صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

أمر قبض في مواجهة مهاجم المنتخب الوطني بالمريخ “سيف تيري” وآخرين

36

حررت محكمة النظام العام ببحري امس امر قبض في مواجهة ‏متهمين بإثارة الشغب والنهب ‏والاتلاف من بينهم مهاجم المنتخب الوطني بالمريخ ‏‏(سيف تيري)، لقيامهم بحرق قسم شرطة التكامل بالحاج يوسف، واتلاف سيارات ‏مملوكة للدولة، وأخرى تخص مواطنين وذلك ابان الفترة التي شهدت إسقاط نظام الانقاذ، وقدرت قيمة الاتلاف بحوالي “18” مليار جنيه، و لغياب المتهمين عن الجلسة أصدرت المحكمة اوامر قبض وأمرت باحضارهم، ‏وحددت جلسة لاحقة لمواصلة الاجراءات، وتتلخص الوقائع في انه عندما اذيعت إشاعة عبر جوامع ‏المنطقة في الساعة الثانية صباحاً، مفادها بأن هنالك أفراداً يتبعون لقوات الدعم ‏السريع سوف يهاجمون مواطني المنطقة ويقومون بارتكاب جرائم قتل ‏ونهب للممتلكات، مما دفع أهالي المنطقة بالخروج من منازلهم ‏ومتوجهين إلى اقسام الشرطة، وعلموا بأن الأشخاص الذين قاموا بقتل ‏مواطن بمنطقة التعويضات تم القبض عليهم بواسطة أفراد الدعم ‏السريع، عقب الاشتباه فيهم واقتيادهم إلى قسم شرطة التكامل وتم ضبط ‏دراجات بخارية للمشتبه فيهم، وطالب المواطنون امام القسم بالقصاص ‏من الجناة (بإعدامهم في ميدان عام)، وان هنالك بعض المواطنين علموا ‏بأن ما تم بثه عبر الجوامع إشاعة، عادوا إلى منازلهم فيما ظل الآخرون ‏في مكانهم، وقام المتهمون بالهجوم على القسم وهم يحملون الأسلحة ‏البيضاء، ما استدعى أفراد الشرطة الموجودين بالقسم بإطلاق أعيرة نارية ‏في الهواء والغاز المسيل للدموع لفض الهجوم، إلا أنهم لم يتمكنوا ‏وظلوا موجودين حتى نهاية الأحداث، وان المتهمين قاموا ‏بتهشيم زجاج السيارات وإضرام النيران بقسم الشرطة ونهب ممتلكاته، ‏واتلاف السيارات التي وضعها اصحابها بالقرب من القسم للحفاظ عليها ‏وحراستها من بينها ‏عدد (2) بص تابع للشرطة، وسيارات نفايات تابعة لمحلية شرق النيل، ‏وسيارات ترحيل لموظفي الجوازات بالإضافة إلى سيارة آكسنت تم اتلاف ‏جميع السيارات، وبموجب توجيهات من الشرطة تم اتخاذ الإجراءات ‏القانونية، وتم فتح البلاغ بتاريخ (7/6/2019) بواسطة رئاسة محلية ‏شرطة الحاج يوسف، كما أنه لم يتم القبض على المتهمين في ليلة الحادثة وذلك لتوقف العمل بالقسم بعد اتلافه، وكشفت التحريات ان قيمة التلف ‏‏(18) مليار والمفقودات من داخل القسم عبارة عن عدد (3) جهاز ‏كمبيوتر وجهاز تلفزيون بملحقاته بجانب مبرد مياه وطفاية حريق وبالاضافة الى مفقودات أخرى.

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد