صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

إسكندر.. قودوين جديد في الهلال

1٬820

افياء

أيمن كبوش

إسكندر.. قودوين جديد في الهلال

# تخطى الهلال كمين الوادي نيالا بتحقيق انتصار غال بهدف وحيد أحرزه محمد موسى الضي عندما كان الشوط الأول من المباراة التي استضافها ملعب استاد الخرطوم، يلفظ أنفاسه الأخيرة.
# لم تتغير أحوال الفرقة الهلالية كثيرا عن اللقاء السابق أمام الأهلي مروي، غير ظاهرة إهدار الفرص السهلة التي تؤكد أن عدد كبير من اللاعبين مازالوا في أسوأ حالتهم الذهنية وعلى رأسهم وليد الشعلة الذي وضح ان عقله مازال معقلا مع العرض الاحترافي القادم من شباب بلوزداد الجزائري وإذا استمر على هذا الأداء “من غير نفس” فالاوجب أن يتم إطلاق سراحه ولو “بتراب الفلوس” لأن ذلك ارحم من حالة هيجان المصران العصبي التي تنتاب المشجعين كلما أضاع الشعلة فرصة مضمونة كتلك التي قدمها له أنيق الحضور صاحب اللمسات السحرية موفق صديق على طريقة “هاك جيب قوون” فمنعته الفلسفة من تسجيل هدف تأمين النتيجة.
# مازال الفريق بعيدا عن المستوى المأمول ولذلك أكثر من مبرر بما فيها مبرر توقف النشاط، ولكن لابد من لفت النظر إلى الروح العدائية التي لمستها بين اللاعبين الذين “لا يتقبلون التوجيه من بعضهم البعض” وفي ذلك مؤشر خطير لغياب اللحمة التي كانت تميز لاعبي الهلال الذين كانوا مثل حبات المسبحة الصوفية، ولعل غياب الكابتن الذي يحسم الأمور بالعين الحمراء قد اغرى الكثيرين للقيام بما يحلو لهم وعلى رأس هؤلاء أيضا وليد الشعلة الذي لم يعد هو وليد الشعلة الذي تنتظره جماهير الهلال.
# أعود واقول بأن مباراتي الفريق الأزرق، أمام اهلي مروي والوادي نيالا، قدمتا مهاجما سيكون له شأن كبير في المستقبل القريب الا وهو إسكندر الذي يشبه قودوين في قوته وانطلاقاته المهيبة وبقليل من الاهتمام والمشاركات سيصبح إسكندر المهاجم الأول في صفوف الهلال.
# قبل الختام اقول ان الهلال في حاجة للمزيد من المباريات حتى يكون الحكم على اللاعبين حكما قاطعا وحقيقيا قبل انطلاقة التسجيلات حيث وضح بأن الفريق في حاجة لاضافات نوعية على مستوى الدفاع لاسناد عملية وجود المحترف الأجنبي كاديو الذي يسير الان من أفضل إلى الأفضل وباستمرار المشاركات سيعيد كاديو سيرة داريو كان وديمبا باري.
# سيؤدي الهلال مباراة تحضيرية إعدادية مهمة أمام الشرطة القضارف يوم غد الاثنين، يريد الجهاز الفني تجهيز اللاعبين بصورة تختلف عن الفترة السابقة واستقلال فترة التوقف للمزيد من التحضير قبل مقابلة الهلال كادوقلي في الجولة الدورية المقبلة.
# اخيرا استطاع الأخ محمد عثمان كوارتي رئيس تنظيم فجر الغد أن يعود للواجهة الزرقاء بعمل متميز سيكون له ما بعده في طريق التفاف المكونات الهلالية خلف الفريق وذلك بتبرعه بحافز انتصار الهلال أمس على الوادي نيالا وتلك مبادرة يستحق عليها عاطر الثناء.. برافو كوارتي.

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد