إغلاق قضيه اتهام شيخين تسببا في إزعاج محامي

0
9

 

 

أغلقت محكمة النظام العام ببحري برئاسة القاضي معتز محمد صالح أمس ملفي ‏الاتهام والدفاع في قضية اتهام شيخي جامع بتسبيب الإزعاج العام لمحامي بإذاعتهما ‏لحلقة تلاوة عبر ميكرفون المسجد أثناء تواجده بمنزله بالقرب من المسجد بمنطقة ‏الشعبية جنوب ببحري، وحددت المحكمة جلسة لاحقة للنطق بالحكم في القضية، ‏وفي ذات السياق استمعت المحكمة لأقوال شاهد الدفاع الأخير مهندس ميكرفونات، ‏وقال بإنه يحضر لصيانة ميكرفونات المساجد، وإنه قبل (3) أشهر قام بعمل ‏صيانة لمكرفون المسجد، وأن السماعات موزعة على المسجد وسعتها (4) ألف ‏وات ويتم وزن الميكرفون على حسب عدد السماعات، موضحاً عدم قدرة ‏الشخص العادي التحكم في الصوت إلا بواسطة خبير ميكرفونات، مشيراً إلى إنه ‏يتم وزن صوت الميكرفونات على حسب كثافة السكان بالمنطقة، وتشير تفاصيل ‏القضية إلى أن الشاكي محامي تقدم بفتح بلاغ بقسم المدينة أفاد في مضمون بلاغه ‏بأن المتهمين شيخي بمسجد الشعبية جنوب ببحري، أحدهما إالمسجد والآخر ‏رئيس لجنة المسجد، واضاف الشاكي إنه متضرر من سماعات المسجد التي من ‏خلاله يتم إذاعة حلقة التلاوة كل يوم من الأسبوع، وأن ميكرفونات المسجد متوجهة ‏نحو منزله مما يسبب له الإزعاج العام، وتم القبض علي المتهمين وبالتحري ‏معهما أقرا بارتكاب الجريمة، وعقب الفراغ من التحريات أمرت النيابة بتقديمهما ‏للمحاكمة تحت المادة (77) من القانون الجنائي المتعلقة بتسبيب الإزعاج العام.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك