الأمن يطالب بقيام عمومية الإتحاد اليوم والمجلس يرفض ويتمسك بموقفه

3
367

انتهى  الإجتماع المشترك بين ممثلين لجهاز الأمن والمخابرات الوطني والإتحاد السوداني لكرة القدم بطلب من الاول لمناقشة إمكانية قيام الجمعية العمومية للإتحاد صباح اليوم الأحد في ظل التطورات التي شهدها ملف الجمعية العمومية الإنتخابية للإتحاد بعد القرارات الآخيرة التي أصدرها الإتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا حيث طلب ممثلي الجهاز من الإتحاد السماح بقيام الجمعية إلا أن الإتحاد رفض وأكد عدم أهلية وقانونية الجمعية وعدم شرعية لجنة الإنتخابات بعد رفض المؤسسة الدولية للنظام الأساسي للإتحاد السوداني لكرة القدم.
وجدد الإتحاد تمسكه بموقفه الرافض لقيام الجمعية في هذه الظروف التي تقود لتجميد نشاط السودان وتم الإتفاق علي عقد إجتماع آخر صباح اليوم لمواصلة النقاش.
وقال رئيس الإتحاد السوداني لكرة القدم الدكتور معتصم جعفر سر الختم انهم رفضوا قيام الجمعية اليوم حتي لا يتعرض السودان للعقوبات مؤكدا بإستحالة قيامها بدون نظام أساسي معتمد من الفيفا واوضح بأنهم قاموا بحل لجنة الإنتخابات وأبلغوا الإتحادات المحلية وأعضاء الجمعية بذلك وأخطروا السلطات المسئولة بذلك وطلبوا منها تأمين الإتحاد والأكاديمية وعدم السماح بقيام الجمعية وارفقوا لهم خطاب الفيفا وخطاب رئيس لجنة الإنتخابات المكلف من قبل الجمعية العمومية الذي الغي كافة الإجراءات وانهي عمل اللجنة بعد قرار الفيفا.

3 تعليقات

  1. * ما فائدة” جمعيه عموميه و إنتخابات” لا تعترف بها المنظمه العالميه، المؤسسه لقواعد و نظم و لوائح كرة القدم فى كل العالم، بما فيها السودان!!
    * ما علاقة “جهاز الأمن و المخابرات” بالجمعيات العموميه الرياضيه و البطيخ!
    * لماذا لا نتعلم من التجارب السابقه و الأخطاء الفادحه التى إرتكبناها فى حق أنفسنا!
    * هل عاودنا الحنين لعهد جديد من “المقاطعات و العقوبات و المطاردات الدوليه”!
    * لماذا كل هذا الغباء و البلاهه!!

  2. الاتحاد لا يملك حق تعطيل الجمعية المعلنة..قانونا ..يجب قيام الجمعية العمومية وطرح خطاب الفيفا عليها للنقاش وهي صاحبة الحق الاصيل في التعاطي مع الخطاب ..الاتحاد باقتراب موعد الانتخابات اصبح امره بيد الجمعية العمومية وهو مثله وبقية الكتل المتنافسة على الادارة ولا يحق له استخدام سلطاته للتأثير على سير الجمعية ..الجمعية العمومية هي المسئولة امام الفيفا شرعا وقانونا …قوموا الي جرستكم .

  3. الآن حصحص الحق وظهر بجلاء تدخل السلطة في انتخابات الاتحاد العام لكرة القدم السوداني ممثلة في جهاز الامن والمخابرات، وذلك خلافا لتأكيدات نائب رئيس الجمهورية بانهم يقفون في مسافة واحده من المجموعتين المتنافستين لرئاسة الاتحاد … وبعد أن انكشف المستور تكون مجموعةالمشجع الهلالي والفئة الداعمة لها من الاعلام الرياضي ان تعلم بانها بدأت مشروعها بعملية تآمرية واضحة خالفت فيها قواعد الفيفا التي تمنع التدخل الحكومي في الشأن الرياضي ، مما يؤكد بان الكراس كراسي (وليس مصلحة كرة القدم السودانية المفتري عليها) هي الهدف الرئيسي لمجموعة المشجع.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا