صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

استثناء السلاطين

0

خارطة الطريق

ناصر بابكر

استثناء السلاطين

* تعاقد برشلونة الإسباني خلال الأيام الماضية مع المهاجم الدنماركي مارتن برايثوايت قادماً من ليغانيس مستفيداً من المادة التي تسمح للأندية التي تفقد أحد لاعبيها لفترة طويلة بالتعاقد مع لاعب بديل خارج فترتي التسجيلات.
* وجود مثل تلك المادة في لوائح الانتقالات يشير لدرجة حرص القائمين على أمر الرياضة على تحقيق أكبر قدر من العدالة وتكافؤ الفرص عبر مثل تلك الاستثناءات التي تقنن مسألة (روح القانون) وتبرهن أن اللوائح والقوانين تتمتع بالمرونة اللازمة التي تضمن مراعاة مختلف الحالات وتضمينها في اللوائح لتحقيق الحد الأقصى من العدالة.
* ما فعله النادي الكاتالوني كان أول ما خطر ببالي عند الوقوف مع تعامل اتحاد كرة القدم السوداني مع مأساة مريخ الفاشر ومصابهم الجلل بعد حادثة حريق الفندق التي أودت بحياة صانع ألعاب الفريق المصري محمد هيثم العيسوي الذي نسأل الله له الرحمة والمغفرة وحسن القبول، وإصابة أربعة من نجوم الفريق بينهما إصابتان ستبعدان مجدي عبد اللطيف وفضل حتى نهاية الموسم، ونسأل الله الشفاء العاجل لكل المصابين والصبر والثبات لأسرة السلاطين وتجاوز هذا الامتحان للعودة قريباً لاستئناف النشاط والفريق أكثر قوة وترابطاً.
* اتحاد الكرة أجل مباراتي السلاطين أمام المريخ العاصمي وحي الوادي نيالا، وشرع في استخراج مستندات جديدة للفريق وبدل فاقد لبطاقات اللاعبين التي احترقت بالكامل في الحادثة المؤسفة، وإلى هنا لا يتجاوز رد فعل الاتحاد كونه رد فعل روتيني وطبيعي من أي اتحاد كرة قدم في أي مكان.
* غير أن مريخ الفاشر يحتاج في هذه الظروف لقرارات استثنائية تتطلب أولاً توفر الإرادة والرغبة من القائمين على أمر الكرة السودانية وقادة اتحاد الكرة وأعضائه باللجان كافة في تطبيق أقصى درجات العدالة وضمان توفير مبدأ تكافؤ الفرص، وقبل هذه وتلك إدراك أهمية التعامل بروح القانون لإظهار الجانب الإنساني للعبة كرة القدم.
* فالكل يعلم ويتابع المردود الرائع الذي يقدمه مريخ الفاشر في الموسم الحالي والنتائج المتميزة التي يحققها والتي تضعه ضمن الأندية المرشحة بقوة للظفر بإحدى بطاقات التمثيل القاري.. غير أن فقدان خدمات ثلاثة لاعبين حتى نهاية الموسم والذي يقلص كشف الفريق إلى (٢٢) لاعباً، في وقت تملك فيه بقية أندية المنافسة (٢٥) لاعباً.. وافتقاد خدمات عناصر أساسية حتى نهاية الموسم يعد بلا شك ضربة قوية للفريق يمكن أن تؤثر على حظوظه في منافسة التمثيل القاري.
* صحيح، أن السلاطين يمكن أن يخرج من هذا الامتحان أكثر قوة عبر الرهان على دوافع بقية لاعبي الفريق في مواصلة المسيرة وإهداء بطاقة التمثيل القاري لزميلهم الراحل وزملائهم المصابين، لكني أتطلع لقرار جريء من اتحاد الكرة حتى لو أدى الأمر لمخاطبة الاتحاد الدولي لطلب استثناء للسماح لمريخ الفاشر بالتعاقد مع لاعبين في هذه الفترة حتى لو على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم، حتى يظهر اتحاد الكرة حرصه على مبدأ تكافؤ الفرص واهتمامه بالجانب الإنساني، وحرصه على تطوير قوانينه ولوائحه لتراعي حاضراً ومستقبلاً مثل تلك الحالات عبر تضمينها في لوائح الانتقالات.
* لو أقدم الاتحاد على تلك الخطوة فسيصطاد الكثير من العصافير أولها تأكيد حرصه على العدالة وتكافؤ الفرص وثانيها اهتمامه بتطوير قوانينه من ناحية ومراعاته لأهمية التعامل بروح القانون من ناحية أخرى، وثالثها تأكيد دور الاتحاد الريادي في إظهار الجانب الإنساني للعبة الشعبية، وشخصياً لا أعتقد أن أياً من أندية الممتاز سيرفض إقدام الاتحاد على تلك الخطوة، بل أراهن أن منافسي السلاطين الرئيسيين على المركزين الثالث والرابع سيكونون الأكثر دعماً لتلك الخطوة لينافسوا مريخ الفاشر وهو في أوج قوته، ومن ثم لتذهب بطاقة التمثيل للأفضل ليكون الأهم الانتصار الجماعي للروح الرياضية وللجانب الإنساني والأخلاقي لكرة القدم.

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد