صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

(استضافة) خصمت الكثير من رصيد اللواء “النذير”!!

27

مشاهد رياضية

عبدالله ابو وائل

(استضافة) خصمت الكثير من رصيد اللواء “النذير”!!

[ادرت مؤشر الاذاعة لاستمع الي الفترة المفتوجحة من خلال الاذاعة الرياضية (اف ام 104) فوجدت ضيف الفترة سعادة اللواء (حقوقي) “عبد المنعم النذير” عضو مجلس ادارة نادي المريخ الذي أجاب علي كثير من الاسئلة بشئ من (عدم المذاكرة) منيجة عدم المامه بكثير من الاحداث داخل اسوار القلعة الحمراء.

[ظننت ان ضيف الفترة ربما لا يكون سعادة اللواء “النذير” واعتقدت ان مقدمة الحلقة أخطأت في تعريفه ولكن!!!

[جاءت اجابات اللواء “النذير” (مبهمة) لسبب واحد هو عدم المامه لما يدور بالمريخ!

[سألته مقدمة الحلقة عن اللاعب “ضياء الدين محجوب” وما اذا كان شفي من اصابته او عاد الي الخرطوم وايضا سألته عن اصابة “محمد عبد الرحمن” وحقيقة مغادرته الي القاهرة للعلاج من الاصابة بجانب امكانية مشاركة نجوم التسجيلات فجاءات الاجابات بعيدة كليا عن الواقع وكأن عضو المجلس لا علاقة له بادارة النادي من بعيد او قريب!

[ما حيرني ان ضيف الرياضية كان يجيب بعد كل سؤال (حسب علمي) رغم انه لا يعلم شيئا!

[استضافة اللواء “النذير” من خلال الاذاعة الرياضية بالفترة المفتوحة خصمت كثيرا من رصيد الرجل الذي وضح جليا انه بعيد كل البعد عن الشان المريخي خاصة المتعلق بفريق كرة القدم.

[ليت اللواء “النذير” لم يتحدث للاذاعة الرياضية ولو كنت في محله لما ترددت في ان تحول الاسئلة لرئيس القطاع الرياضي اللواء “كمال شقاق” او مدير الكرة الكابتن “اكرم خيري”.

[ليس من العيب ان يعتذر سعادة اللواء الاجابة عن اسئلة تتعلق بامر لا يعرفه لكن ان يجيب بهذه الصورة التي جعلته (شاهد ما شافش حاجة) فانه بتلك الاستضافة خصم من رصيده كثيرا.

[عفوا سعادة اللواء “النذير” لا تسع للظهر علي حساب تاريخك!

مشهد اخير

[اخشي علي المريخ من اراء البعض التي تحمل اتهاما صريحا للمدرب التونسي “يامن الزلفاني” بالتواطوء مع فريق بلده (النجم) سيما وان مثل تلك الاتهامات يمكن ان تقود لنتائج كارثية كما ان اطلاق الاتهامات بلا دليل ربما تقود التونسي لمقاضاة مطلقيها.

[المريخ بحاجة للاستقرار فان كنتم تعشقون الاحمر كفوا عن ذلك.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد