الإستهتار والتفريط والعقلية !!

0
113

وهج الحروف
ياسر عائس
الإستهتار والتفريط والعقلية !!

* فقد الهلال تقدمه بهدف الضي بعد دقيقتين فقط عندما سمح للإفريقي بمعادلة النتيجة والسبب ضعف الثقافة.
* ضربة الجزاء كانت ظالمة على الهلال صادرت فرحته ولم تكن صحيحة ونجحت في إعادة ترتيب بيت التونسي على حساب العدالة.
خسر الهلال التقدم وأضاع عديد الفرص بالاستهتار والأنانية والاستخفاف بالخصم.
• تبارى امبومبو وابوعاقلة وجيوفاني في إضاعة الفرص السهلة بسبب الإصرار على إحراز الهدف حتى لو كان زميل أو أكثر في وضع مريح ومناسب للتهديف.
• الشغيل خرج من أجواء المباراة بعد الهدف الثاني لانه تنرفز مع زملائه ونال بطاقة مجانية.
• فارس قصم ظهر الهلال بأخطاء قاتلة ولا نبالغ اذا قلنا ان الاهداف الثلاثة بسببه، ولا نعفي طبعا السمؤال الذي أعاد رمية التماس من مسافة بعيدة داخل منطقة مرمى الهلال.
• المباراة أكدت الفارق الكبير في الاذهان والتفكير وفي توزيع اللياقة والعمل الجماعي.
• احترم الأفريقي الهلال ثم عاد سريعا ولملم أطرافه ونال فوزا مستحقا لانه صحح أخطاء الشوط الأول وقللها في الثاني.
• الهلال عاد في الثاني اكثر تنظيما في الوسط ولكن الدفاع انهى اللقاء لصالح التونسي باخطاء قاتلة.
• لم يكن ايمانويل في يومه وكان فارس عبئا ثقيلا وظهر فراغ كبير بينه وبويا.
• فرّط الهلال في نصر كان في متناول اليد وسمح للخصم بالعودة للمنافسة رغم ان الزمن كان يسير في صالح الازرق.
• الفارق في الخبرات والتدريب والعقلية وثقافة البطولات والتعامل مع التحولات اثناء المباراة أظهرت الهلال كفريق مبتدئ.
• كيف يصر الشغيل على ارتكاب الأخطاء ونيل البطاقات لمجرد ان شباكه استقبلت هدفا.
• لماذا لم يوفر طاقته او يسخرها لتعديل النتيجة بدلا من ملاحقة الخصم والسعي لايذائه.
• كان غياب نزار ظاهرا ومؤثرا في الوسط، ونعتقد ان الجهاز الفني للهلال يتحمل جزءا كبيرا من المسئولية لانه سمح لفريقه المتقدم على أرض الخصم بتلقي ثلاثة أهداف إحدها في خواتيم اللقاء.
• صعّب الزعفوري المهمة على نفسه بسماحه للدفاع التقدم بلا هوادة فالخسارة بهدف لهدفين افضل من ثلاثة.
• الأفريقي قد لا يصمد في الخرطوم لكننا لا نستبعد ان يواصل الهلال الاستهتار والخيبة فيغادر الأبطال.
• تغلب التونسي على الغيابات وفشل الزعفوري في إدارة المباراة.
• وفشل اللاعبون في تحمّل المسئولية والضغط وفي المحافظة على التقدم… نواصل.

أشتات !!

• تواضع هلال الابيض أمام خصمه وخرج متعادلا على أرضه وبين جماهيره، وتسبب في إحباط القاعدة التي إنتظرت إستهلالا جيدا لمشواره في الكونفدرالية.
• خيّب الهلال تصنيف الكاف الذي أعفاه من الدور التمهيدي، وخرج بنتيجة سيئة وضع بها قدما في باب الخروج إذا لم تحدث معجزة.
• وكما أسلفنا تأثر الفريق بالتغيير الذي تم على مستوى الجهاز الفني. وبالتخلص من عديد اللاعبين اصحاب الخبرات.
• أنهى المباراة بنقطة واحدة وخلّف حسرة في قلوب الانصار، وخفقت من المآل المنتظر واحتمالات الخروج من المنافسة.
• قلنا ان إعداد ونتائج التبلدي لهذا الموسم لا تبشر بنتائج جيدة.
• كما ان النادي لم ينجح في تحقيق الإضافات المرجوة خلال الانتدابات الاخيرة، وفقد عناصر مهمة ومؤثرة.
• وبعطبرة خيّب الفهود آمال جماهيره وتواضع أمام المريخ وتقبل هدفين في شباكه وتلقى الخسارة الثالثة على التوالي.
• وضع الفريق نفسه في موقف حرج بالتفريط في أهم النقاط على الأرض وبين الأنصار.
• يبدو ان الشحن الزائد والتعويل على هزيمة المريخ لغسل الأحزان أدى لإرتباك الصفوف وشرود اللاعبين.
• ظاهريا امتلك الأمل المباراة خاصة في شوطها الثاني، ولاحت له عديد الفرص ضاعت بسبب الشفقة ورعونة التهديف.
• ربما تسببت الرغبة بتعديل الوضعية في هذا الواقع، وقد ظهر لاعبو الامل في حالة سيئة امام المرمى.
• المريخ أدار المباراة بعنصرين مهمين الخبرة والرغبة في التغيير والإستمرار في حصد النقاط.
• كان واضحاً أن لاعبي المريخ أدوا المباراة بأعصاب هادئة وبلا شحن زائد.
• ولهذا نجحوا في إمتصاص حماس لاعبي الامل واغلقوا الدروب امامهم وحافظوا على نظافة شباكهم.
• إغتال المريخ الامل بهجمة مرتدة في اخر زمن اللقاء باستغلال الإندفاع غير المحسبوب لدفاع العطبراوي.
• وضع الامل نفسه في مطب صعب بالتفريط في نقاط أهم المواجهات على أرضه.
• وبات يتعين عليه ربط الأحزمة والاستعداد الجدي لبقية المواجهات حتى لا ينافس على الهبوط.
• والأحزان تكاد تصادر افراح السودان فقد غيب الموت ونعى الناعي الاستاذة ام بلينة السنوسي التي كانت صوتا نسائيا مميزا شنف الآذان بالاداء الطروب.
• ولا غرو أن اختارها الاستاذ محمد الأمين لتكون ضمن الطاقم المميز الذي أدى أغنية الملحمة التي جسدت ثورة أكتوبر بقلم الشاعر الراقي هاشم صديق.
• فرضت أم بلينة نفسها ولفتت الأنظار لخامة صوتية نادرة كانت محل الحفاوة والترحيب.
• عندما كان ود الأمين يبحث عن صوت نسائي مميز اقتحمت البروفات وعرضت نفسها بخطى واثقة فاثبتت جدارتها وأجادت دورها.
• اللهم ارحمها وأحسن إليها وأكرم نزلها ووسع مدخلها في الجنة.
انا لله وانا اليه راجعون.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك