صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

استقالة مرتضي جحا والاسباب ؟!

217

راي حر

صلاح الاحمدي

استقالة مرتضي جحا والاسباب ؟!

 

يطول الوقت او يقصر وتبقي الجواهر الاصلية قيمتها باقية وان كمنت رونقها فيها وان لم تتح لها لحظة انبهار الرائي هذه هي الجواهرة .
لكن الاداريين الذين هم كالجواهر تضاف اليهم صفة اخري .هي انهم يسعون ويحاولون حتي تقترب هذه اللحظة التي تنفجر فيها طاقاتهم الكامنة .كاملة غير منقوصة وحين تاتي النقطة التي تتفاعل فيها عوامل مختلفة فان الحقائق تكون كالشموس لا يمكن تجاوز اشراقها اليومي

الاداري الشاب الخلوق واللامع والمتطور والموهوب الحيوي المتدفق عطاء مرتضي جحا الشاب القادم بقوة الي عالم الادارة تفوق علي بعض من يجلسون علي كرسي الاتحاد الرائد في العمل الاداري ..وفاتهم بسنوات ضؤية

الي جانب كونه جوهرة انكشفت.
فانه يمثل السند الذي دعم منطقة الخرطوم الفرعية بجهده وماله وعطاء مستمر ..قدمت منطقته موسما شهد له الكل بانه من اجمل المواسم تنظيما واشرافا .هو وكوكبته بقيادة الربان الماهر الرئيس طارق حبة مع تحفظي .
.
رغم الحضور الشرفي لبعض اعضاء المنطقة ما جعل الشاب الادارى القادم بقوة يفكر في الابتعاد عن المنطقة لتخسر المنطقة والاتحاد عضو قد ترسم عليه مستقبل الادارة في الفترة القادمة …..
المفاجأة بان يقدم مرتضي الاستقالة من المنطقة نسبة لانه نجاح في ادارة اصعب المناصب التي كان لكثير من الاداريين الفشل حليفهم فيها
وهو منصب الامين العام الذي طابق وتطابق مع موهبة الاداري
صاحب العطاء المتميز الذي حمل منطقة الخرطوم الفرعية علي كتفه بكل المعاناة من صرف وجهد و الكل يعلم كيف تدار الاموال في المنطقة بان يدفع الاداري ليستوفي من الاتحاد حقه الي حين ميسرة

نافذة
عندما تحدثنا عن الكراهية والحسد من بعض الاداريين في الوسط الاداري الرياضي كان معرفتنا بما يجري فيه واسعة
اتمني ان لا تكون احد اسباب استقالة مرتضي موقف بعض اداريى الاتحاد في حضور مباراة البرنس والإنقاذ بدار الرياضة واتمني ان اكون غلطان فيما اراه من الاسباب وان كان يعني لازالت العقلية الادارية تمارس لغة الضد اتجاه الاداريين الشباب وخاصة انهم لا يفوقوهم معرفة ولا دراية
..
نافذة اخيرة
مرتضي جحا الذي يقدم نوعا من الادارة المتكاملة يؤكد انه يحتوي في ذاته تجارب ادارية مكتسبة في فترة قصيرة وقدرات خيالية لمع اداريا من خلال منصب السكرتير
مرتضي جحا الذي يذكرنا بعمالقة فن الادارة في منصب السكرتير الراحل زكي له الرحمة .
نعود ونستطلع اسباب الاستقالة اذا لم تكن تعرضه لبعض الحديث من الموقف الذي حصل في مباراة التأهيلي
الكل يعلم بان كل من قاد العمل في المناطق الفرعية يعاني من سداد الصرف علي البطولة لاندية الثالثة
ظلت منطقة الخرطوم الفرعية دون مثيلتها يتحكم في ايرادات الاستثمار الاتحاد المحلي بعد ان تم رفض فتح حساب لمنطقة الخرطوم الفرعية .
لذلك نجد الكثير من اداريين المناطق الفرعية يدفعون من جيوبهم لتسير النشاط . لفترات طويلة ويصعب عليهم رد ما يدفعونه من خزينة الاتحاد
الكل يشاهد هذا الشاب يعمل لوحده تاركا عمله الخاص دون مساعدة من بعض اعضاء المنطقة بعضهم يشرف الحضور للمباريات كواجهة فقط.
تقديم نفسه من خلال ناديه بعد الصعود للدرجة الثانية للاتحاد في وقت يحتاجه خاصة انه كان بين نارين صعود ناديه من منطقة الخرطوم الفرعية وادارة منطقة الخرطوم الفرعية .

خاتمة
نهمس في اذن هذا الاداري الشاب الذي اعتبره الكل من طينة الكبار تجده في كل المحافل الادارية التي تتطلب خدمة المنطقة الفرعية .
بان المجد الاداري والارتقاء بالعمل الاداري فشل فيه كبار من يدعون الادارة والمجربون في اتحاد الخرطوم فيما نجحت فيه انت علي وجه الخصوص .
عليك مواصلة المشوار بوضعية تحدد العمل الاداري في المنطقة
وعزل كل اداري خامل تري قد لا يفيد المرحلة .
مرتضي جحا وامثاله من الاداريين في المناطق الفرعية يجب تمكينهم لقيادة الاتحاد في المستقبل بعد سيطر عليه الديناصورات الذين سعوا لإبعاد الادارة الشابة في السنين الماضية.
نود ان تجد تلك الرسالة صدي كبير لدي الاداري الشاب المتميز مرتضي جحا وهي لسه بدري علي الاستقالة وانت مشروع اداري كبير في منطقة الخرطوم لان الاداري لا يهدم ما بناه بجهده المتواصل في لحظة لا تستحق او حتي لاشخاص لا يستحقون
كل الوسط الرياضي علي مستوي الخرطوم يعلم بان مرتضي جحا هو القلب النابض لمنطقة الخرطوم الفرعية ومن الاكفاء الذين نالوا شرف هذا المنصب .نود ان تكون مثل اعظم الاداريين الذين عملوا في منطقة الخرطوم الفرعية .وانت تحذو حذوهم… وتجسد ما تقدمه من عطاء وجهد بان تكون خليفة اعظم الاداريين في منطقة الخرطوم الفرعية يحي مرسي
ذلك الاداري الفذ الذي نجد اوجه الشبه موجودة بينكم
علي الحادبين علي مصلحة منطقة الخرطوم الفرعية الجلوس مع مرتضي وتزليل كل كل الصعاب وابعاد الاداري الخامل حتي تسير المسيرة
اذا كانت الاستقالة من اجل الموضوع اياه يجب عليك مضاعفة الجهود اكثر واكثر
نجاح منطقة الخرطوم الفرعية لاول مرة بعد عهد الجفاف الاداري وهي تقدم دورى متماسك زمانا ومكانا خاصة في النهائيات .بتنظيم رائع ودقة ادارية علي مستوي المنافسة
قد يخصم الكثير من الشخصية الادارية المعتدلة عند بعض الاخرين

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد