أصابات (ميدو).. وحكايات (بكري)..!!

0
130

كـــــــرات عكســـــية
محــمد كامــل سعــيد
Mohammed.kamil84@yahoo.com
أصابات (ميدو).. وحكايات (بكري)..!!

* أكدت صحيفة النصر الجزائرية ان ادارة نادي شباب قسطنطينية قد تلقت عرضاً من احد وكلاء اللاعبين طلب فيه التعاقد مع لاعب المريخ محمد عبد الرحمن الذي انتهى عقده مع ناديه في شهر اكتوبر المنصرم، ولكن ادارة النادي تحفظت وترددت في اتمام تلك الصفقة خوفاً من الاصابات التي ظل اللاعب يتعرض لها مراراً وتكراراً..!!
* ولعل ما لم تذكره الصحيفة الجزائرية بشأن تكرار اصابات محمد عبد الرحمن في تقريرها الاخير ان كل الاندية التي فكرت في التعاقد مع (ميدو) سواء كانت اماراتية او جزائرية او حتى سعودية لا ولن تفوّت حقيقة ان اللاعب (متعدد الاصابات)..!!
* كل اندية العالم واذا ما فكرّت في التعاقد مع (ميدو) سيخطر على بال اداراتها قصص اصابات اللاعب المتكررة، اللهم الاّ ادارة نادي المريخ التي اشرنا اليها قبل الشروع في خطوة تجديد عقد اللاعب بفكرة استصحاب الاصابات في مشروع تفاوضها معه..
* وتكرار الاصابات يعيدنا الى السبب الذي تحدثت عنه ادارة نادي الهلال واستندت عليه في الاستغناء عن خدمات اللاعب الذي وجد كل الترحيب من جانب المريخ ولا ننكر انه حقق بعض النجاح لكن ما لا نعلمه يتعلق بسؤال محوري مهم يتمثل في (هل يا ترى ان نجاحات ميدو مع المريخ مبنية عن جدارة ام لدوافع انتقامية شخصية)..؟!!
* وما نعنيه هنا عن الدوافع الانتقامية الشخصية مفهوم ومعلوم، وسبق ان تابعنا الكثير من اللاعبين وهم يتحاملون على انفسهم، ويؤدون المباريات تحت تأثير المخدر بحثاً عن الرد على الفرق او الادارات التي قامت او قررت شطبهم.. او كما تحدث من قبل هيثم مصطفى عقب شطبه من الهلال، وانتقاله الى المريخ..!!
* اذن، فان تألق (ميدو) بالامكان ان يكون بدوافع الرد عملياً على الهلالاب الذين اتهموه بانه لاعب كثير الاصابات، ولا يقوى على اداء اربع او خمس مباريات متتالية، فتحامل اللاعب على نفسه و(داس) على اصابته ونال لقب هداف بطولة العرب الماضية لكنه في ذات الوقت ابتعد لشهور عن الملاعب وغابت بصمته وصار يتحدث ويصرح فقط..!!
* وما قلناه عن (ميدو) لا يختلف كثيراً عن ما حدث لبكري المدينة الذي احدث انتقاله من الهلال الى المريخ ضجة خرافية لم نتابع ولا ربعها على ارض الواقع داخل الملعب حيث صارت مشاكل (الكواي) الادارية اكثر من مشاركاته مع الاحمر في المباريات..
* معظم مشاكل بكري كانت مادية، سواء مع المريخ او مع غيره.. ولعل ما يدور هذه الايام بين اللاعب وادارة نادي القوة الجوية لا يختلف عن تلك (الحركات) التي اعتدنا عليها من (شقلوب) والذي تفنن في فرض كلمته على ادارات المريخ المتعاقبة، ووصل الامر المتعلق بالتجاوزات الى ان يصل ضرره الى المنتخب الاول..
* عاد بكري من بغداد الى الخرطوم بعد ايام معدودة من سفره، وتجج أول ما تحجج باصابته بمرض الملاريا.. (وافترضنا جدلاً اننا عندنا قنابير) وصدقنا.. لكن وبعد شفاء الكواي من المرض ظل يتواجد في البلاد.. وبعد اسابيع خرج علينا بقصة جديدة اكد فيها انه لم يتسلم (ولا دولاراً واحدا من ادارة نادي القوة الجوية)..!!
* (بكري الذي رفض السفر مع بعثة صقور الجديان الى المعسكر الاعدادي للشان بسبب ان المريخ لم يسلمه الدولارات سافر الى العراق وتدرب مع القوة الجوية وعاد الى الخرطوم بسبب المرض وقرر فجأة عدم العودة لانه لم يتسلم ولا دولار) ولا تعليق..
* عموماً نادي القوة الجوية ارسل تحذيراً جديداً للاعب، وهدد باللجوء للفيفا واعتقد ان مجلس ادارة المريخ،ومن خلفه قادة الرأي العام الاحمر، لا ولن يتأخروا في دفع اي عقوبة مالية ستصدر من الفيفا ضد اللاعب بل وسيدافعوا عنه حتى النهاية (ولا تعليق).
* تخريمة أولى: الاصابات المتكررة لاي لاعب تظل على الدوام هي المعترض الاول لمسيرته في الملاعب اللهم الاّ عندنا في السودان حيث تفرض سياسة التعصب نفسها على كل شئ.. ولا عجب لان نظارة الالوان تجعل من اللاعب القادم من الهلال الى المريخ مادة خصبة للمكاواة وزيادة توزيع الاصدارات بعيداً عن الفائدة التي يمكن ان يقدمها هذا اللاعب او ذاك.. المؤسف ان مثل تلك السيناريوهات تحدث عندنا سنوياً دون اي رغبة في الاستفادة من الدروس الغزيرة..!!
* تخريمة ثانية: تمنيت ان يتجلى نجوم صقور الجديان في مباراتهم أول أمس في جنوب افريقيا بذات الدرجة التي تابعت فيها نجوم منتخب السعودية في طشقند امام منتخب اوزبكستان والتي حقق فيها رفاق الدوسري الفوز خارج ملعبهم رغم تأخرهم في بداية المقابلة بالتصفيات المشتركة، وانفردوا بصدارة المجموعة.. لكن خابت توقعاتي وذهبت ادراج الرياح وتذكرت ان منتخبنا ولو تقدم فان خطأ مثل الذي وقع فيه بويا كان بالامكان ان ينهي كل شئ..!!
* تخريمة ثالثة: وتاني بنعيد: مرت الايام، كالخيال احلام ولا نزال ننتظر نتيجة شكوى لوزان التي أوهم البعض عشاق الكيان بانها (مربوحة) ولعل ما حدث من فشل متراكم في القضايا التي افتعلها المرضى بالسنوات الماضية سيكون هو السند الاول والاخير للبسطاء لتقبل واقع تبدد الحلم الوهمي.
* حاجة اخيرة كده: ميدو مصاب.. والكواي في الخواتيم.. وبعد ده كلو المريخ يواصل اهمال فرق الشباب والناشئين ويسعى ويقاتل لأجل التعاقد مع حسين الجريف..!!

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك