اختلف اللصان فظهر المسروق

0
146

قلم في الساحة
مأمون ابو شيبة
اختلف اللصان فظهر المسروق

* العقوبات التي أصدرتها لجنة الانضباط على نادي الهلال بسبب شغب جمهوره في مباراة القمة والذي وصل حد تحطيم سياج استاد الخرطوم وإلحاق اصابات دامية بأفراد من رجال الشرطة ولاعب المريخ محمد الرشيد جاءت ضعيفة كالعادة خاصة مع نادي الهلال.

* حرمان فريق الهلال من جمهوره خلال ثلاث مباريات تنافسية محلية على ملعبه لن يكون لها أي أثر.. لأن مباريات الهلال على ملعبه مع الفرق غير القمة لا تشهد حضوراً جماهيرياً غير مجموعة الاولتراس، وكل من يتابع مباريات فريقي القمة على ملعبيهما هذا الموسم يلاحظ الضعف الشديد في الإقبال الجماهيري.

* قلنا إن مثل هذه العقوبات الصورية الضعيفة لن تردع الجماهير عن تكرار إحداث الشغب في مباريات القمة كلما تأكد للجمهور إن فريقه خاسر لا محالة أو تخوفاً من التعرض لخسارة كبيرة..

* ولهذا فإحداث الشغب وإلغاء المباراة فيه فائدة للفريق المهزوم والذي أصلاً تأكد من خسارته لنقاط المباراة.. والشغب لن يتسبب في المزيد من الخسائر لفريقه..

* جمهور الهلال سبق أن تسبب في إلغاء العديد من مباريات فريقه عندما يكون مهزوماً وعادة ما يحدث الشغب في الجزء الأخير من المباراة وبعد التأكد من الهزيمة.

* نذكر فوز المريخ على الهلال بهدفي إبراهومة المسعودية والراحل مأمون صابون.. فبعد هدف صابون الناري في الجزء الأخير من المباراة أحدثت جماهير الهلال الشغب وألغت المباراة..

* ونذكر مباراة تقدم المريخ على الهلال في دوري السودان بهدفين ناريين من حسن دحدوح من خارج منطقة الجزاء فبعد الهدف الثاني في الجزء الأخير من المباراة أحدثت جماهير الهلال الشغب وألغت المباراة.

* كما أحدثت جماهير الهلال الشغب في مباريات دولية على ملعبها بعد تأكدها من الخسارة أو الخروج من المنافسة ونذكر مباراة الرجاء المغربي (موقعة ذات المراتب).. ومباراة الوصل الإماراتي الأخيرة.

* عقوبات لجنة الانضباط غير رادعة وجماهير الهلال لن تتوقف عن إحداث الشغب في مباريات القمة في الجزء الأخير من الشوط الثاني عندما تتأكد من الخسارة وعندما تشعر بأن عدد الأهداف في مرماها سيزداد..

* العقوبة الرادعة بسيطة وهي خصم ثلاث نقاط إضافية من فريق الجمهور المشاغب الذي يمنع اكمال المباراة.. وفي حال إذا كانت المباراة في ختام الدوري تخصم النقاط الثلاث من رصيد الفريق في الدوري التالي..

* طبقوا هذه العقوبة وأسألونا عن أي شغب يحدث مرة أخرى.. ولكننا نعلم إن لجنة الانضباط الحالية المكونة من زمرة من مشجعي الهلال لن تتسبب أبداً في الاضرار بفريق الهلال ويستحيل أن تخصم منه نقطة واحدة ناهيك عن ثلاث نقاط.

* الحرمان من الجمهور في مباريات أصلاً لا يحضرها الجمهور والغرامة المعتادة كلام فارغ.. وهي عقوبات هشة لن توقف شغب الجماهير مستقبلاً..

* وحتى تطبيق القانون على الهلال يتم تغييبه أحياناً حتى لا يتضرر فريق الهلال.. ونذكر عندما أصاب جمهور الهلال عين الحكم خالد يوسف بحجر في مباراة الهلال وأهلي شندي على ملعب الهلال الموسم الأسبق ولدرجة أن الحكم فقد الرؤية بالعين المصابة وكان يفترض إلغاء الحكم للمباراة ورفع تقريره.. ولكن مراقب المباراة الهلالابي هدد الحكم وأمره بإكمال المباراة أو الخروج من الملعب ليكملها الحكم الرابع فاضطر الحكم لاكمالها بعين واحدة!!

* هذا المراقب الهلالابي الذي منع الحكم من تنفيذ سلطاته يشجع على الإعتداء الدموي على الحكام داخل الملعب بشكل صريح طالما أن جمهور الفريق المعتدي يضمن عدم تضرر فريقه من جراء اعتدائه الدموي على الحكام.

* ومن قبل أيضاً في مباراة للهلال مع أهلي شندي باستاد الخرطوم أصاب جمهور الهلال مساعد الحكم الطريفي يوسف إصابة بالغة على رأسه بطوبة بلوك أسقطته مغشياً عليه وتم نقله فوراً بالاسعاف للانعاش وبدلاً عن تعليق المباراة أمر المراقب (الهلالابي) الحكم الرابع ليحل محل المساعد الذي كاد يلقي حتفه..!!

* في مباراة المريخ وهلال الأبيض التي الغيت بتعليق منافسة النخبة لأسباب أمنية أبان أحداث الثورة، اقتحم مشجعو المريخ الملعب في غياب الحراسة الأمنية للملعب وطاردوا الحكام الذين هربوا نحو النفق واعتدى الجمهور على أحد المساعدين بالضرب وتوقعنا إصدار عقوبات على جمهور المريخ ولكن لجنة الانضباط الزرقاء اللئيمة الخبيثة تجاهلت ما فعله جمهور المريخ لأنها كانت مشغولة ومتلهفة لذبح نجم المريخ الأول بكري المدينة وتوقيع عقوبة الإعدام الكروي عليه على الرغم من أنه لم يعتدي اعتداءاً ظاهراً على الحكم.. بل احتج احتجاجاً صارخاً على قرارات الحكم المستفز والمستهدف للمريخ رغم أن المريخ كان متقدماً في المباراة!!

* عدم تطبيق القانون تجاه اعتداءات جمهور الهلال الدموية على الحكام.. وضعف العقوبات التي توقعها لجنة الانضباط الزرقاء على جمهور الهلال بسبب الشغب الدموي يؤكد الفساد الإداري والانحياز للهلال ويجعل ناس الهلال (عينهم قوية) بدليل إن صحيفة الهلال الناطق الرسمي للنادي احتجت على عقوبات لجنة الانضباط (الهشة) ووصفت عبر مانشيت عريض الاتحاد العام باتحاد الكيزان!!

* حسناً اعترفت صحيفة الهلال بأن الاتحاد العام الأزرق اتحاد كيزان أو صنيعة الكيزان..

* إذا اختلف اللصان ظهر المسروق..!!

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك