ارتباك سوق الدولار وتوقعات بالتراجع مع انسياب الدعم الخارجي

0
11

كشف عدد من المتعاملين بالسوق الموازي عن حدوث ربكة فى أسعار الدولار بالسوق الموازي حالياً وأرجعوا ذلك للقرارات الأخيره بتنحي حكومة الرئيس السابق عمر البشير متوقعين انخفاض أسعار الدولار إلى حدود 60 جنيهاً خلال الفترة المقبلة حال اتخاذ المجلس العسكري لإجراءات اقتصادية جديدة فضلاً عن حصول البلاد على دعومات خارجية. وأشار المتعاملون إلى تباين أسعار الدولار ليوم أمس ما بين 68 و69 جنيهاً بالنقد و84 جنيهاً عن طريق الشيك.

وأكد أحد المتعاملين فضل حجب اسمه لـ(السوداني) عدم وجود أي حملات على السوق الموازي حالياً مشيراً إلى أن عمليات البيع والشراء تمضي حالياً بشكل عادي دون أي اعتراضات من قبل الجهات المسؤولة إلا أنه توقع اتخاذ خطوات جديدة من المجلس العسكري خلال الأيام المقبلة بما يؤدي إلى تراجع عمل السوق الموازي.

وأكد حدوث عرض كبير من الدولار من التجار ومن مختلف الفئات ولفت لنشاط البيع والشراء للدولار حيث تذبذبت أسعاره ما بين 71 للشراء والبيع 72 جنيهاً متوقعاً انخفاض أسعاره إلى حدود 60 جنيهاً خلال الأيام المقبلة في حال وصول الدعم السعودي والإماراتي للبلاد نافياً حدوث أي حملات منظمة على تجارة العملة حالياً.

وأقر متعامل آخر فضل عدم ذكر اسمه لـ(السوداني) بوجود ربكة حقيقية في أسعار الدولار بالسوق الموازي بسبب القرارات الأخيره بتكوين المجلس العسكري وتوقع انخفاض أسعار الدولار خلال الأيام المقبلة إضافة إلى انخفاض أسعار السلع ومعاش الناس ولفت إلى ارتفاع أسعار الدولار بالخارج خلال الفترة الماضية إلى 95 جنيهاً عبر الشيك إلا أنه تراجع أمس إلى 88 جنيهاً فيما بلغ سعره بالنقد 68 جنيهاً مقارنة بـ76 خلال الأيام الماضية قبل تنحي البشير. وأشار إلى وجود عرض كبير من الدولار من التجار حالياً وتوقع أن تكون هناك إجراءات سياسية واقتصادية واتفاق مع رجال الأعمال والجهات الاقتصادية بشكل عاجل بمايؤدي إلى إنهاء عمل السوق الموازي فى حال وضعت الحكومة الجديدة سياسات مواكبة وغيرمقيدة لأسعار الصرف خاصة أن هناك نفاذين كانوا يحددون أسعار الدولار في السابق لتحويل أموال الفساد إلى خارج البلاد لافتاً إلى عدم الحاجة لعقوبات المضاربة في العملة في حال توفير النقد الأجنبي وتراجع عمل السوق الموازي بشكل طبيعي .

وأشار متعامل آخر إلى تراجع أعداد من يعملون في تجارة العملة خلال هذه الأيام انتظاراً لما تسفر عنه الأيام المقبلة متوقعاً حدوث انخفاض في أسعار الدولار لجهة ما تم الإعلان عنه من دعم سعودي بالوقود والأدوية والقمح إضافة إلى استعداد دولة الإمارات أيضاً لتقديم الدعم فضلاً عن إطلاق بعض المبادرات من المغتربين لتحويل أموالهم عبر المصارف خلال الفترة المقبلة بعد الاطمئنان على ما يصدر من المجلس العسكري من قرارات جديدة لمصلحة الاقتصاد.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك