صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

اس الداء والبلاء…!!

1٬310

سوبر هاتريك
طارق محمد عبد الله
اس الداء والبلاء…!!
& تجاوز الأزرق سيد البلد وزعيمها الأصلي وفارسها الأوحد في بطولة الكبار معركة صعبة ومعقدة جدا أمام سان جورج القوى صعب المراس ودخل توووش في الغريق لأن الشباب التنزاني ليس كما الأندية الصغيرة الضعيفة والتي بالكاد ترى بالعين المجردة كما سولارا، وزرارة… الخ من النكرات وان لم يكن أقوى من سان جورج فهو لايقل عنه في شئ ومن أجل أن يكون القادم الصعب حلو المذاق واحلى من عسل النحل الأصلي هنالك عدة اشياء يفترض أن نقوم بها وهي أن على الأهلة جميعا التعاضد والتكاتف وكل هلالابي لديه عصارة جهد أو فكر أو مال فهذا أوانها بالضبط والربط على الجبيرة.
& وبكل المقاييس والموازين من ربع الكيلو وانت طالع فإن فلوران ود ام فلوران قد عرف الكثير من مستويات لاعبي الفريق سواء المحترفين أو الوطنيين وكون صورة كاملة متكاملة عن كل المجموعة وسيضع التوليفة والتشكيلة المناسبة للمرحلة القادمة بإذن الكريم لذلك علينا أن نطمئن ونخت بطيختين في البطون واحدة صيفي والثانية شتوي فيما يختص بالجانب الفني لأنه في يد أمينة( رزق) والحق يقال فإن مورينهو أفريقيا يعتبر واحدا من أفضل المدربين بالماما افريكا حاليا وفكر الرجل المتقد ومقدراته العالية إذا تزرعنا بالصبر الجميل وواصل مجلس الإدارة نهج توفير المعينات والاستجابة لطلبات فلوران نراهن بأن الرجل وخلال ثلاثة أعوام اما قادنا لإحراز الأميرة السمراء أو أصبح لدينا فريق بطولات حقيقي ما طلس وبرنامج كنت معانا في الكاميرا الخفية سااااااكت…!!
& ومن أجل أن يصبح كل المذكور أعلاه واقع معاش فإن دور الشعب الأزرق الوفي ملح الملاعب الأفريقية والقها وبريقها ورونقها في الأيام الجاية معنوي في المقام الأول والثاني والثالث والرابع مشترك ويتمثل في تقديم معونة المساندة الإيجابية في التدريبات والمباريات المسموح بمشاهدتها لافرق لمحترف على وطني الا بجودة الأداء وكلهم لاعبين بكشف الفريق ومقاتلين بكتيبة فلوران ونحتاجهم جميعا لأن المشوار طويل وشاق والمنافسات متعددة سواء على الصعيد المحلي أو الخارجي واللاعب الذي يجلس على دكة البدلاء اليوم قد نحتاجه أساسيا في الغد وهكذا وباب التنافس الفاتح قراش أربعة ضلف حتما سيساهم في تطور المستوى العام للفريق حتى نصل لهلال قوي مهاب صنديد غلاب يقنع الجميع فقط لاغير وينال التقدير والإعجاب.
& وفي الوقت الذي تنتظم فيه العولمة الكروية الهلالية انسان وعمران هلال السودان نجد أن الإعلام السالب اس الداء والبلاء بالكرة السودانية يحاول وعن طريق كتابه الكبار سنا والصغار فهما أن يبخس الهلال تأهله على حساب سان جورج القوى والذي سبق أن جندلهم بالتسعة وحتى قبل مواجهة الهلال فاز عليهم ببحر دار بثلاثية بيضاء ناصعة خلال شوط واحد اكتفي بها ولولا التغييرات التي أجراها مدربهم من أجل إتاحة الفرصة للبدلاء لتكررت التسعة الشهيرة مرة أخرى، من يخبر السالبين بأن الهلال قمة سامقة لا ولن ينالوا منها مهما فعلوا وبدلا من مناطحة الصخر أفضل لهم تكثيف الأعداء لأهلي طرابلس لأنه ليس سولارا الضعيف من خانة وزن الريشة وهو منافسهم القادم وليس الشباب التنزاني الذي يولونه اهتماما كبيرا لو منحوا نصفه لتأهيل ملعبهم (الرد جرادل) لما ظل المسيخ متنقلا مابين العواصم العربية والأفريقية بحثا عن ملاعب لاداء مبارياته الأفريقية، وبإذن الكريم فإن رفاق الغربال، جارجو، روفا، وليليبو وبقية الاشاوس قادرين على عبور عقبة الشباب وتحطيم آماله والاعور الوراهو كمان في حلم التأهل على حساب الهلال الجمال والجمال الهلال.
أهداف سريعة.. أهداف سريعة
& الوصيفاب ساندوا سان جورج فخاب ظنهم وتحولوا الان لتشجيع الشباب التنزاني.
& ولان ارجلهم حااااارة مكوة فحم بس نتوقع أن يشربوا اخوان كالالا.
& عندما يساند إعلام الضلال والزيف والتحريف الأحمر فريقا يواجه الهلال نستبشر خيرا كثيرا.
& اتوقع منافسة شرسة مابين فوفانا ولون الدم على حراسة العرين الأزرق وكذلك بين ايمورو وفارس.
& وبالرغم من وجود الغربال والشعلة نراهن بأن المشاكس جون( مانو) سيقاتل بضراوة من أجل حجز (مكانو) في توليفة فلوران.
& ومن قال لكم بأن بوغبا أحرف لاعب سوداني حاليا يمكن أن يرفع الراية البيضاء ويكتفي بالتصفيق لسنغوني، محمد المنزر وصلاح عادل.
& وبكرة بعد بكرة وعندما يعود إرنق فإن المعركة مابينه و بين الطيب عبد الرازق ستكون حامية الوطيس.
& نتطلع لهلال قيافة فايت العرب والافارقة مسافة.
& ازرق وابيض لون الفل هلال القمة حبيب الكل.
& ويظل الهلال الرقم الصحيح في الكرة السودانية وغيره الكسور والبواقي.
& و اخيرا أحمد الله كثيرا أنني حي ازرق.

قد يعجبك أيضا
تعليق 1
  1. عبد الله يقول

    تزرعنا؟؟؟ محمد المنزر؟؟؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد