أمين خزينة المريخ: مشروع تحويل الرصيد فاشل والوزارة لم تسلمنا أموالنا

1
590

المريخ والعلمة  9

أبدى أمين خزينة المريخ عثمان أدروب امتعاضه من الحضور الجماهيري لمواجهة المريخ ومولودية شباب العلمة في الجولة الاولى من دور المجموعتين بدوري الابطال مبيناً أنهم كانوا يعولون على حضور الجماهير بكثافة حتى تحقق المباراة دخلاً ضخماً يساعد المجلس في تسيير المنصرفات المالية بالنادي لافتاً إلى أن مجلس الإدارة كان يعول كثيراً على دخل هذه المباراة لمساعدته في تسيير بعض شئون النادي منبهاً إلى أن المباراة حققت ما قيمته 593 ألف جنيه فقط مبيناً أنهم لم يكونوا يتوقعون أن تحقق المباراة هذا الدخل فقط رغم أنهم كانوا شدّدوا على أهمية حضور الجماهير بكثافة للمباراة من أجل تشجيع اللاعبين والفريق في المقام الأول والإسهام في دعم ناديها مالياً عبر دخل تلك المباراة ولفت أمين خزينة المريخ إلى الفشل الكبير الذي صاحب مشروع التذاكر من فئة (ألف جنيه) والتي تم طرحها بواسطة مجلس المريخ أمام المقتدرين من مشجعي النادي موضحاً أنه اضطر في نهاية الأمر إلى اتخاذ قرار بتخفيض فئات التذاكر من ذلك الرقم إلى ثلاثمائة ألف جنيه مشيراً إلى أنهم ورغم تنخفيض سعر تلك التذكرة الا أنها لم تحقق النجاح المطلوب وقال أدروب إن ذلك يحمل إشارة واضحة إلى أن مجتمع المريخ إرتضى أن يقف متفرجاً على رئيس المريخ الذي يأخذ على عاتقه مهمة دفع الأموال لوحده والقيام بكل صغيرة وكبيرة تتعلق بتسيير الأمور المالية بالنادي، وطالب أدروب كل أهل المريخ بأن يقفوا خلف الرئيس في المرحلة المقبلة وأن يساعدوه في تحمل الاعباء المالية بالنادي خاصة وأن فريق الكرة تنتظره استحقاقات صعبة في الفترة المقبلة تحتاج إلى توفير الأموال حتى يسير فريق الكرة في مشواره بنجاح في الموسم الحالي خاصة على صعيد مسابقة دوري أبطال أفريقيا وانتقل عثمان أدروب أمين خزينة المريخ في تصريحاته الساخنة للحديث عن مشروع تحويل الرصيد الذي طرحه مجلس الإدارة منذ عدة أشهر وقال إن هذا المشروع حقق فشلاً ذريعاً للغاية رافضاً في الوقت نفسه الكشف عن الرقم الحقيقي الذي حصل عليه المريخ من هذه الخدمة ووصفه بالمخجل وأشار أدروب إلى أن أهل المريخ لم يتفاعلوا مع هذا المشروع ولم يعملوا على إنجاحه رغم الحملة الإعلامية المكثفة التي قام بها المجلس من أجل إنجاحه، ورأى أمين خزينة نادي المريخ أن المخرج الوحيد للأزمة المالية التي يعيشها المريخ في الوقت الحالي هو أن يستشعر الجمهور المسئولية ويدرك حجم الضغوطات على مجلس الإدارة وأن يشرع جاداً في عملية إنجاح مشروع تحويل الرصيد حتى يسهم هذا المشروع الحيوي في دعم النادي على الصعيد المالي في المرحلة المقبلة، وجدد أدروب تأكيداته على أنها لا تكلف المريخي الكثير من الوقت وأنها في متناول اليد وسجل عثمان أدروب صوت لوم لوزارة الشباب والرياضة الولائية على خلفية أنها اجتهدت في إقناع رئيس النادي والضباط في تأجيل ملف الاستقالات التي كانوا قد تقدموا بها مشيراً إلى أنهم تلقوا وعودات في حينها من الوزير الولائي بأنه سيتدخل لدى الدولة ويعمل على تسليمنا أموالنا التي بطرفها وأضاف: لكن للأسف الشديد شيئاً من هذا لم يحدث وحتى الآن لم نتسلم كل المبالغ المالية الخاصة بحصول المريخ على كأس سيكافا للأندية في العام الماضي.. وسجل أدروب إشادة بجهاز الأمن والمخابرات الوطني وأكد أنه ظل يقف مع المريخ بصورة دائمة ولا يتأخر في تقديم الدعم إلى النادي واتفق أدروب إلى أن العمل في الأندية الرياضية بات طارداً بالنسبة للإداريين باعتبار الصعوبات الكبيرة التي يجدونها وفي ظل انعدام ثقافة التسويق لدى كبرى المؤسسات الإقتصادية بالبلاد في إشارة منه لعدم وجود راعٍ لنادي المريخ مثل الأندية الأفريقية الأخرى التي تنافسه في ذات الدور في دوري أبطال أفريقيا، وأشار أدروب إلى قلة الدعم الحكومي الذي يتم تقديمه إلى إدارات الأندية.

1 تعليق

  1. والله انت الفشل نفسه كل الدنيا والقنوات اشادت بكثافة الجماهير والحشود التي فاقت ال35 الف مشجع روح راجع تذاكرك واظبط بواباتك وعيد حساباتك وشوف القروش مشت وين حتي الوالي اشاد بكثافة الجمهور اما مشروع تحويل الرصيد انتم من افشله حتي هذه اللحظة لم نسمع اعلان تسويقي للمشروع ولم تستطيعوا تفعلوا ارقام للمغتربين ولايعرف احد حتي طريقة الخصم اين انتم من كل هذا انتم افشل ادارة مالية مرت علي الفريق ولعلمك الوالي نفسه يريد فشل المشروع حتي لايتطاول عليه احد في المجلس ولاينافسه احد في كرسي جابر هههه يعني طوالي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا