اتجمعت كل الطِباع وقالوا ليك طبع براك هاك أعزلو !!

0
49

بالعربي الكسيح
محمد الطيب الأمين

* حكمة الله (السمك) بعيش طول عمرو جوه الموية ولما تأكلوا بخليك تشرب موية كتييير ..
* عشق السمك للموية يتواصل حتى وهو داخل بطوننا ..
* بيحب الموية ..
* السمك حي بحب الموية، والسمك ميت برضو بحب الموية ..
* في الحالتين عايز يشرب ..
* وعشق السمك للموية يشبه (حقد) أهل المريخ على الهلال ..
* المريخ وهو معانا في البطولة بيكون عايزنا نطير، والمريخ وهو ما معانا في البطولة برضو عايزنا نطير ..
* في حالتين عايزننا نطير ..
* ولذلك حزن أهل المريخ على خسارة نكانا كان أكبر من حزن أهل نكانا على خسارة نكانا ..
* الجماعة من العصر إتوزعوا في أندية المشاهدة وانتظروا خسارة الهلال ..
* وأنا أسعدني كثيراً حزن أهل المريخ، وقد كانت الفرحة ثلاث فرحات ..
* ثلاث فرحات وليس (فرخات) ..
* وعلى فكرة .. التلاتة (فرخات) بنصف مليون ..
* يعني تاني لو عايز تأكل فراخ إلا تدخل في (صرفة صندوق) ..
* والله صحي ..
* زمان كنا بنأكل الفراخ في حالتين (اتنين) ..
* الحالة الأولى : لما الواحد فينا يكون عيان، والحالة التانية لما (الفرخة) تكون عيانة ..
* أما الآن فنحن عيانين السنة كلها (والحمد لله) بينما الفراخ يمارس الابتزاز وهو يلمع من أثر الدهن في (الماكينات) المنتشرة بشوارع الخرطوم ..
* حاجة تكسف ..
* كانت الفرحة بالأمس ثلاثية ..
* فرحة بهذا الفوز العريض، وفرحة بهذا العرض القوي والمشرِّف، وفرحة لذلك الحزن الذي أكل القلوب الحمراء ..
* وقد كان الهلال هلالاً ..
* لعب الهلال وكأنه يلعب (نهائي الكونفدرالية) ..
* أظهر شخصيته منذ الدقيقة الأولى فتمكن من المباراة وغازل الشباك الزامبية أربع مرات مع الرأفة ..
* كل شيء في الهلال بالأمس، كان جميلاً ..
* سرقت أولاً (النجيلة) أنظارنا وهي تظهر بهذا الثوب الأخضر الأنيق ..
* النجيلة شاركت نجوم الهلال النجومية والروعة ولذلك يستحق القائمين على أمرها التحية والتقدير ..
* أنا من شفت النجيلة رويانة وتريانة عرفت إنو الهلال سيكون كما النجيلة ..
* أكمل الهلال عناصر الجمال وكان أنيقاً وكبيراً وقاسياً على الضيف ..
* وما ظهر به الهلال جعلنا نقدح في أركان الجمال المعروفة (الخضرة والماء والوجه الحسن) لأن الصحيح هو : (الخضرة والماء والهلال الحسن) ..
* في أقل من (20) دقيقة هدفين ..
* نتيجة تُغري وتدعو للخمول ..
* غير أن هذه النتيجة فتحت شهية نجوم الهلال وكان السباق ملموساً نحو المرمى طمعاً في تحطيم الأرقام القياسية لانتصارات الكونفدرالية ..
* عندما تتقدم بهدفين في النصف الأول من الشوط الأول فهذا يمنحك إحساس أن المباراة انتهت ..
* وهذا كان يحدث مع الهلال كثيراً ..
* أمس .. بعد كل هدف كان بيجينا شوق لهدف تانٍ ..
* هذه هي عقلية الفرق الكبيرة التي لا تشبع من التسجيل ولا تشبع من الانتصارات ..
* افتتح شيبوب التسجيل بهدف ذكي أعقبه الشعلة الذكي بهدف مدهش، ثم هدف أكثر إدهاشاً، ثم هدف أمبومبو الذي جاء تحت شعار : (واتجمعت كل الطباع وقالوا ليك طبع براك هاك أعزلو) ..
* شعار جسَّده أمبومبو بهدفه اللوحة إنابة عن الهلال الذي هو نفسه كان لوحة في غاية وقمة الجمال والحضور ..
* وقفت كثيراً عند هدف أمبومبو الهوائي الذي جاء على طريقة الكبار، ووقفت أكثر عند احترام هذا اللاعب لمشاعر زملاء الأمس، وهو يرفض الاحتفال رغم الغضب الذي تملكه وهو يغيب جولتين بسبب حالة طرد تعرَّض لها في زامبيا ظلماً ..
* مثل هذا الهدف كان يستحق الاحتفال و(النطيط) و(الكواريك) ولكن الفتى أفرح أهل الهلال ولم يغضب زملاء شاركهم الملح والملاح ..
* هكذا أخلاق الكبار ..
* غير أن الأكبر من أمبومبو هو وليد الشعلة و(الكبير الله) ..
* وليد الشعلة نجم من طينة الكبار، وقصة وحكاية أقرب للخيال ..
* نجم كانت تفصله أيام من الشطب فدخل الملعب بنصف فرصة أمام فريق كوبر وفعل كل الممكن وبعض المستحيل والأن يصنع الحدث والدهشة ..
* يتمتع وليد الشعلة بذكاء كبير وعقلية مفتوحة تمكنه من إحسان التصرُّف مهما كان الضغط والحصار ..
* وهذا ظهر في الهدفين اللذين سجلهما أمس ..
* هدف الشعلة الأول كان فيه مجهود بدني كبير وذكاء و(معافرة)، وهدفه الثاني كان فيه خيال وحضور وسعة في التوفيق ..
* الشعلة سيكتب لنفسه تاريخاً لا يقل عن تاريخ القناصين في الهلال فهو بجانب ما ذكرنا يتمتع ببرود غريب ..
* تخصيص الإشادة فيه ظلم لمجموعة قاتلت فاستحقت الفرح ..
* كلهم كانوا نجوماً .. جمال سالم كل الجمال، عمار نار في نار، حسين عال العال، أطهر أخطر، بوي في الموعد، الشغيل جمل شيل، أبوعاقلة روح الهلال، شيبوب هندسة واقتدار، الضي نور عديل، الشعلة هالة وهيبة، أمبومبو انتهى الكلام ..
* التحية والتهنئة لنجوم الهلال وللجهاز الفني والطبي والعاملين بفريق الكرة ..
* والتحية والتهنئة لمجلس الإدارة بقيادة الكاردينال والمجموعة ..
* وتبقى التحية الأكبر لجماهير الهلال، هذه الجماهير التي تمثل كل الجمال والحب والوفاء ..
* نصيب جماهير الهلال فيما تحقق كبير وكبير جداً ..
* هي الملهمة وهي الدافع الأكبر لكل انتصار ..
* التهنئة لجماهير الهلال في كل مكان (جوه الإستاد وفي أندية المشاهدة وفي الولايات والمغتربين) ..
* تأهلنا والقادم أصعب ..
* ونحن لها بإذن الله ..
* ونركب صافنات ونجيبه (هلالابية) وأصلو الزول بيموت والذكرى تفضل حية ..
* و..و…
* ولقدااااااااام.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك