ابراهومة وكفاح يصنعان الحدث في الممتاز

0
290
خاص كورة سودانية
عبد الله التمادي
منذ انشاء بطولة الدوري الممتاز ١٩٩٥ وحتى النسخة ٢٤ ظل لقب المنافسة حكريا وخصريا على عملاقي امدرمان الهلال والمريخ بمعل ١٤ بطولة للهلال و١٠ القاب للمريخ ‘ لكن حكريتها للقب لم تمنعها من الخسارةاثناء مجريات الموسموك تجرع الهلال والمريخ الخسارة م فرق الخرطوم الولايات داخل وخارج معقلها بامدرمان  وكم خسرت القمةم فرق خاصة على ملعب عطبرة. من الامل  ومن الاهلي شندي بشندي ومن حي العرب بورتسودان ومن استاد النقعة بالفاشر ومن مدني عندما كان قطبيها الاهلي والاتحاد وكم وقف عدد من المدربين في وجه العملاقين كما فعل محسن سيد وماو  وغيرهم ،
في السنوات الاخيرة اصبحت  مواجهات القمة شبه عادية لبعض الاندية  وبعد اقبال المدربين الشباب ارذدادت شجاعة الاندية بشكل كبير واصبح الرهان على نقاط العملاقين امر سهل عند المدربين كورة سودانية رصدت كل مسيرة الممتاز هنالك مدربان فقط في  الممتاز صنعا الحدث ليس لانهما هزما القمة فقط وقد سبقهما عدد من المدربين على  هزيمةالقمة ولكن كانت صناعة الحدث في ان يكسب المدرب لقاءات العملاقين تواليا وفي موسم واحد وهو الحدث الذي صنعه الثنائي ابراهيم حسين (ابراهومة) وكفاح صالح الجيلي مدرب الامل الحالي
في موسم ٢٠١٧  كسر ابراهومة شوكة القمة عندما كان مدربا للهلال الابيض وفي ظرف ايام قليلة كبد القمة الخسارة على ملعبيها بالعرضة جنوب وشمال وفاز اولا على الهلال ٢/٤. وبعد ايام قليلة كرر الفوز على المريخ ٢/٥ بالعرضة جنوب في الدورة الاولى للموسم الحالي تكرر الحدث للقمة لكنه خارج امدرمان  وكان كفاح صالح مدرب الامل بطل المرة الثانية وكسب الرهان بالفوز على الهلال والمريخ  تواليا في زمن متقارب لتكون صناعة الحدث في الممتاز خلال ٢٥ نسخة للمدربين ابراهومة وكفاح..

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا