إفادات جريئة لسهير عبد الرحيم عن فيلم (ستموت في العشرين)

0
221

قالت الصحافية والكاتبة بصحيفة الانتباهة سهير عبد الرحيم أن فيلم (ستموت في العشرين سيموت في السودان الآن). وكتبت سهير في زاويتها (خلف الأسوار) بأخيرة الانتباهة: (الفيلم السينمائي السوداني (ستموت في العشرين) والذي حصد الجوائز العالمية الواحدة تلو الأخرى، خسر وفي أقل من اسبوع واحد احتفاء منصات التواصل الاجتماعي السودانية به). وأضافت: (شعور السودانيين بالفرح جاء بإحساس أن الحمد لله السينما السودانية باتت تنافس السينما الاقليمية، خاصة ان ما اشيع عن الفيلم انه يعالج أزمة التعامل مع خرافات بعض الشيوخ الذين يسوقون لمعرفتهم بما يجري في عالم الغيب وتأثيرهم في البسطاء محدودي المعرفة والذين يسهل خداعهم. ولكن ما لم يدر بخلد احدهم ان هذا الفيلم يحتوي على مشاهد إباحية تتضمن ممارسة الصبي البطل للفاحشة مع خالته التي تكبره سناً بل هي في عمر والدته). وأضافت سهير: (ان تقديم عمل درامي اياً كان ما يعالجه من مشكلات وتضمينه لقطات إباحية لمجتمع مثل المجتمع السوداني، لن يجد ترحيباً ولن يكون مقبولاً مهما كانت الرسائل التي يعالجها والقيمة الفنية التي يحتويها).

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك