صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الأكاديمية خطوة في الطريق الصحيح

120

نقطة وفاصلة

يعقوب حاج ادم

الأكاديمية خطوة في الطريق الصحيح

 

– خطوة إيجابية وفكرة ألمعية تلك التي يعتزم الرئيس الملياردير هشام السوباط رئيس رؤساء الهلال بالشروع في أظهارها إلى حيز الوجود بانشاء أكاديمية كروية في قاهرة المعز لدين الله تعنى بتأهيل النشئ وتفريخ المواهب المتفتحة لتغذية شرائين الفريق الأول لكرة القدم وهي فكرة جاءت متأخرة دون شك وقد نادينا بها حتى بح صوتنا في عهد الارباب ومن بعده البرير وصولا لعهد الرئيس السوبر مان الدكتور اشرف الكاردنال ولكن احدهم لم يتبنى الفكرة ولم يعمل على بلورتها وسبر أغوارها وفك طلاسمها فكان أن ذهبت كل صيحاتنا ونداءتنا هباء أدراج الرياح دون أن تجد أذانا صاغية عند أولئك الرؤساء وهم يمتلكون القدرة على أنشاء الأكاديمية التي ربما تغنيهم عن مغبة البحث عن اللاعب الأجنبي الذي يكلف النادي اموالا طائلة ولكنه لايصنع النجاح الفني المطلوب ولايساهم في تحقيق الانجازات او قيادة الفريق حتى إلى منصات التتويج على نحو مافعل جيل الهلال الوطني بصناعة وطنية خالصة في نهائي 1987 ومن بعده نهائي 1992 حيث خلت صفوف الهلال يومها من أي لاعب اجنبي. بين صفوفه وبرغم ذلك حقق تلك الانجازات التي لازالت تتحدث بذكرها الركبان،،

– وتبعاً لذلك فأننا نشد على ايدي الرئيس الأستثنائي هشام السوباط ونقول له بأن الاكاديمية هي الحل الامثل لمستقبل مشرق لفريق الكرة بنادي الهلال حتى لو أتت النتائج الإيجابية بعد عشرات السنين فليس هنالك مايضير فهاهو الفريق الهلالي ومنذ العام الميلادي 1966 وهو العام الذي شهد مشاركته الاولى في دوري أبطال أفريقيا وحتى يومنا هذا يقف عاجزاً عن ترويض الأميرة السمراء إذن فلن يضيرنا شيئا أن تأخرنا في مغازلة الأميرة السمراء عدة سنوات أخر على ان نؤسس فريق مؤسس قادر على مقارعة عتاولة فرق القارة السمراء ونحن نقف على أرضية صلبة بلاعبين يعرفون حدود واجباتهم بصورة علمية مدروسة،،

– فلتمضي ياسوباط بخطى راسخة في تاسيس الأكاديمية المنتظرة ولتستجلب لها افضل المدربين الأكفاء القادرين على تنشيئة النشئ وتعليمهم أبجديات الكرة من الألف للياء،،

نسمع جعجعة ولانرى طحناً
– لم يتبقى على أسدال الستار على فترة التسجيلات الصيقية التي نحن بصددها الآن سوى بضعة ايام تعد على اصابع اليدين وحتى هذه اللحظة فأننا نسمع جعجعة في اوساط الهلاليين ولانرى طحنا فتارة يبشرونا بصانع العاب الغربان وتارة أخرى يبشرونا بمهاجم سوبر استار سيضع حد فاصل لمعاناة الهلال في خط المقدمة وتارة أخيرة يبشرونا بلاعب ارتكاز على شاكلة علاء الدين وعمر بخيت والوقت يمضي والأمال تتضاءل ولكننا نسمع جعجعة ولانرى طحنا فهل ستكون المحصلة في نهاية الامر في العودة إلى استقطاب المواسير المضروبة أم أننا على موعد لاعبين سوبر أستار كما وعدونا من قبل؟؟!!

((دبوس))
– سؤال برئ براءة الذئب من دم أبن يعقوب كيف ولماذا سكت السيد أدم سوداكال عن الكلام المباح بعد قرار لجنة فض المنازعات والتي ألغت فيه تواجد سوداكال في الساحة المريخية؟؟

((فاصلة … أخيرة))

– المريخاب صامتين واجوائهم يسودها الهدوء التام فهل هو الهدوء الذي يسبق العاصفة أم ماذا؟؟

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد