صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

أني أخاف على المنتخب اليوم

10

حروف ذهبية

د. بابكر مهدي الشريف

× تعتبر مباراة اليوم لمنتخبنا الوطني من المباريات الأكثر أهمية كونها تروح به لنهائيات الشان بالكمرون، وهي أيضا تأتي بعد أن حقق المنتخب فوزا استثنائيا على ضيفه التنزاني ببلاده كحادثة لم تحدث كثيرا.

× صحيح حقق المنتخب الفوز والنصر هناك بتنزانيا، وبالحسابات السطحية تبقى فرصة صقور الجديان هي الأكبر وهي الأوفر، وهذا لا يتطابق والواقع أبدا أبدا.

× الواقع يقول أن هذا المنتخب به كثير من النواقص والثغرات، وهو عندي أقل منتخب سوداني من حيث العناصر، وحتى الأجهزة الفنية، ولأجل ذلك ينبغي على الجميع استصحاب هذه المعلومات معهم بلا خجل.

× وحتى على مستوى التحضيرات يفتقر المنتخب هذه المرة من أي نوع من أنواع التحضيرات التي تحتاجها مثل هذه المباريات، وفي مقدمتها المباريات التدريبية والتجريبية والإعدادية ، لتقوية وانسجام اللاعبين وتنبيه الجهاز الفني بما يختبئ بالمنتخب.

× الرأي عندي هو، أن أكبر مهدد لمسيرة المنتخب الوطني اليوم هي نتيجة الذهاب والتي انتهت كما يعرف الكافة يفوز منتخبنا بهدف دون رد، وأقول هي المشكلة لأن لاعبي السودان بالمنتخب والأندية لا يمتلكون الفكر الكروي السليم، فهم يتعاملون مع المباريات جملة لا تفصيلا وهنا تكمن المأساة والمضرة بكل تأكيد ويقين.

× مباريات كرة القدم لا تحسب هكذا جملة أو ارتباط ما مضى بما سيأتي، فهي كرة عنيدة ومجنونة ولا تعترف بالماضي مها كان وسما، وتريد دائما أن تتحدث بالجديد المثير، وهنا تأتي مضرتنا نحن أهل الانطباع الكريه.

× ومن الأشياء التي لن تكون في صالحنا هي أنه كلما كان المنتخب في غفلة ونسيان من الجماهير والإعلام، كان أداءه رفيعا ونتيجته نصرا، والعكس تماما فكلما انتبه إليه الناس ودقق معه الإعلام خاب وانتكس، وربنا يستر ويحفظ.

× وحتى على مستوى اللاعبين لا نرى اليوم لاعبا قياديا بالمنتخب الأمر الذي يقلل من فرصة كسب التفاصيل الصغيرة التي دائما ما يتعامل بها كبار اللاعبين، وهي في أغلب الأوقات تأتي بالفوز والتأهل.

× نقول كل هذا كي نفتح أعين الجهاز الفني وننبه اللاعبين حتى لا ينومون على عسل نصر الذهاب، ويتركون الكرة للتنزاني ليفعل بها ما يشاء وينال مراده من أرضنا ويخطف التأهل وسطنا، وهذا ما لا نريده أو نتمناه أبدا أبدا.

× إذن يتوجب على الجهاز الفني أن تكون له رؤية واضحة مبنية على الثبات وعدم الثقة المفرطة ونسيان تماما تقدم تنزانيا، والعمل بجد مع أحداث المباراة لحظة بلحظة بلا غفلة أو استهتار وتهاون.

× والجمهور بقيادة رابطته الحديثة التي يتزعمها ليمونة مع كبار قادة التشجيع يقع عليهم هما كبيرا، فلا بد من التشجيع الداعم الخالي من الإساءات والترصد لبعض اللاعبين والجهاز الفني حتى يعبر المنتخب بسلام وعافية.

× خلاصة الرأي والقول هو، على كل حادب على سمعة الكرة السودانية الذهاب من وقت بدري للقلعة الحمراء ودعم المنتخب حتى يكون حضورا بالكاميرون.

ذهبيــــــــــــــــات

× قرار الاتحاد العام بتأجيل الجمعية العمومية للمريخ أراه غلط وفيه زيادة جهجهة للنادي الكبير.

× كان باستطاعة الاتحاد أن يوجه بالمطلوبات ثم يترك النادي وأهل المريخ يقررون وقت قيام جمعيتهم.

× مؤتمر اللجنة القانونية بالمريخ ورابطة قطر أكد على أنهم قاموا بتعديل المسودة بما يرضي الجميع، نأمل ذلك وأكثر.

× أكد الاتحاد العام أن المفوضية هي المسئولة عن جمعية المريخ لأن نظامه القديم ساري المفعول حتى يعدل، وهذا ما ذهب إليه قبلا أخي وشقيقي دكتور مزمل.

× طيب ما دام الأمر يخص المفوضية ، ما السبب الذي جعل الاتحاد يؤجل الجمعية ولم تؤجلها المفوضية؟

× أخاف على المنتخب اليوم من ضعف زدرافكو ومعاونيه الأضعف.

× أخاف على المنتخب من دروشة أبو عشرين ونسيانه لمرماه.

× أبو عشرين يحتاج لربط بحبل من مسد بين القائمين، حتى لا نجده مرة في أمبدة ومرة في الموردة.

× يفتقد المنتخب بشدة للغربال وكذلك عمار الدمازين.

× هل يعل لاعبو المنتخب أن التنزاني يستطيع إحراز هدف التعديل في ربع الساعة الأولى؟

× وهل يعلم الجهاز الفني أن التنزاني بمقدوره الفوز مثلما فاز المنتخب هناك؟

× هل يستطع الجهاز الفني ولاعبيه منع التنزاني من نيل مراده والتأهل من القلعة الحمراء؟

× وهل يفهم المنتخب لاعبيم ومدربين أن أي نصر يللضيف يطيح بالمضيف؟

× كل هذه الأسئلة يجب أن تكون حلقة على حلمة أذن الجميع.

الذهبيــــــــة الأخيــــــرة

× وعبر الذهبية الأخيرة لهذا الصباح مدعو للمنتخب اللهم أنصر منتخب السودان وأفرح البلاد وأجعل المنتخب ضمن منتخبات الشان قدرة واقتدار، اللهم آمييييييييييين.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد