إرتفاع حدة الخلافات في لجان نهائي كأس السودان بالدمازين وحديث عن فساد مالي

0
253

تتويج المريخ بكاس السودان 2013

الدمازين – كوره سودانيه ….
إرتفعت حدة الخلافات بين أعضاء الإتحاد المحلي لكرة القدم بالدمازين عقب إستضافة المدينة للمباراة النهائية لكأس السودان بين المريخ والهلال، والتي شغلت الساحة الرياضية لفترة طويلة بسبب إنسحاب الهلال، وذلك على خلفيات بعيدة وقريبة، والبعيدة تخص موقف المدينة في إنتخابات الإتحاد السوداني لكرة القدم، حيث كان رأي البعض ومنهم رئيس الإتحاد يفضل الإنحياز لمجموعة التغيير التي كان يرأسها البروفيسور كمال شداد، والأخرى ترجح الوقوف مع مجموعة التطوير التي يرأسها إتحاد كرة القدم الحالي وفي قيادتها الدكتور معتصم جعفر سرالختم، ولكن الأحداث التي جرت أدت إلى خطف بطاقات التفويض وإبعاد رئيس الإتحاد عن مجلس إدارة الإتحاد السوداني في واحدة من المواقف النادرة التي أثارت الرأي الرياضي في المدينة، وتوجهت أصابع الإتهام مباشرة لمسؤول سياسي كبير تولى تنسيق ماتم.. ولكن الشق الثاني من الخلافات بدأ مع استعدادات المدينة لاستضافة نهائي كأس السودان، وما حدث في الخفاء والعلن عن تشكيل اللجنة العليا، وما صاحبها من أحداث بدأت بإقصاء البعض والزج بعناصر أخرى لا علاقة لها بالرياضة، ومن ثم حديث جانبي كثير عن حسابات شخصية استقبلت تبرعات وأموال كانت مخصصة للمناسبة القومية مع حديث كثير ومثير يدور في الأوساط عن فساد مالي مقنن شهدته الساحة في الفترة الأخيرة، وفي ظل دور سلبي لوزير الشباب والرياضة بالولاية.. التغيير تابعت القضية بكل تفاصيلها، وتعد القراء بنشر كل تفاصيها بالمستندات في أعدادها القادمة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا