أن الشعب لفي خسر

3
925

في الهدف
أبوبكرعابدين

*هل أسير وسط القطيع وأصير بوقا للضلال و اكتم الصوت خوفا من السوط ؟؟ أم أشيح الدخان وينكشف الزيف بحد السيف سيف كلمة الحق..
*في بلادي تنطلق الكلاب في مختلف الجبهات بلامضايقات وتمتلك العقارات والصحف المصفحة والسيارات والعمارات !وفيها تعبر الحمير والبغال عن افكارها ومصالحها بانكر الأصوات ، وصوت الحق مات مات.
* فاز الهلال وانهزم المريخ والقوم سكرى وماهم بسكارى ولكنه أفيون الشعب المغلوب على أمره!!
* ماالجديد في أن يفوز الهلال أو أن ينهزم اوينكسر المريخ ؟؟ اليست هي سلسلة طويلة متبادلة منذ ثلاثينيات القرن الماضي ؟ فما الجديد الذي يجعل البعض بنصب صيوانا للعزاء والبكاء والعويل أو الاخر الذي أخذته نشوة النصر واسكرته وذهبت بعقله وقلبه!
* إخوتي الاماجد أكتب اليوم وقلبي منفطر وحزين انا على حال بلدي الذي انحدر إلى الحضيض وانهكه الجوع والمرض والجهل وتربع الفساد وعم كل المرافق وانتشر كالسرطان ينهش الجسد النحيل بكل أسف وحسرة.
* بالأمس كان فصل جديد متجدد وسألت دماء الأبرياء واختلطت مع دموع الحادبين واققتل أبناء الوطن الواحد في مشاهد مأساوية ينفطر لها القلب السليم وتؤكد مأساة أمة وشعب وتقول بالصوت العالي(أن الشعب لفي خسر)
* نحن في الوسط الرياضي هل نعيش في جزيرة معزولة عن اللام شعبنا والذي نحن جزء منه؟ أم نتفاعل مع قضايانا كشريحة واعية مدركة لدورها الرائد في المجتمع .
* هل تكون الكورة واوهامها وتعصباتها أفيون ومخدر يجعل صاحبه لايدري مايدور من حوله ؟؟ لماذا لانحس المعاناة شعبنا في الغلاء والاحتراب وكل المشاكل من حولنا .. هل صدقت مقولة (ناس الكورة ديل ناس فارغين) مع انهم يمثلون كل شرائح المجتمع ، وهل تنطلي علينا خدعة من يظنون بأنهم أذكياء يستغلون اهل الرياضة كمطية لتنفيذ اجنداتهم وتبعدهم عن هموم شعبهم وبالتالي تصبح تلك الشريحة الواسعة الانتشار الكبيرة كرافد إيجابي يعمل على توعية المجتمع والتفاعل مع كل قضاياه بحسن التصرف المطلوب والذي يصب في المصلحة العامة
* انتصار الهلال اوالمريخ في الدوري الممتاز هو وسيلة وليست غاية ، وسيلة للوصول لتمثيل السودان في منافسات الكاف والغاية هي الفوز بالبطولات الخارجية والتي نصيبنا منها ودقيق فوق شوك نثروه وقالوا لحفاة يوم ريح اجمعوه فلما صعب الأمر عليهم قالوا اتركوه من اشقاه ربي كيف انتم تسعدوه.. نعم حصادنا صفر كبير وصوت صراخنا عال عال كصوت البراميل الفارغة ومعادل لها في الفراغ..
* رفاقي الاماجد في الوسط الرياضي اننا لا ولن تنفصل مع مجتمعنا ابدا وعلينا أن نرفع صيوان العزاء في العرضة الجنوبية وان ننتبه ونتيح الفرصة للعقلاء ليعالجوا الامور بهدوء لأن الهزيمة والنصر والتعادل كلها حتميات الكرة ومن للتعايش معها فاليبحث له عن ساحة أخرى ، اتركوا مسائل الشطب والتسجيل الفنيين ولا والف لا للأحكام المتسرعة والانطباعية وليؤدي المشجع دوره بعيدا عن اختصاص الإداري وكذا الفني ولنحفظ لكل صاحب مهمة مهمته ولنعط الخبز لخبازه حتى لاتختلط الامور.
* نبارك للهلال ونقول له كما قلنا المريخ الانتصار والظفر بكأس الممتاز ليس غاية ولكن البطولات الخارجية ورفع اسم السودان عاليا هو الهم المهم ، اعملوا على ترميم فريقكم بواسطة المختصين فقط وحتما سنصل كلنا إلى ما نصبوا إليه.
* كلمة أخيرة آخر موعد لاستلام ملفات الأندية السودانية المشاركة في المسابقات الأفريقية هو يوم ٣٠ نوفمبر الجاري يعني بعد يومين وهو الخطر القادم الحقيقي بينما نحن لازلنا في سكرة هلال مريخ بكل أسف!!
* غدا بحول الله سنفتح ذلك الملف المهم وسنكشف كيف يفكر المسؤولون في بلادنا للخروج من ذلك المطب الأمر خطير خطير ولا أحد يلتفت.
* آخر التعازي لاسر ضحايا معارك أبناء السودان الأبرياء بإقليم دارفور ولاحول ولا قوة الا بالله.

 

 

 

 

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

 لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

13230 حملو التطبيق

على متجر   mobogenie

 http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

5000+ حملوا التطبيق

المشاركة

3 تعليقات

  1. زول دجال كيف انت حارق دمك وعامل ليك عمود فى صحيفة رياضية ليه مادامت الكرة ليست الشى الجازب سيب الوسط الرياضى مادام الكرة السودانية ما عاجباك قمة المتعة هى كرتنا ولالوب بلدنا ولا تمر الناس دا مثل سودانى بليغ اصلا هى دى الاقلام التى كانت وتظل السبب الاساسى فى تدهور الكرة عندما ينتصر المريخ يطبلوا وحين يهزم يبخسوا الناس اشائهم المنافسة فى البطولات السودانية بين الفرق السودانية الهلال والمريخ والاهلى وهلال الابيض وبقية الفرق ليس هناك فرق اجنبية هذه البطولات تؤهل للمسابقات الدولية رايك ننغلق ونتلرك النافس الخارجى عشان المريخ كعب انت زول تلوى عنق الحقيقة وتدعى المثالية والفهم وانت مشجع متعصب ليس الا هل الشعب السودانى كما وصفت(وفيها تعبر الحمير والبغال عن افكارها ومصالحها بانكر الأصوات ، وصوت الحق مات مات.) يعنى قلمك هو صوت الحق والبقية كلاب وحمير) كل اناء بما فيه ينضح

  2. هههههههههههههههههه واحد من طبالين البتاع الطوالي !!
    المرخرخ لمن يفوز تطلع علينا بالتطبيل والنفخ والكلام الفارغ، ولمن المرخرخ يندرش تشبكنا وطنية وحلاوة طحنية وغيرها من الكلام المانابع من لسان صدق، والوطنية عندكم إنو تاكلوا مال الشعب وتتمردغوا فيهو ياناس ياماعندكم ضمير !!
    أسي خلاص الفوز بالدوري بقي ماعنده قيمة ومامنه فائدة؟ ههههههههههههههههههههههه
    لكمة أخيرة: المرخرخ عالم قبييييييييييييييييييييييييييييييييييييح

  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
    لماذا البكاء على حال البلاد الآن فقط .. هل الإحتراب القائم حالياً وليد اليوم ؟؟ ثم كما قال من علّقوا على مقالك قبلي .. هنا وفي أعمدة الرياضة !!! أرى مع أحترامي لك ليس المكان المناسب لهذا المقال ولماذا الهجوم على ما يمكن أن يقال أنه المتنفس الوحيد للشعب من أمور الحياة اليومية الصعبة .. ان كرة القدم هي التي رفعت اسم الكاميرون عالمياً بينما ذاك البلد من أفقر الدول .. فأترك لنا الفرح والتمتع بالرياضة مع تأكيدنا أن مشاكل الوطن لا يغفل عنها مواطن ولكن محلها ليس في هذا المقام . ولك خالص شكري

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك