الأهلي والهلال يتصارعان على تذكرة التأهل للنهائي العربي

0
2

يتحدد مساء اليوم الإثنين الطرف الثاني، في نهائي كأس زايد للأندية العربية الأبطال، حين يستضيف فريق الأهلي السعودي مواطنه الهلال، في لقاء الإياب، على استاد مدينة الملك عبد الله الرياضية.

وانتهى لقاء الذهاب بالرياض بفوز الهلال بهدف دون رد، سجله الأسباني جوناثان سوريانو، لذلك يحتاج الأهلي للفوز بفارق هدفين للمرور إلى النهائي، فيما يكفي الأهلي التعادل للصعود.

ويلاقي الفائز من لقاء اليوم، النجم الساحلي التونسي، في النهائي المقرر أن يُلعب في مدينة العين الإماراتية، يوم الخميس المقبل.

صافرة مصرية

ويقود لقاء اليوم الحكم المصري المونديالي جهاد جريشة، ويعاونه مواطنه تحسين أبو السادات مساعد أول، والسوداني وليد محمد أحمد المساعد الثاني، والأردني أحمد يعقوب كحكم رابع، فيما سيتولى مراقبة الفيديو الحكمين الإماراتيين عادل النقبي وحمد على.

اللقب الأخير

تمثل هذه المباراة أهمية كبيرة لمحبي الأهلي، كونها البطولة الأقرب للفريق في العام الجاري، بعدما فقد التنافس على لقب الدوري السعودي وكأس خادم الحرمين الشريفين.

ولم يتبق للأهلي سوى هذه البطولة، ودوري أبطال آسيا بعيد المدى والذي تمتد منافساته حتى مطلع الموسم المقبل، ويملك الأهلي في خزائنه لقبًا عربيًا وحيدًا في هذه البطولة عام 2002.

الراقي قدم أداءً بطوليًا في لقاء الذهاب، وكان قريبًا من تحقيق التعادل، بل والفوز لو أحسن لاعبوه استغلال الفرص، لكن الفريق خسر وأثار جدلًا كبيرًا على الحكم الإماراتي عمار الجنيبي، توترت فيه أعصاب اللاعبين.

وتضم قائمة مدرب الأهلي الأوروجوياني خورخي فوساتى، بجانب اللاعبين المحليين، 5 لاعبين أجانب ضمتهم قائمة الفريق العربية وهم: السوري عمر السومة، المصري محمد عبد الشافى، لاعب الرأس الأخضر دجانيني تفاريس، الروماني نيكولاي ستانسيو والتشيلي باولو دياز.

وكان الأهلي والهلال قد التقيا قبل 3 أيام في الدوري السعودي وفاز الهلال بهدف الإسباني ألبرتو بوتيا.

خطوة نحو اللقب

يملك الهلال عدة حظوظ للتأهل للمباراة النهائية، وتأكيد تفوقه ذهابا، بالفوز أو التعادل أو الخسارة بفارق هدف مع تسجيله في لقاء اليوم

ويتطلع الهلال للوصول للنهائي والفوز بالبطولة للمرة الثالثة، حيث يعيش حالة معنوية جيدة عقب عودته لصدارة الدوري السعودي مؤخرًا، وتقدمه عن ملاحقه النصر بنقطتين.

ويواجه الكرواتي زوران، مشكلة في اختيارات لاعبيه الأجانب، حيث تعرض بوتيا للإصابة أمام الأهلي وللتو عاد مواطنه سوريانو من صربيا بعد علاج إصابته.

وكان زوان قد اختار تشكيلة من الأجانب بالقائمة العربية ضمت: البرازيلي كارلوس إدواردو والفرنسي جوميز والإسبانيان بوتيا وسوريانو، والبيروفي كاريلو.

ومن أهم العناصر التي عادت للفريق نواف العابد، وقد يكون سالم الدوسري على رأس القائمة التي ستشارك في لقا الغد.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك