أمين خزينة اتحاد السباحة لكورة سودانية: الرياضه ليست من اولويات الدوله ودعم الوزارة صفر

0
984

امين مال اتحاد السباحه

هناك نزاع بين الوزارة والمستثمر بخصوص الأحواض.. والاتحاد ضائع بينهما وما تحقق في برشلونة يعود إلى مجهود الأفراد

لا نستطيع تأسيس مقر والاعلام لا يهتم بنشر ثقافة السباحة.. والخرطوم لا تملك اتحاداً فكيف نتعاون معها

رفيدة محمد احمد
قال مرتضى كمال خلف الله أمين خزينة الاتحاد السوداني للسباحة إنهم لا يحصلون على دعم من الحكومة والوزارة ونوّه إلى أن الرياضة ليست أولوية بالنسبة للدولة وأشار إلى غياب الدعم المعنوي والمادي معاً وكشف عن وجود نزاع بين الوزارة والمستثمر بخصوص حوض السباحة بالمدينة الرياضية والمقر القومي للمعسكرات وذكر أن اتحاد السباحة ضائع بينهما وتطرق إلى ميزانية بطولة الجمهورية الأخيرة لافتاً إلى أنهم دفعوا ثلثها ومازالت المديونية موجودة وتساءل: عن كيفية ايجاد مقر وتأسيس مكتب للاتحاد اذا لم يكن اتحاده يملك المال وأبان أنه لا يوجد تعاون مع اتحاد الخرطوم لأن الخرطوم في الأصل لا تملك اتحاداً واعترف بأن غياب اتحاد الخرطوم أثّر على النشاط وأعاد ما تحقق في برشلونة لمجهود الأفراد والأندية دون أن تكون للدولة علاقة.
بطولة العالم بدبي
ذكر مرتضى كمال أمين خزينة الاتحاد السوداني للسباحة أن هناك تعاوناً بين السودان والامارات فيما يتعلق بالسباحة يستهدف النهوض بالمنشط وقال: كانت هناك مشاركة في بطولة العالم للناشئين بدبي وتم التحضير لها مبكراً والمشاركة تأتي في اطار الاهتمام بالناشئين والسودان شارك بأربعة لاعبين في بطولة العالم التي اُختتمت أمس الأول في دبي ومثّل السودان بيوسف سامي وأحمد بدر الدين ومحمد بدر الدين ورامي الياس والأخير سوداني حاصل على الجنسية البريطانية وأشاد أمين خزينة اتحاد السباحة بأداء اللاعبين في البطولة ونوّه إلى أن اللاعبين شاركوا في المنافسة على نفقتهم الخاصة وذكر أن محمد الحسن المدرب السوداني بنادي الوصل الاماراتي أكد عزمه دعم الاتحاد والوقوف خلفه ومساعدة اللاعبين حتى يتطور المنشط وكشف أن محمد الحسن حصل على جائزة أفضل مدرب في الامارات لعام 2011 وقال إن عصمت عادل أشرف على تدريبه من ضمن الناشئين لفترة شهر ونصف وذكر مرتضى أن عصمت ورغم صِغر سنه لكنه يشارك في العديد من البطولات ومن بينها البطولة التي نظمّها نادي الوصل الاماراتي مؤخراً لافتاً إلى أن أداؤه كان جيداً جداً واعتبر أن السودان لديه خامات وعناصر وتقدم بالشكر للسكرتير الاداري محمد عبد الله والمصري أيمن سعد المدير التنفيذي لنادي الوصل على دعمها المنشط وذكر أن اتحاده يعاني مشاكل مالية ولا يحصل على دعم من الحكومة أو الوزارة وقال: حتى مبلغ التذاكر لم نحصل عليه ودعم الوزارة صفر لذلك اتصلنا بأولياء الأمور وأخبرناهم بأننا لا نملك المال وقرر بعضهم أن يشارك أبناؤهم على نفقتهم الخاصة فيما تكفلت الكشافة بنفقات المدرب عابد الذي رافق اللاعبين وهذا يؤكد اهتمام أولياء الأمور بأبنائهم وتشجيعهم على ممارسة السباحة وقال إن السباح محمد بدر الدين أصغر مشارك في البطولة ورغم ذلك ظهر بصورة لافتة وأشاد بالتنظيم في البطولة الأخيرة وقال إن المنتخب وجد الاشادة من رئيس الاتحاد الاماراتي وقال: منتخب الصغار الذي يشارك في بطولة العالم بدبي نواة لمنتخب جيد ولأبطال حقيقيين واذا وجد هؤلاء اللاعبون الدعم المطلوب سيحققون الانجازات للسودان وتحدث عن لاعبين لديهم أرقام أفضل من اللاعبين الذين شاركوا في دبي لكنه ذكر أن المال حرمهم المشاركة في البطولة وكشف أنهم عقدوا اجتماعين مع الوزير وتوصلوا إلى أن المشاركات الخارجية مشكلة من مشاكل الوزارة وأكد أمين خزينة الاتحاد السوداني للسباحة غياب قادة الوزارة الاتحادية والولائية عن البطولات التي ينظمها اتحاده لكنه أثنى على وزير الدولة وذكر أنه حضر بطولة الجمهورية الأخيرة للسباحة مشيراً إلى أنهم تلقوا دعماً من الأولمبية بخصوص مشاركة السباحة محاسن النور في برشلونة وقال: لكن باستثناء هذا الدعم لم نحصل على شئ من الأولمبية وأفاد أن الرياضة ليست أولوية بالنسبة للدولة مُصراً على أن دعم الوزارة صفر.
الأحواض والميزانية
ذكر مرتضى أنهم حتى الآن دفعوا ثلث ميزانية بطولة الجمهورية المفتوحة التي نظمّها الاتحاد مؤخراً وعجزوا عن دفع بقية المبلغ ومازالت المديونية موجودة وقال: هناك من يتحدث عن عدم وجود مقر أو مكتب للاتحاد ونقول إننا لا نستطيع بناء مقر ووزارة الشباب والرياضة منحتنا قطعة أرض بشارع النيل لكن اذا كنا عجزنا عن دفع ميزانية لبطولة الجمهورية فكيف نؤسّس مقراً ومكتباً؟ وقال إن هناك نزاع بين وزارة الشباب والرياضة والمستثمر بخصوص حوض السباحة في المقر والمدينة الرياضية لافتاً إلى أن اتحاده ضائع بينهما وأبان أن قادة المدينة الرياضية سبق أن عرضوا عليهم اكمال الحوض الموجود في المدينة وقال: قبل عام تقريباً كان الحوض يحتاج إلى 700 ألف جنيه حتى يكتمل من دون الملحقات الخارجية الخاصة به لذلك لم يُنفّذ والآن أصبح الحوض مسئولية الوزارة مع متابعة المسئولين في المدينة الرياضية وأقول إن المال السبب الأساسي في عدم اكمال الحوض بالمدينة ونعتقد أن الأحواض الموجودة حالياً كافية لممارسة النشاط لكنها في حاجة إلى رعاية واهتمام واستمر: اذا لم نحصل على الدعم المادي فإننا ايضاً لم نحصل على الدعم المعنوي من المسئولين ولذلك تحولت الأحواض إلى تجارية وأكد مرتضى أن الاعلام لا يهتم بنشر ثقافة السباحة إلى جانب أن الدولة ايضاً لا تهتم بالمنشط.
أرقام أفضل
ذكر أمين خزينة اتحاد السباحة أن الأرقام تحسنت وقال: في آخر مشاركة للسودان في برشلونة حصلنا على المركز رقم 39 من بين 70 دولة وهذا يعود إلى مجهود الأندية والأفراد وليس الدولة وأضاف: الناشئون الحاليون يمكنهم تحقيق انجازات باسم السودان.. وفي رده على سؤال يتعلق بغياب اتحاد الخرطوم عن المشاركات والبرامج قال: لا شك أن غياب الخرطوم أثّر على النشاط لكن ليس هناك اتحاد في الخرطوم أصلاً فكيف يكون هناك تعاون مع الخرطوم ونحن كاتحاد لا نتدخل في شئون الاتحادات الولائية وأصبحنا نتعامل مع الأندية من أجل تحقيق بطولات وحالياً نفكّر في تنظيم بطولة الجمهورية للمسافات القصيرة في ديسمبر المقبل بمشاركة الولايات ورأى أمين خزينة الاتحاد السوداني للسباحة أن الدعم معظمه يذهب إلى كرة القدم لافتاً إلى أن المناشط تستحق الدعم وقال: اذا وجدت المناشط الفردية جزءً قليلاً من هذا الدعم ستحقق انجازات وأشار إلى الانجازات التي يحققها اتحاد ألعاب القوى وقال: لاعبو كرة القدم لم يحققوا شيئاً يُذكر ولو وِظّف هذا الدعم للمناشط الفردية سيكون أفضل وسجل مرتضى اشادة برامي الياس اللاعب السوداني الحاصل على الجنسية البريطانية ونوّه إلى أنه حالياً يشارك باسم السودان وتقدم بالشكر لوالده الدكتور الياس مبيناً أنه دعم المنتخب المشارك في بطولة العالم بدبي بزي رياضي كامل يحمل شعار السودان لافتاً إلى أن اللاعبين ظهروا بصورة مميزة في دبي وجدت الاشادة من الجميع.
التعاون مع الاتحاد الأفريقي
تحدث مرتضى عن زيارة رئيس الاتحاد الأفريقي للانقاذ الأخيرة وقال إن الدكتور محمود صالح سجل زيارة للسودان في شهر يوليو الماضي وأكد من خلال زيارته تعاون اتحاده مع السودان خاصة في الجوانب الفنية وقال: سنقيم مركزاً بولاية البحر الأحمر للانقاذ ونعتقد أن بورتسودان منطقة مميزة ونوّه إلى توقيع اتفاقية بين الكشافة البحرية والاتحاد تتعلق بالانقاذ وأبان أن هذا العمل ظهرت جدواه في الفترة الأخيرة (السيول والأمطار) وقال: كان هناك تعاون بين الاتحاد والكشافة وأقمنا مركزاً بشرق النيل يعمل 24 ساعة للتعاطي مع المرحلة الحرجة شارك فيه متطوعون من الكشافة والسباحين وتم استخدام المعينات من مراكب وغيرها لتوصيل المساعدات وتحدث أمين خزينة اتحاد السباحة عن الولايات واعتبر أنها مميزة في السباحة وأشاد بولاية نهر النيل وقال: والي الولاية ووزير الشباب والرياضة مهتمان بهذا المنشط ويحرصان على حضور الفعاليات ويساندان منتخب الولاية ولذلك هناك استمرارية للمنشط في نهر النيل ولاعبو نهر النيل يحققون نجاحات وهذه الولاية خرجّت أبطالاً وذكر أنهم بصدد تسجيل زيارة للولايات خلال الأيام المقبلة للتفاكر مع مسئوليها حول تفعيل المنشط وتطويره وقال إن والي البحر الأحمر أكد وقوفه مع السباحة وحرصه على تطويرها لذلك تقرر تنظيم بطولة الجمهورية الشتوية في بورتسودان حتى تأتي متزامنة مع مهرجان السياحة والتسوق الذي يُقام بالولاية كل عام وأفاد أنهم ايضاً بصدد تنظيم كورسات تأهيلية في مجال التدريب والتحكيم وقال: لا نستطيع القول إن لدينا حالياً أبطالاً مقارنة بالسابقين ولكن لدينا ناشئون جيدون نعوّل عليهم في الفترة المقبلة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا