اغلاق صفحة الذهاب

0
113

وجهة نظر

نزار عجيب

اغلاق صفحة الذهاب

* لن يكون امام مدرب الهلال الزعفوري الكثير من الوقت للاستعداد للقاء الاياب الحاسم امام الافريقي التونسي بعد خوض مباراة الذهاب التي خسرها الازرق بهدف لثلاثة .
* الاحد القادم هو موعد مباراة العودة , وبالتالي وبمجرد الوصول الى الخرطوم سيبدأ الفريق اعداده دون راحة حتى يكون جاهزا للقاء الثاني الذي سيكون حاسما ومفصليا للتاهل لمرحلة المجموعات .
* انتهى الشوط الاول في تونس وتبقى الثاني الحاسم في امدرمان والذي يفترض اني كون الاعداد بدأ له فعليا منذ انطلاق صافرة نهاية مباراة رادس بعد ان اصبح طريق الهلال معروفا .
* احتجت البعثة الهلالية على بعض احداث الشغب التي اعقبت المباراة ورغم ان الصورة لم تصلنا كاملة لكن في اعتقادي ليس هنالك ما يستوجب هذا الاستنفار وخلق اجواء عدائية .
* حشد الجمهور الهلالي في الملعب مطلوب , ولكن الخروج عن الاطار التنافسي سيدفع ثمنه الفريق في حال لاقدر الله حدث اي شِئ سيحسب في النهاية على نادي الهلال مستضيف المباراة .
* الانصار دائما يمثلون مصدر قوة للهلال لكن في كثير من الاحيان يكون الخروج عن النص ضد مصلجة الفريق خاصة في البطولات الافريقية التي بات الاتحاد الافريقي يطبق فيها عقوبات صارمة .
* انديتنا اصبحت في قائمة الاكثر استخدما للشماريخ الممنوعة , وفي الموسمين الماضيين تعرضنا للعقوبات والغرامات المالية , ومن الافضل بالتالي الابتعاد عن استخدام هذه الشماريخ والتركيز على التشجيع .
* الفريق يحتاج الى الاستعداد للمباراة في اجواء طبيعية وليست مشحونة حتى لا تنعكس على مردود اللاعبين داخل الملعب , وفي مباراة الذهاب شاهدنا اكثر من لاعب منفعل كان ابرزهم نصرالدين الشغيل .
* الهلال لايحتاج الى شن حرب نفسية مثلا حتى يقصي الافريقي من دور ال32 لان احداث مباراة الذهاب اكدت حقيقة ان الهلال افضل فنيا وكعبه الاعلى على منافسه ولولا بعض الاخطاء التي وقع فيها المدرب لكانت النتيجة مختلفة .
* تشكيلة الشوط الاول كانت مثالية للغاية في وجود ثلاثة محاور استطاعوا ان يرجحوا كفة الهلال و لكن عاب المدرب الزعفوري مطالبة لاعبيه بالاندفاع للهجوم ليغيب التوازن المطلوب والفريق يلعب خارج ملعبه .
* المدرب التونسي سيكون مطالبا بايجاد الحلول المناسبة للاخطاء الدفاعية وضعف اداء ظهيري الجانب في الشق الدفاعي , الذي كانت نتيجته اهداء الافريقي فوز على طبق من ذهب .
* اخطاء ايضا يتحمل بعضها بعض اللاعبين الذين لازالوا يكرروا في نفس المشاهد دون ان تكون لهم القدرة على الاستفادة خبراتهم السابقة , وهذه معضلة اخرى لايمكن للمدرب او اي شخص اخر علاجها .
* حسابات الهلال للتأهل الى مرحلة دور المجموعات معروفة , وسيعمل عليها , فالفريق مطالب بالفوز بفارق هدفين في اللقاء القادم , وهي ايضا مهمة ليست سهلة لان الفريق التونسي سياتي ويلعب المباراة وعيه على احراز هدف ليسهل به مهمته التي يعرف صعوبتها .
* على صعيد الهجوم هنالك لاعبين قادرين على هز شباك الفريق التونسي , واذا كان الهلال نجح في صنع فرصا بالجملة امام مرمى الافريقي في الذهاب سيكون قادرا على صناعة اكثر منها ايابا.
* المدرب مطالب بالعمل على معالجة مشكلة اضاعة الفرص السهلة امام المرمى والتي كلفت الفريق خسارة قاسية لم تكن لتحدث لو كان التركيز اكثر امام المرمى في لقاء رادس .

وجهة نظر اخيرة ..

* محمد موسى الضي وادريسا وجيوفاني هم الثلاثي الافضل الذي يتولى اللعب في المقدمة مثلما حدث في مباراة الذهاب , لكن هذا الثلاثي مطالب ايضا بان يكونوا اكثر تعاونا مع بعضهم البعض بعيدا عن الانانية .

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك