اخطر نتيجة

0
61

من اسوار الملاعب

حسين علي جلال

اخطر نتيجة

* في كرة القدم يعد التقدم بفارق هدفين في مباراة الذهاب أخطر نتيجة، لأن الفريق بعدها عادة يستكين ويطمئن للفوز ولا يستفيق إلا بعد أن ينقلب الحال إلى تعادل أو خسارة، وهذا الموسم رأينا أن حال المجنونة لا تستكين علي نتيجة متوقعة حتى اخر انفاس المباراة والدلائل كثيرة
من هنا تكتسب مباراة الإياب بين منتخبنا الوطني ونظيرة التشادي في التصفيات المؤهلة الي نهائيات كاس العالم بقطر 2022 الأهمية قصوى قد تتحقق فيها مقولة”أخطر نتيجة”لأنه لم يمض منها إلا شوط واحد والمنتخب وتبقي شوط اخر بالخرطوم وبعد أن تقدم في الذهاب بثلاثة اهداف مقابل هدف للنجم رمضان عجب ومن ومن خلالها خضع منتخبنا الوطني بشكل غريب للمنتخب الشادي الشاب الذي وخلال الاوقات الحاسمة كان يقلص النتيجة ويسجل تباعاً وسط غيبوبة وذهول افراد منتخبنا ، بل و صارت الثقة غير المحدودة ان تضيع فارق الهدفين لولا الاخطاء القاتلة للحارس والدفاعات التشادية والتي استفاد منها المنتخب ، بتوسيع النتيجة إلى فوز صريح وكبير بسبب قلة تركيز المنافس بجانب الخبرة الكبيرة للاعبينا وهم يسيرون دفة المباراة وفق ما يشتهون، حتى لو كان الفريق المقابل يلعب بين ارضه ووسط جمهوره ويضم خيرة لاعبي الدوري وأفضل المحترفين فيه، فالكرة لا تعترف بمن يتقدم فقط ولكن بمن يقاتل للمحافظة على تقدمه حتى الرمق الاخير وهو ما افتقده المنتخب المنافس
اذن المنتخب الوطني والتشادي في خطوة ما قبل الوصول الي التصفيات المؤهلة الي 2022 بدولة قطر وبينهما أكثر من احتمال متوقع، التعادل والفوز بفارق هدف أو بالنتيجة ذاتها، وكل السيناريوهات تداعب الخيال ويمكن للإرادة والروح العالية أن تترجمها واقعاً على أرض الملعب، فمن سجل الخمسة قد يعجز عن تسجيل هدف وقد لا يستطيع حماية مرماه من ثلاثة كفيلة بتأهل خصمه، ولم لا يفعلها منتخبنا وقد سجل مثلها في الذهاب بوجود افضل المحترفين التشاديين معاً، وكل ما نخشي منه أن يتبع افراد المنتخب الاخطاء الفردية القاتلة التي ابعدت الهلال امام الوصل الاماراتي في البطولة العربية والمريخ امام شبيبة القبائل الجزائري من الاندية الافريقية في الدقائق الاخيرة القاتلة
نتمني ان يحافظ منتخبنا الاول علي نتيجة مباراة الذهاب امام منافسه التشادي وان يعود منتخبنا الاولمبي بنتيجة ايجابية تسعد كل ابناء الوطن امام المنتخب النيجيري المتمرس رغم صعوبة المهمة خارج الارض بعد ان حقق منتخبنا الاولمبي الفوز بهدف وحيد لاغير

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك