالمباراة.. بكل صراحة.. اجواء خانقة تبدأ من الشارع العام.. وتنتهي في الملعب (المعكر) بالاحداث التي صاحبت لقاء الفريقي والهلال بتونس.. حيث اعلنت جماهير الهلال عن الرد الحاسم في المقبرة واحسب بان الرد المناسب هو انزال الهزيمة بالفريق الضيف.. والحصول على بطاقة الترشح لدور المجموعات.

بالامس ادت مجموعات الهلال التشجيعية بروفاتها جنباً الى جنب مع فريق كرة القدم.. راجعت (الدخلة) في (قيدومة) احتلال المدرجات يوم السبت.. ولم يتبق امامها غير انطلاق المواجهة ليكون الرد العملي على فريق باب الجديد العنيد الذي ليس امامه غير الركون الى الدفاع والبحث عن منافذ ارتدادية لمباغتة الهلال.. لذلك الحذر مطلوب وواجب.. فليس من الاحترافية في مكان ان يضع الزعفوري كل مجهودات فريقه في سلة الاندفاع الهجومي.. لان الهدف العكسي.. لا سمح الله.. سيكلف الكثير ويلغي افضلية الهدف الوحيد الذي احرزه محمد موسى الضي خارج القواعد.. قد يرى الكثيرون بان احراز هدفين في مباراة الغد امرا ميسورا وليس صعبا على لاعبي الهلال حسب معطيات الحالة البدنية والفنية التي ظهر عليها الافريقي على ملعبه.. ولكن على اصحاب هذه الرؤية المتفائلة ان يعلموا بان الافريقي لن يهبط الى ارضية ملعب الهلال لكي يتفرج على اهتزاز شباكه.. بل سيعمل على استغلال كل الفرص المتاحة للمبادرة وسرقة المباراة.. حتى يضع الهلال تحت الضغط البدني والنفسي.. لذلك كل ما نخشاه ان تتسرب المباراة من بين الرؤوس والاقدام منذ وقت مبكر نتيجة لاي تفريط.
اخيرا نطالب الجماهير الهلالية بالمحافظة على جائزتها الكبيرة المقدمة من الكاف الذي توجها بجائزة الجماهير المثالية في افريقيا.. ونطالبها بان تقدم درساً لاخوتنا التوانسة الذين لا يعرفون بان التشجيع الهادف يطور اللعبة ويدعم اهدافها السامية كداعم دائم للمحبة والاخاء والسلام.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك