اسماء في حياتنا … مؤسسة توثق للسودان والسودانيين

1
952

 

في تمام الساعة الثالثة صباحا في ليلة شتوية شديدة البرودة من ليالى العام 1972 استيقظ الإعلامي بالاذاعة والتلفزيون عمر الجزلى من نومه العميق فجأة  ليرى اسم برنامج (اسماء فى حياتنا) الوثائقى مكتوبا امامه ، فأسرع يومها في تنفيذ فكرة أول برنامج تلفزيوني من نوعه يوثّق للسودانيين والسودانيات وكان أول ضيف للبرنامج وأول إسم في حياتنا هو الإعلامي الراحل محمود ابو العزائم بترشيح من الأعلامي متوكل كمال وقام بتصوير اولى الحلقات سيد محمود وعوض عيد وكان في المونتر مصطفى احمد المصطفى وبابكر محمد على  ووجدت الحلقة الأولى الاهتمام وشدت الانتباه وساهم فى إنجاح البرنامج مدير التلفزيون وقتها المهندس حسن عبد الرحيم ومدير البرامج محمد ابراهيم العاقب والاعلامي عصام الدين الصائغ وتم تحويل البرنامج لاحقا من سهرة إسبوعية الى برنامج يبث مساء الجمعة على يد المدير الأسبق المهندس الطيب مصطفى والأستاذ حسن فضل المولى.اسماء في حياتنا


تواصلت حلقات اسماء في حياتنا تباعا حتى اصبح البرنامج مرجعا لا غنى عنه لاى باحث فى الحياة السودانية وشخوصها وصار الأول عربيا وافريقيا من حيث التميز والاصالة والتجديد والتوثيق وتقديم سرد متسلسل بأسلوب منهجي علمي وقدم خدمات كثيرة للباحثين عن الماجستير والدكتوراة ووثق لحوالى 2500  شخصية سودانية وعربية ووصلت حلقاته لأكثر من 3 الاف حلقة وسيجد البرنامج ومقدمه قريبا تكريما لائقا على يد اللجنة العليا لتكريم المبدعين برئاسة السمؤال خلف الله القريش.

اسماء في حياتنا (1)

من ضيوف البرنامج الرئيس الاسبق المشير جعفر نميري الذي أشاد به وارسل للجزلي خطاب شكر وتقدير بخط اليد ووجد أيضا إشادة من الأستاذ على عثمان محمد طه النائب الأول لرئيس الجمهورية سابقا ، وقال ان البرنامج احتل مساحة مقدرة فى وجدان وذاكرة اهل السودان،ومن ضيوف البرنامج على سبيل المثال الاساتذه عبد الرحمن مختار واسماعيل العتبانى وبشير محمد سعيد وعثمان خالد مضوى والشيخ حسن الفاتح قريب الله والشيخ حسن أبو سبيب ومن الفنانين أحمد المصطفى والكابلي وسيد خليفة وبادي محمد الطيب وعثمان اليمني ومن الشعراء الصادق الياس وعبد الله النجيب ومن الاعلاميين عمر عثمان ومن ابرز السيدات اللاتي استضافهن الجزلى فاطمة عبد المحمود وفاطمة احمد ابراهيم وفاطمة طالب ونفيسة المليك والفنانة حواء الطقطاقة .

ضم فريق العمل مجموعة من الاسماء منهم المنتج يسن ابراهيم والباحث محمد الامين الشريف اضافة الي الطيب سليمان ومحمد البدرى ومحمد حمدون وصلاح سبيتي وامير المصرى في التصوير وعبد المنعم محمد حسين وابراهيم محجوب في الاضاءة والطاهر عبد العظيم مراقب الصورة ويحى عبد الكريم محمد وشهاب الدين ابراهيم فى الصوت وحنان صالح وسليمان العرش فى الديكور وهاشم الشاذلى فى الكمبيوتر وهاشم محمد جابر فى التسجيل والمونتاج والصادق ادريس فى ادارة الانتاج ووليد مصطفى في ضبط الاستديو وسالم ناظر حمدي في البلاتو وآمال على مرجان وراقية حسن ونجوى عجبنا وعبد الرحمن محمد حسين فى الحجز والتنسيق والهادي عكاف فى الجرافيكس محمد ادريس سامية عبد الله في مساعدة المخرج ويقف الخبير الفاتح البدوي في الإخراج.

اسماء في حياتنا (2)

اشتهر البرنامج بالشعار ( على امتداد التاريخ الانساني تلمع انوار تأبى ان تخبو لانها لمعت على الانسانية بأبهى الاضواء فبددت اشجانها ومست اجفانها بأحلام ساحرة وهدهدت نفوسها بأنغام اثرة ثم مضى منها من مضى من عالم الاجسام الزائل لكن صداها خالد على الايام والاحداث التي تمضى ثم تنسى ومثلما تنبت هذه الارض المعطاءة الازاهير من بين الاشواك فإن ذات الارض الطيبة قد انجبت افذاذا متفردين رجالا ونساء صنعوا وصاغوا تاريخنا السياسي والفكري والادبي والفني فخلدت اسماؤهم وصاروا اسماء في حياتنا).

 

المشاركة

1 تعليق

  1. هذا البرنامج فكرته رائعة .. بلا شك، ولكنه انتقائي … ضيوف البرنامج هم مختارون بعناية من مقدمه الأستاذ الجزلي ….

    تقاطعات … وعلاقات شخصية … وأمدرمانية …

    السودان يذخر بالعباقرة من أبنائه البررة الذين ذاع صيتهم في العالم أجمع ….. في مختلف العلوم ..

    أين هم من هذا البرنامج …كثيرون هم الذين لم يلتقوا بالجزلي ولا تربطهم به علائق . ولكنهم رصيد للإنسانية جمعاء …. لم نر فيهم من دعاه البرنامج واستضافه …

    د. بشير عمر محمد فضل الله …. مثالا …… وزير المالية الأسبق في الديمقراطية … من شمال كردفان – الأبيض …
    اختير من ضمن أفضل 100 اقتصادي في العالم للقرن العشرين …
    اختير في منظومة (who is who)
    الخبير الاقتصادي العالمي لبنك التنمية الإسلامي
    المستشار للمملكة الأردنية الهاشمية
    درس الاقتصاد في جامعة الخرطوم
    الماجستير والدكتوارة – أكسفورد
    أستاذ في جامعات بريطانيا مانشيستر واكسفور _- نيجريا – اثيوبيا

    و ……………و……………………و………….

    والسؤال : لماذا لم يستضاف ؟

    الإجابة واضحة وجلية ………..

    محمد الواثق – جدة.

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك