إضحك مع كردنة وإعلامه ..

1
564

توقيع رياضي
معاوية الجاك

* لا ندري هل يضحك رئيس الوصيف الكاردينال على نفسه أم على شداد أم على جمهور الوصيف وهو يهرول صوب ديار شداد ويقدم كل فروض الولاء والطاعة بمختلف أشكالها مادحاً ومشيداً شداد وعلمه الغزير وقدرته على تصحيح إعوجاج الكرة السودانية مع أن راعي الضان في الخلاء البعيد وليس شداد يعلم موقف إدارة الوصيف من الإنتخابات الأخيرة
* شداد يعلم جيداً من سانده ومن وقف ضده ورغم ذلك (يدعي) البعض مساندتهم لشداد
* من الواضح أن تحركات الكاردينال الأخيرة ليست من بنات أفكاره بل من بنات أفكار شخص آخر أمر كردنة بكسب وُد شداد بالتقرب إليه وتجاوز مربع التصريحات المشاترة والهوجاء التي ستقوده إلى الهلاك
* الكاردينال يريد الضحك على شداد وهو لا يدري أنه من الصعب أن تضحك على شداد الذي يعلم كل شيء في ملف الإنتخابات الأخيرة للإتحاد العام ويعلم أدق أسرارها وحتى الشارع العام الرياضي البسيط يعلم تفاصيل التفاصيل في ملف الإنتخابات ويعلم من تآمر على شداد في آخر لحظة وإجتهد لإستقطاب الإتحادات الولائية وأندية الممتاز وتغيير وجهتها وإستمالتها بالطريقة غياها
* لا توجد أسرار .. التفاصيل منشورة على قارعة الطريق وأصغر رياضي يعلمها بدقة و(الشارع عارف كل حاجة)
* الكاردينال قبل فترة بسيطة تحدث عن قدرتهم على تغيير الإتحاد الحالي مرة أخرى كما فعلوا من قبل .. وهو تصريح مضحك ومن يسمعه سيسقط عى قفاه من الضحك لأنه لا الكاردينال ولا الوصيف شاركا في تغيير المنظومة الإدارية للإتحاد العام لكرة القدم
* الكاردينال وبعد هجومه المستمر على شداد مرة .. ثم حديثه عن عبقرية الرجل ما هو إلا هضربة في سبيل إستعادة التوازن الفني لفريقه المتهالك الذي أصبح يترنح بشدة وإنكشف حاله للجميع وأصبح غير قادر على تحقيق الإنتصارات إلا (بالدفرة)
* الهلال الآن أضعف فرق البطولة وهذه حقيقة أكدتها الوقائع والمباريات الأخيرة وحتى نرفزة لاعبي الوصيف المتكررة وتعرضهم للطرد والبطاقات الملونة دليل على عدم التوازن والإحساس بالخوف من القادم
* إستمع كردنة لنصيحةٍ ما مضمونها لا بد من التقرب لشداد وكسب جانبه لأن ما يبدُر من تصريحات للكاردينال لا تبشر بخير لأن الكاردينال ليس معتصم جعفر وأسامة ومجدي شمس الدين وقد ينتفض في وجه الكاردينال ويزجره بكل سهولة
* الكاردينال لا يمكن أن يصف إتحاد شداد بإتحاد اللقيمات كما وصف إتحاد معتصم وأسامة ومجدي من قبل لأنه يعلم مغبة حديثه عند شداد
* الكاردينال يتقرب لشداد وهو تقرب مخجل في أعقاب (نفشة ريش ونفخة كاذبة) من كردنة في البداية وهو يتحدث عن قدرته على تغيير الإتحاد العام من جديد حال سار على ذات سياسته التي لم تعجبه
* الإتحاد العام لن يغير من سياسته وسننتظر ماذا سيفعل كردنة مع شداد وكيف سيغير الإتحاد كما إدعى
* الكاردنيال يعتقد أن تغيير الإتحاد سهل جداً مثل تغييره للمدربين ولكن نقول له مهلك ..
* الإعلام الموالي لكردنة وتحديداً فاطمة الصادق المستشار الإعلامي للكاردينال هاجمت البروف شداد هجوماً عنيفاً وكالت له النقد القاسي والمؤلم وقبل أيام كتبت مستشارة الكاردينتال فاطمة الصادق مقالاً قاسياً تحت عنوان (شداد (مافاضي) من الإحتفالات صوبت من خلاله مدفعيتها صوب شداد لدرجة أنها أعلنت إشتياقها لأيام معتصم واسامة ووصفت شداد بالمشغول بالتجول المستمر على المناسبات والإحتفالات حيث كتبت المنسقة تقول : (لم نر أي جديد في إتحاد شداد سوى بعض أخبار العلاقات العامة التي يقوم بتوزيعها الزميل والصديق الشاطر عاطف السيد .. لاجديد يذكر ياشداد،، ولكنه قديم يعاد بل ويقدم بشكل قبيح .. أعتقد أن الفترة التي تولى فيها المجلس الجديد المسئولية كافية لإصلاح الحال والأوضاع في الوسط الرياضي،، كنا نظن خيراً في لجنة( باني ) التي أكدت لنا ومن أول إجتماع لها ،، أن أكبر كارثة حلت علي الأندية الرياضية هي عودة شداد وهذه المجموعة .. التحكيم الذي قصم ظهر الأندية يزداد سوءا،،ويزداد سخفا ،،بل وصل مرحلة لايمكن أن يتخيلها عقل أو منطق ،،وشداد مشغول بالإحتفالات والعزومات والمباركات وزيارة المسئولين..لم نري جديد في هذا العهد،،إلا صور شداد في عدد من الحفلات هنا وهناك .. لاجديد يبشر،،ولا أعتقد أن هناك جديد يمكن أن يحدث التغيير المطلوب،، ماعدا عبارات شداد المكررة في وصف الأندية بالمتسولين والتقليل من شأن كتلة الممتاز التي جاءت به للإتحاد بعد سنوات،، وكانت أول من قامت بمساندته .. ما يحدث كفوه وازمه حقيقيه تبين أن أكبر خطأ إرتكبته الإتحادات هو إختيار هذا الإتحاد الذي قيل أنه جاء من أجل الإصلاح لن يكون هناك جديد ماعدا زوبعة إلغاء الرديف والإعارات والتي تعتبر باباً يفتحه شداد للدخول في معارك وعنتريات مع الأندية كالعادة .. كنت أتوقع أن يأتي هذا اليوم وبعد أيام قليلة لنقول ياحليل معتصم وأسامة .. لم نر تحكيم سيء بهذا المستوي إلا في عهدك ياشداد .. ما يحدث في المنافسة الأولي في البلد مهزلة حقيقية ،،مما يجعلنا نتساءل هل يتابع شداد المباريات ولا مشغول بالعزومات) إنتهى حديث مستشار الكاردينال الإعلامي ..
* ما يحدث يؤكد أن هناك ربكة داخل الهلال ونحن نتابع الرئيس يهاجم إتحاد شداد فجأة يهادنه ويلين معه وفي الإتجاه الآخر تهاجم المنسقة الإعلامية للكاردينال شداد بعنف وقسوة مما يعني هناك إختلاف وغياب تام للتنسيق لأنه من غير المنطقي أن يتحرك كردنة في إتجاه وإعلامه في إتجاه .. لا بد من توحيد الفصائل ..
توقيعات متفرقة ..
* الهجوم المكثف من إعلام الهلال ورئيسه على الحكام عقب مباراة الوصيف ومريخ الفاشر مكشوفة الغرض وأبسط مشجع يعلم الغرض من ورائها وهو إرهاب الحكام قبل مباراة الوصيف أمام الخرطوم الوطني غداَ ومباراة المريخ المقبلة
* الكاردينال وإعلامه يئسوا من فريقهم وتأكدوا من عدم قدرته على إحراز كاس الممتاز فإتجهوا لحيلة إرهاب الحكام لمساندتهم في الفوز بالبطولة
* فضائية الوصيف هذه الأيام حالها محزن ومؤلم وهي تجتهد وبطريقة غير مهنية (لإنتزاع) أحاديث مضمونها تصب في صالح الوصيف رغم أن الحال مكشوف ولا يمكن ستره بتصريحات شتراء وتهريج أجوف
* يوم مباراة الوصيف ومريخ السلاطين مارست فضائية الوصيف ضغوطاً عنيفة على الحكام المتقاعد الشجاع بابكر عبد الله لإدانة الحكم معتز عبد الباسط وإمكانية إعادة المباراة وفشلت فشلاً ذريعاً في المهمة
* المخجل أن فضائية الوصيف تتحدث من مكاتبها بضاحية الرياض عن عدم إطلاق الحكم معتز عبد الباسط لصافرة نهاية المباراة بين مريخ السلاطين والوصيف رغم تأكيدات مندوبها بالفاشر ومدرب الفريق محمد الفاتح حجازي على إطلاق معتز صافرة نهاية المباراة .. خلاص معتز ما صَفَر .. إن شاء الله تكونوا إرتحتوا ..
* بالأمس ذكرت فضائية الوصيف أن غياب مكسيم عن المشاركة بسبب الإصابة مع أن بوكو الزول الطيب يعلم أن مكسيم مستحقات مالية غاب بسببها لفترة طويلة وسافر لبلاده
* مساء أمس الأول وبفندق كورنثيا بالخرطوم كان المساء جميلاً وأنيقاً ونحن نتابع تدشين موقع (باج نيوز) الإلكتروني التابع لشركة باجعفر المملوكة للأخوين معتصم جعفر ومالك جعفر
* موقع باج نيوز يقف عليه زملاء أعزاء وكفاءات ومن خيرة شباب الصحافة السودانية السياسية والرياضية والثقافية وثقتنا بلا حدود في تميز ونجاح الموقع وإحتلال موقع الريادة بين المواقع العالمية وليس المحلية والعربية بإذن الله
* بالتوفيق للإخوة الأعزاء لينا يعقوب رئيس التحرير بالموقع وشمس الدين الأمين وحسن بشير وعبد العظيم عمر وبقية النجوم

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

 لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

13230 حملو التطبيق

على متجر   mobogenie

 http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

5000+ حملوا التطبيق

المشاركة

1 تعليق

  1. مافى تعليق احسن من انك مابتخجل ….مش راعى الضان فى الخلا الاموات فى قبرهم بيعرفو الساند جماعة معتصم منو والخان شداد…. اولا منو غير جمال الولى وجاب ناس معتصم …اخجل ..اخجل

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك