صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

اتركوا للسوباط في حاله

478

الاتجاه المعاكس
معاوية عيسى
اتركوا للسوباط في حاله
* من الحكمة أن ينصرف الناس للحديث عن قضايا أخرى تهم الشأن الهلالي وتعيد الديمقراطية إلى نادي الحركة الوطنية بدلا عن الحديث في قضايا هشام السوباط
* السوباط رهن الاعتقال والتحفظ باعتباره رجل أعمال في قضايا لا علاقة لها بالهلال ولذلك نرى بأن الزج باسم الهلال في هذه المسائل غير مرحب بها
* هنالك أجهزة عدلية ونيابة مسئولة عن هذه القضايا ومتى ما رأت براءته وعدم مخالفته للقوانين فسيكون بيننا حرا طليقا يمارس حياته العملية سواء كانت في شركاته أو نادي الهلال بصورة طبيعية
* الوقفات الاحتجاجية وحمل لافتات الإدانة وكل عبارات الاستنكار والشجب ضد لجنة إزالة التمكين لا تحل القضية
* العواطف والمشاعر الإنسانية النبيلة التي تسود أسرة كرة القدم شي جميل ورائع وكلنا نتمنى أن يخرج الرجل زي الشعرة من العجينة
* وتعاطف أهل الهلال وجماهير النادي  مع رئيس لجنة التطبيع نابعة من صدق انتماءهم ووفاءهم لهذا الرجل الذي قدم الكثير للهلال ولم يبخل
* والهلال يحتاج إلى جميع أبناءه في هذه المرحلة للتكاتف وتحمل المسئولية حتى الوصول إلى الجمعية العمومية الانتخابية لاختيار قيادة جديدة برغبة وإرادة شعب الهلال
* ومن هنا ندعو المهندس الطاهر يونس أن يخرج من عزلته لقيادة المسيرة والتصدي للمهمة لأن الوقت ليس وقت خصام
* ولجنة التطبيع تضم قيادات لديهم قدرات مالية كبيرة للصرف على الفريق وتسيير النشاط حتى ولو غاب الرئيس في مثل هذه الظروف التي يمر بها
اتجاهات أخيرة
* تنظيم فجر الغد يقود هذه الأيام حراكا كبيرا بين قواعده استعدادا للمرحلة المقبلة
* الكوارتي راقد ليهو على رأي
* بالأمس عقدت لجنة التطبيع اجتماعا برئاسة الأمين العام وضمن الأجندة التي تمت مناقشتها موضوع الجمعية العمومية
* التطبيع وكالعادة تحاول أن تتمسك بحكاية الظروف الصحية والأمنية لبقاء أطول فترة
* خطاب وزارة الداخلية يا سعادة الفريق كان واضحا وهو الموافقة على قيام الجمعية العمومية لناديي الهلال والمريخ بشروط وضعتها الوزارة
* بقاء التطبيع بوضعها الحالي لفترة رابعة غير مرحب به في الهلال
* لماذا يرفض البرتغالي ريكاردو تعيين مساعد وطني ولماذا رضخت لجنة التطبيع لرغبة المدرب
* الاستعانة بأحد قدامي اللاعبين في وظيفة المدرب المساعد لها مكاسب عديدة أولها الاستفادة من الطرق الحديثة في التدريب واكتساب خبرة وعلوم جديدة في فن التدريب

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد