أوغندا بطلاً لسيكافا بالفوز على إثيوبيا بثلاثية في النهائي

0
265

أصبح المنتخب الأوغندي بطل أول نسخة من تصفيات إقليم CECAFA المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأفريقية تحت 17 سنة وذلك بعد فوزه 3-1 على نظيره الإثيوبي في المباراة النهائية التي أقيمت مساء الأحد بالملعب الوطني بالعاصمة التنزانية دار السلام. بينما حقق المنتخب التنزاني المركز الثالث بعد فوزه بركلات الترجيح على المنتخب الرواندي وبهذا الفوز سيكون المنتخب الأوغندي ممثلا لإقليم CECAFA في النهائيات العام المقبل، بينما سيشارك في ذات النسخة المنتخب التنزاني بوصفه البلد المنظم، رئيس الإتحاد الأفريقي لكرة القدم CAF أحمد حضر المباراة برفقة وزير الرياضة التنزاني الدكتور هاريسون أمواكيويمبي وقاما بتتويج لاعبي المنتخب الفائز باللقب. أهداف المنتخب الأوغندي أحرزها كاوسوزي سامسون في الدقيقة 4، وعبد الواحد إيدي الذي سجل هدفين في الشوط الثاني في الدقيقتين 52 و86، بينما أحرز مينتسنوت واكاجيرا هدف إثيوبيا الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة 92.  أوغندا تقدمت مبكراً بهدف سامسون من ضربة رأسية بعد ركلة زاوية. الهدف أربك المنتخب الإثيوبي الذي ظل يبحث عن العودة للمباراة في وقت كان به المنتخب الأوغندي أكثر تركيزاً، ولم يمنح لاعبي إثيوبيا مساحة للتحرك. ولعب قائد المنتخب الأوغندي المدافع كيزيتو موجويري كافين دوراً كبيراً ومهماً في تنظيم زملائه الذين وضعوا قائد ونجم المنتخب الإثيوبي بييني بانجا بايسي تحت السيطرة ولم تظهر له أي خطورة علي المرمى.

بعد الإستراحة ظهر المنتخب الأوغندي أكثر أصراراً على الفوز، وظل دفاع إثيوبيا يكافح لإيقاف المهاجم عبد الواحد،والذي أحرز الهدف الثاني من هجمة مرتدة ،ثم أضاف الهدف الثاني له والثالث لأوغندا والذي أنهى المباراة فعلياً، قبل أن يحرز مينتسنوت هدفاً شرفياً لإثيوبيا من ركلة جزاء في اللحظات الأخيرة.

وفي مباراة المركز الثالث أحرز منتخب تنزانيا أحرز هدفه الأول عبر مدافع رواندا إيني نيوميجيشا الذي سجل في مرماه بالدقيقة 14. وبعدما تعادلت رواندا عبر القائد كيد أنسانزيمفورا من ركلة جزاء في الدقيقة 77، أضاف قائد تنزانيا موريس نيارجابو الهدف الثاني لتنزانيا في الدقيقة 79 من ركلة جزاء أيضاً. وأدرك جون إينشيمويه التعادل لرواندا قبل نهاية المباراة بأربع دقائق وحسم المنتخب التنزاني اللقاء بركلات الترجيح 4-2 ليفوز بالمركز الثالث واختارت لجنة CECAFA الفنية حارس إثيوبيا ألازار ماركوس مالكو ليفوز بجائزة أفضل حارس، فيما حقق مينتسنوت واكاجيرا من إثيوبيا جائزة الهداف بإحرازه 8 أهداف، بينما حصد مهاجم المنتخب التنزاني كيلفن جون جائزة افضل لاعب بالمسابقة. وفاز منتخب تنزانيا بجائزة اللعب النظيف، وكان منتخبنا الوطني للناشئين لعب ضمن المجموعة التي ضمت الى جانبه منتخبات تنزانيا وبورندي ورواندا حيث مبارياته الثلاث أمام رواندا بثلاثة أهداف لهدف وأمام تنزانيا بخماسية نظيفة وأمام بورندي بأربعة أهداف لهدفين.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك