إصابة زوج بعكاز ووفاته بالحراسة ببورتسودان

0
305

خرج أبو طالب بصحبة إبنه باسل البالغ من العمر إثنى عشر عاماً من منطقة سلالاب لزيارة أحد أصدقائه بمنطقة ديم النور ، وأثناء سيره تشاء الأقدار أن يصادفه المتهم ويعتدي عليه بعكاز في رأسه مما أدى الى إصابته إصابه بالغة ، تحامل فيها على نفسه وذهب برفقة إبنه الى قسم الشرطة طالباً الحماية والأمان .

وأثناء تواجده بقسم شرطة الثورة جاء المتهم ومعه شخص آخر إدعى المتهم بأن المجني عليه إعتدى على الشخص الذي معه قبل أيام ليقوم المناوب بالقسم بتحرير أورنيك للمجني عليه أبو طالب والشخص الأخر للعلاج ، ليعود بعدها أبو طالب إلى القسم ليتم إدخاله الحراسة وهو يصرخ من الألم .

وبعد مضي اليوم الأول والثاني وأبو طالب يعاني من الألم وأسرته لاتعلم عن مكانه شيئاً ،وفي اليوم الرابع تدهورت الحالة الصحية للمجني عليه ، ليفارق الحياة وهو لايدري لماذا يحدث ذلك وأفراد أسرته على مرمى حجر ، حيث لم يتم إخطارهم إلا بعد وفاته ليتقاطر أشقاؤه نحو القسم .

وبعد تحويل الجثمان إلى المستشفى وتأكيد الوفاة حول الجثمان لتحديد أسباب الوفاة التي أشارت الى أصابة في الرأس بحسب صحيفة الدار ، قامت على أثره الشرطة بوضع المتهم الذي أصابه والشخص الأخر في البلاغ المفتوح وبعد تسليم الجثمان شيعته الأسرة في موكب حزين .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا