أمم أفريقيا .. رأسية الشيخاوي تقود تونس لقلب تأخرها الى فوز على زامبيا

0
458

تونس تنتفض وتفوز على زامبيا 2-1 في كأس الأمم الافريقية

سجل ياسين الشيخاوي هدفا بالرأس قبل دقيقة واحدة من النهاية ليقود تونس لقلب تأخرها الى انتصار 2-1 على زامبيا لترفع آمالها في التأهل للدور الثاني في كأس أمم افريقيا لكرة القدم المقامة في غينيا الاستوائية يوم الخميس.

وتقدمت زامبيا بعد عمل رائع لقائد الفريق رينفورد كالابا داخل المنطقة أنهاه ايمانويل مايوكا بتسديدة قوية في الشباك في الدقيقة 59.

وتعادل أحمد العكايشي لتونس عندما تابع كرة من ركلة ركنية في الشباك في الدقيقة 70 قبل أن يخطف الشيخاوي هدف الانتصار لمنتخب ” نسور قرطاج” بضربة رأس في الأنفاس الأخيرة.

وسيطر منتخب زامبيا واستحوذ على الكرة وكان الأكثر صناعة للفرص والأقرب لهز شباك منتخب تونس الذي قدم واحدة من أسوأ عروضه قبل أن ينتفض بعد أن استقبل هدفا في مرماه عن طريق مايوكا.

وفرض منتخب زامبيا ايقاعه على اللعب وصنع سلسلة من الفرص لكن تألق حارس تونس أيمن المثلوثي وافتقاد لاعبيه للمسة الأخيرة منعته من الوصول للشباك.

وأطلق مايوكا تسديدة قوية مرت بجانب المرمى قبل أن يبعد المثلوثي بصعوبة كرة من تسديدة ثانية للمهاجم كالابا أبرز لاعبي زامبيا.

وبفوزها رفعت تونس رصيدها الى أربع نقاط في صدارة المجموعة الثانية بينما تجمد رصيد زامبيا عند نقطة واحدة.

وتضم المجموعة أيضا الكونجو الديمقراطية والرأس الاخضر.

وأخفق علي المعلول ظهير أيسر تونس في ابعاد كرة لتسقط أمام كالابا داخل المنطقة لكن مهاجم زامبيا رفض الهدية وسددها بجانب المرمى.

وأضاع مايوكا أخطر فرصة لمنتخب بلاده عندما فشل في تسديدة كرة من انفراد قبل دقيقة من نهاية الشوط الأول.

وهدأ ضغط زامبيا مع بداية الشوط الثاني قبل أن يستلم كالابا كرة ويندفع داخل المنطقة امام ارتباك دفاع تونس ويمررها نحو مايوكا الذي سددها في الشباك ليضع حدا لمسلسل اهدار الفرص.

وبعد ذلك انتفض منتخب تونس وتقدم للهجوم خاصة بعدما دفع البلجيكي جورج ليكنز مدرب الفريق بلاعب الوسط محمد علي منصر قبل أن يتوج ضغطه بادراك التعادل عن طريق العكايشي.

وخطفت تونس هدف الانتصار بعد هجمة مرتدة وصلت الى لاعب الوسط يوسف المساكني الذي أرسلها نحو الشيخاوي الذي سددها برأسه في الشباك ليمنح فريقه التقدم ويعاقب منافسه على اهدار الفرص.

وقال البلجيكي ليكنز مدرب تونس “لم تكن البداية جيدة.. كانت المباراة صعبة جدا والظروف لم تكن في صالحنا بعد تأخرنا في النتيجة. قمنا ببعض التغييرات… المهم هو تحقيق الانتصار

رويترز

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا