“أسطورة الركلات الثابتة” يغادر المشفى بعد تلقيه علاج السرطان

0
49

بعد انتهاء المرحلة الأولى من علاجه من مرض سرطان الدم، غادر المدير الفني لفريق بولونيا الإيطالي سينيسا ميهايلوفيتش، المستشفى، الأربعاء.

وجاءت مغادرة المدرب الصربي للمستشفى بعد أيام من مفاجأته الجميع بحضوره إلى أرض الملعب، خلال مباراة فريقه في المرحلة الأولى من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وأكدت إدارة مستشفى “سانت اورسولا” في مدينة بولونيا لوكالة الأنباء الإيطالية “إي جي إي”، أن ميهايلوفيتش أتم المرحلة الأولى من العلاج الكيميائي لسرطان الدم الحاد، دون أية مضاعفات.

وتم تشخيص مرض المدرب البالغ من العمر 50 عاما منذ 6 أسابيع، وخضع للعلاج في المستشفى على مدى 43 يوما.

ميهايلوفيتش المدافع الذي اشتهر ببراعته في تنفيذ الركلات الثابتة، وسبق له تولي تدريب فرق عدة منها ميلان وروما في إيطاليا، حضر مباراة فريقه أمام فيرونا الصاعد من الدرجة الثانية التي انتهت بالعادل 1-1، الأحد، من على دكة البدلاء، قبل أن يعود الى المستشفى بعد اللقاء.

وقال الطبيب ميكيلي كافو، مدير قسم أمراض الدم في المستشفى لوكالة “اي جي اي” إن تواجد ميهايلوفيتش في مباريات فريقه سيعتمد على “المراحل التي وصل بها في العلاج”.

ومن المتوقع أن يشارك لاعب منتخب يوغوسلافيا السابق مع بولونيا في المباراة الأولى على أرضه ضد سبال، الجمعة، ضمن منافسات المرحلة الثانية من “سيري أ”، حيث يتوقع أن يلقى استقبالا حارا من المشجعين.

وكان ميهايلوفتش الذي لعب للعديد من الأندية الإيطالية منها إنتر ميلان ولاتسيو وسمبدوريا، قد تولى الإشراف على بولونيا في يناير 2019، وذلك للمرة الثانية في مسيرته بعد موسم 2008-2009.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك