الأهلي والهلال في طريق مُمهد لنصف نهائي كأس زايد

0
56

بين استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، واستاد برج العرب بالإسكندرية، يكتمل اليوم الاثنين، المربع الذهبي العربي، بفريقين يصعدان مع المريخ السوداني والنجم الساحلي التونسي، ليشكلا طرفا المباراة الأخرى لنصف نهائي بطولة كأس زايد للأندية الأبطال.

ويواجه ممثلا الكرة السعودية الأهلي والهلال، منافسيهما الوصل ‏الإماراتي والاتحاد السكندري إيابا، بعدما حقق الفريقان نتيجتين جيدتين في لقائي ‏الذهاب.

الأهلي تعادل مع الوصل في استاد زعبيل بدبي بنتيجة (2-2)، والهلال اكتسح ‏الاتحاد في استاد جامعة الملك سعود بالرياض بنتيجة (3-0).

وفي حال تجاوز القطبان السعوديان هذا الدور ‏بنجاح سيضربان موعدًا بينهما في الدور نصف النهائي بلقاء كلاسيكو سعودي بنكهة ‏عربية.‏

مهمة سهلة ‏للهلال

قدم الهلال أداءً كبيرًا في لقاء الذهاب أمام الاتحاد السكندري، عندما فاز بثلاثية إدواردو وجوميز (هدفين)، وأمن ‏كثيرا موقفه أمام صائد الكبار فريق الاتحاد السكندري، الذي سبق له أن أخرج في ‏طريقه أندية عريقة وهم الفتح الرباطي المغربي، والترجي التونسي والزمالك المصري، لكنه بدا عاجزا عن مجاراة الهلال في (محيط الرعب).

وفضل المدرب زوران إراحة الثنائي المجهد علي البليهي والبيروفي أندريه كارييو، من رحلة الفريق إلى الإسكندرية.

‏وتشكو صفوف الهلال أيضًا من غياب عناصر مهمة مثل عبد الله عطيف وسلمان الفرج ولحق ‏بهما نواف العابد، لكن تبقى الصفوف مدججة بنجوم متميزين، قادرون على المحافظة ‏على رتم الفريق وعلى رأسهم جوميز والشلهوب وكنو وسالم الدوسري.

ويتمسك الهلال بحلم جماهيره في ‏التأهل للمربع الذهبي من برج العرب لزيادة فرصه في المنافسة على لقب عربي ثالث.

حلم الريمونتادا

في المقابل يسعى الفريق السكندري، في تحقيق مفاجأة وتعويض الفارق أمام جماهيرهم حيث سيعمل الفريق على تدارك ما فاته، وتكرار ما فعله أمام الزمالك والترجي.

وجهز المدرب ‏حلمي طولان مجموعة من أبرز لاعبيه للقاء لاسيما المحترفين الأجانب، توني سيلفا، ‏رزاق سيسيه، وولاس سيلفا، بجانب أهم عناصره المحلية محمد ناجي جدو، وخالد قمر ‏وعمار حمدي وأحمد نبيل “مانجا”.‏

ذاكرة الانتصارات

بفرص عدة للتأهل يستضيف أهلي جدة نظيره الوصل الإماراتي صاحب المواقف ‏الدائمة مع الأندية السعودية، في لقاء يسعى من خلاله الأخضر للفوز والتأهل بعدما ‏كان الأفضل ذهابًا، لكن سقط بالتعادل في الوقت القاتل.

وبقيادة مدربه الجديد ‏الأوروجوياني فوساتي، يحتاج الفريق لاستحضار ذاكرة الفوز التي عُرف بها ونسيها ‏مؤخرًا، وتبدو صفوفه شبه مكتملة بوجود النجوم الدوليين أمثال محمد العويس، وحسين ‏المقهوي وعبدالرحمن غريب ومحمد آل فتيل، بالإضافة للخماسي الأجنبي المميز عمر ‏السومة، ودجانينى تفاريس، ومحمد عبد الشافي، ونيكولاى ستانسيو، وباولو دياز.‏

فرص تأهل الأهلي

ويحتاج الأهلي لضمان التأهل رسميًا إلى نصف النهائي، إلى الفوز بأي نتيجة ‏أو التعادل بنتيجتي (0-0) أو (1-1)، أما التعادل (2-2) يجبر الفريقين على ركلات ترجيح مباشرة دون وقت إضافي.‏

أهلي جدة سبق له الفوز بالبطولة العربي مرة واحدة ويحلم محبوه بلقب ثان، عقب ‏التأهل من الدور نصف النهائي في حال تجاوز الوصل.‏

مفاجأة مُمكنة

الوصل بدوره يسعى لإحداث المفاجأة بعد أن فقد فرصة قطع نصف الطريق في ‏الذهاب، وسيعمد مدربه الروماني لورينت ريجيكامب، لاسترجاع ذكرى معرفته بالكرة السعودية عبر الهلال ‏حين كان منافسه الأول الأهلي.

وسيفتقد الوصل للمهاجم فابيو ليما للإيقاف، لكن بقية ‏الصفوف جاهزة بعودة خميس إسماعيل والتجديد مع عبدالله جاسم والموهوب علي ‏سالمين، وتألق مينديز وكايو كانيدو وفينسيوس دي ليما.‏

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك