الإدارة أيام صلاح إدريس (1)

0
452

أصل الحكاية

حسن فاروق

أتابع هذه الأيام التحالف المرتقب بين عدد من الفصائل المعارضة للإطاحة بالرئيس (المالعب) الكاردينال، قادتني المتابعة للعودة إلى الأرشيف خاصة وأن الأسماء الساعية للتغيير المطلوب سبق لهم العمل في مجالس الإدارات وفي مناصب رفيعة، وأثناء بحثي توقفت عند ماكتبته قبل 12 سنة تقريبا 2006 وحتى لاننسى يجب إعادة تنشيط الذاكرة لنقف على الطريقة التي كان يدار بها النادي الكبير في ذلك الوقت فقد كتبت وقتها مايلي تحت عنوان (الشكلوتة قبل السفروتة): (عادي جداً ان يختلف صلاح ادريس مع الأمين البرير والأكثر عادية ان تكون المشاكل والخلافات التي يفتعلها رئيس مجلس ادارة النادي في أوقات يحتاج فيها فريق كرة القدم الي هدوء واستقرار اكثر من أي وقت آخر.. وها هو الفريق يغادر الى المغرب وتنتظره مباراة هامة يوم غد امام الرجاء البيضاوي في نصف نهائي دوري أبطال العرب ونحن في حكاية «الشكلوتة قبل السفروتة» مسلسل معاد ومكرر وبايخ وممل والعرض حصرياً علي قناة «سبيس توون» يقدم نموذجا حيا لغياب المؤسسية والتخبط والهرجلة والعشوائية ويفتح أعين وأذهان الأجيال القادمة للكيفية التي تدار بها الأندية الرياضية في الألفية الثالثة.
والحكاية ببساطة يا أحباب : كان ياما كان في الألفية الثالثة رئيس ناد أسمه صلاح ادريس طلب من المدير التنفيذي شاكر علي الطاهر استلام مبلغ مائة مليون جنيه من المدير المالي توفيق… -لاحظوا يا أحباب- ان مجلس الادارة عندو أمين خزينة اسمو الأمين البرير وأمين خزينة في الوقت داك معناها مسؤول عن كل قرش وتعريفة وريال ودينار ودولار وشيك سياحي خاصة بالنادي .. باختصار ما ممكن اي أموال تطلع أو تدخل خزينة النادي الا بمعرفة الأمين.
وممكن واحد يسأل يا أحباب ليه رئيس النادي بيعمل كدا؟.. الاجابة حتلقوها في نهاية المسلسل.. المهم توفيق المدير المالي رفض يعطي شاكر القروش وقال ليهو بصريح العبارة «ما ح اديك ولامليم لو ما جاني مكتوب رسمي من أمين المال البرير»!! -وبيني وبينكم الراجل معاهو حق والمال مسؤولية خاصة اذا كان مالا عاما- المهم الرئيس صلاح ادريس غضب غضب شديد لأنو أمين الخزينة رفض تنفيذ أوامره وطوالي دعا مجلس الأمن لاجتماع طارئ -أقصد مجلس الادارة- لاجتماع طارئ احتجاجاً علي تصرف أمين المال مع مبعوثه شاكر و«الشمطة» حصلت.

* طيب يا استاذ مجلس الادارة فيهو كم من الاعضاء؟.. سؤالك جميل يا أبني : المجلس فيهو ستة أعضاء غير الرئيس وأمين المال.. وطبعاً حتسألني دورهم شنو؟.. بصراحة دورهم حجازين بس يعني كل ما تحصل مشكلة يكونوا لجنة لرأب الصدع.. (وباركوها يا اخوانا.. والكلام دا ما صاح يا صلاح -بصراحة دي ما عارف بقدروا يقولوها لىو ..ولا لا؟-.. وخلي بالك طويل يا الأمين ويا جماعة مافي خلاف الموضوع كله سوء تفاهم وبيتحل).. ما تندهشوا دا الحاصل وأكثر من كدا لو عايزين.
يا استاذ من خلال معرفتي بفترة الألفية الثالثة مجالس ادارات الاندية في العالم عملها بيستند علي المؤسسية عشان كدا استغرب مجلس زي دا كان مستمر كيف؟؟
الاجابة يا ابني في فريق الكرة .. الهلال.. كان عنده فريق قوي غطي في فترة علي كل عيوب المجلس لكن الشئ الطبيعي.. كثرة الاشكالات تولد مزيدا من الأزمات التي تؤثر بصورة مباشرة علي فريق الكرة وبالتالي فان صمود الفريق واستمراره بذات القوة في مثل هذه الظروف أشبه بالمستحيل.
طيب يا استاد مسلسل «الشكلوتة قبل السفروتة» انتهى علي شنو؟
لجنة رأب الصدع اجتمعت بالرئيس والامين وكل واحد اتمسك بموقفه ولأنه الوقت كان ضيق والفريق «مسافر» المغرب خلوا الشكلة معلقة لغاية ما يمشوا ويجوا.. وان كان اللجنة اقترحت سفر الرئىس وبقاء الأمين خوفاً من حدوث نتيجة عكسية والمشكلة تتطور وتبقي في «حجاز وعكاز».. والاعتماد الأول والاخير علي الفريق اذا جاء بنتيجة ايجابية الخير سيعم الجميع وتموت القضية.. لكن لو حصل العكس لا أحد يتوقع ما يمكن حدوثه.
ولجنة رأب الصدع؟ ديل أول ناس حايختفوا.. المهم نقول يا رب الهلال يغلب الرجاء البيضاوي في المغرب ويخمد النيران التي يتفنن رئيس مجلس ادارة النادي في اشعالها هنا وهناك..!! ونقول يا رب الهلال يغلب ليفوت علي رئيسه فرصة تدميره.. فقد صرت متأكداً ومع مطلع كل صباح جديد ان هذا الرجل يعمل باجتهاد يحسد عليه لاضعاف الفريق وتفكيك اوصاله ثم القضاء عليه.. وتدميره تدميراً كاملاً تفشل معه كل محاولات العلاج.

) إنتهى ونواصل .* وقولوا يا لطيف..!!!

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك