الإخفاق وخسارة التأهل

0
39

وجهة نظر

نزار عجيب

الإخفاق وخسارة التأهل

• خسر الهلال رهان الترشح الى دور المجموعات بدوري ابطال افريقيا بعد ان اكتفى بالفوز بهدف وحيد على ضيفه الافريقي , وهذا الهدف لم يكن كافيا لبلوغ مرحلة دور ال16 .
• ظهر الفريق بلا لون ولا طعم.. ضائع في الملعب فاقدا للهوية وغير قادر على فرض شخصيته على ضيفه الذي كان يعرف حساباته جيدا واضعا استراتيجية دفاعية محكمة .
• كشف مباراة العودة عن تواضع في المستوى وعدم جاهزية ذهنية لفريق لم يقدم نصف ما قدمه في ملعب رادس خلال مباراة الذهاب وعانى الهلال مجددا من غياب التركيز وضياع الفرص السهلة في ظل عدم تعاون ثلاثي المقدمة .
• لعب الزعفوري بنفس تشكيلة الذهاب في وجود ثلاثة محاور هم نصر الدين الشغيل وابوعاقلة وابوبكر ديارا , وكانت هذه علامة الاستفهام الاولى خاصة وان المدرب كان يعرف انه يحتاج للفوز بهدفين .
• كنا نتوقع ان يكون الخيار الافضل هوتواجد محورين واشراك شيبوب ليكون صانع العاب حتى يمد ثلاثي المقدمة ويكون حلقة الوصل وتكون مهامه الهجومية اكثر من الدفاعية .
• مثلث الهجوم الذي تكون من الكنغولي ادريسا ومحمد موسى الضي وجيوفاني لعب اسوا مباراة له ولم يكن هنالك تواصلا وتجانسا بينهم فكانت النتيجة العجز عن هز الشباك .
• ادريسا لاعب مشاكس ومزعج لاي دفاع لكنه يعاني من غياب التركيز والانانية واضاعة الفرص السهلة امام المرمى , ووضح من طريقة اداءه ان المدرب الزعفوري لم يقم باي عمل معه وبقية زملاءه في المقدمة .
• شخصية المدرب كانت غائبة في ظل الاداء السلبي لمثلث الهجوم , وهذا ما يتضح في الكثير من الكرات العرضية التي كان يحاول الكنغولي امبومبو ان يتدصى لها وهو ضعيف في الكرات الراسية .
• في احدى الكرات كان امبوبو في الزاوية البعيدة تصدى لكرة عرضية وكان من المفرض ان يمررها راسية الى وليد الشعلة ولكن الكنغولي وبرعونة كبيرة اهدرها بضربة ضعيفة وهو ما يكشف غياب العمل التدريبي قبل المباراة .
• امبومبو ليس باللاعب السئ ولكن غياب الاستراتيجية والفكر من قبل المدرب افقد العناصر الهجومية قدرتها على صناعة الفارق في ظل عدم وجود طريقة لعب واضحة .
• الزعفوري مدرب مميز في الاعداد البدني لكنه فشل في ترك اي بصمة او وضع تكتيك خاص بالمباراتين ليكون ساهم بقدر كبير في خروج الفريق من دوري الابطال .
• لايملك المدرب التونسي الفكر اللازم لمثل هذه المباريات , وبعد ان تسبب في تراجع الفريق بالشوط الثاني خلال مباراة رادس كانت بصمته غائبة ايضا في مباراة الاياب .
• لن نلوم المدرب ولكننا ننتقد ادارة الكاردينال التي وضعت الزعفوري امام هذا الاختبار بعد اقالتها للسنغالي لامين نجاي وعد توفيرها للبديل الذي يكون على راس الجهاز الفني .
• لن نطالب باقالة الزعفوري ولكن الافضل ان يكون مساعدا ومدربا بدنيا وان يتم تسمية مدرب لديه الخبرة والقدرة على قيادة الفريق خلال بطولة الكنفدرالية التي هبط اليه الفريق .
• كان بالامكان افضل مما كان لان ما قدمه الهلال في الشوط الاول لمباراة الذهاب امام الافريقي في رادس كان نموذجا لفريق يمكن ان يذهب بعيدا لو جدا القيادة الفنية والادارية الصحيحة .
• ادارة الهلال ايضا ساهمت بشكل كبير في الخروج من دور ال32 بعد ان تفرغت لتعبئة الجماهير واغفلت اعداد الفريق نفسيا في ظل الظروف الحالية التي تمر بها البلاد .
• وجهة نظر اخيرة ..
• واقعيا يمكن ان نقول حاليا ان بطولة الكنفدرالية يمكن ان يذهب فيها الفريق الازرق بعيدا ولكن بشرط معالجة الاخطاء وتوفير الاجواء الايجابية لان العمل الاداري هو الاساس الذي يسبق الفني

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك