صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الإعلامية المتألقه “تغريد الخواض” في ونسة مع كورة سودانية …

494

دور المرأة مهم في كل المراحل ، ولكن نسعي لتطوير مفهوم الاعلام وتقديم رسالتنا في قالب يتقبله مجتمعنا 

 

من الطبيعي ان تتقلد المرأة منصب والمرأه السودانية ليست اقل من نظيراتها في العالم.

 

كنت مركزة علي حملة المسؤوليه المجتمعية في ظل الظروف والحظر وهذا كان العمل الأكثر نشاط بالاضافة للتوعية في وسائل التواصل الاجتماعي

 

*بعيدة عن الشاشة لإجل التأهيل الكافي ، واطلالة بثقة تامة

 

الخرطوم – خاص كورة سودانية

موهوبة ومثابرة وناجحة ، دراسة لهندسة الحاسوب والصيدلة و كاتبة و روائية ناشطة في العمل الإنساني إدارية ومقدمة برامج كسرت قاعدة (المرة كان بقت فأس مابتكسر الرأس ) ، وقاعدة (سبعة صنائع والبخت ضايع) ، رشحها معجبيها ومتابعيها لإحدى الوزارات
في اولى أيام الحكومة الإنتقالية الحالية ، تغريد الخواض “كورة سودانية” التقتها و دردشت معاها وكانت النتيجة الحوار الآتي :

*بطاقة تعريفية؟
تغريد بابكر إبراهيم محمد ، من مواليد ودمدني
الاقامة امدرمان ، درست هندسة حاسب آلي جامعه الجزيرة دبلوم صيدلة مدير مؤسسة الفوارس التعليمية مذيعة ومقدمة برامج إذاعة حواس
كاتبة لدى مجلة السودان روائية وناشطة في العمل الإنساني.

 

*البدايات وحب الاعلام؟
منذ الصغر ، وتقديم البرامج المدرسية .
*هواياتك؟
الكتابة والكتابة والكتابة .

*لماذا تغريد بعيدة عن الشاشة؟
لاجل التأهيل الكافي ، واطلالة بثقة تامة.

* نوعية البرامج التي تمليين اليها؟
تلفزيون الواقع .

* المرأة والإعلام والصعوبات التي واجهتك حتى وصولك إلى ما انتي فيه؟
في كل طريق عثرات ، لايتعلق الامر بالاعلام فقط ، فالمواجهة والايمان بالاهداف والسعي لتحقيقها حليف كل من يود النجاح ، وعلي هذا يتضاعف المجهود للمرأة في مواجهة المجتمع وتقبله لفكرة امرأة اعلامية .

*تكريمك في يوم الشباب العالمي؟
من اجمل الاحداث ، كان تكريما لأجل واجب اعتبرناه دين يدين لنا به الوطن ، فكان تكريم لإيقونات الثورة وكنت صاحبة شرف في ذاك اليوم
، ولو ان الواجب لا شكر عليه .

* في رايك دور المرأة الإعلامية في هذه المرحلة؟
دور المرأة مهم في كل المراحل ، ولكن نسعي بتطوير مفهوم الاعلام وتقديم رسالتنا في قالب يتقبله مجتمعنا ، مع السعي لتطوير المجتمع نفسه من خلال تلك الرسائل .

*قصة ترشيحك لإحدى الوزارات في الحكومة الانتقالية الحالية؟
كان ترشيح من الشعب الجميل ، ولم يكن ترشيحا فعليا.

* رآيك الشخصي في تلقد المرأة منصب في الدولة ؟
المرأة في عموم العالم اثبتت انها صاحبة مسؤوليه وعندها المقدره علي إتمام كل المهام بي دقه عالية وأثبتت جدارتها في المناصب والمسؤوليات من الطبيعي انها تتقلد منصب والمرأة السودانية اقل من نظيراتها في العالم.


* حدثينا عن مواقف طريفة لك مع المشاهدين؟
عندما نعانق المايكرفون يكون الربط هنا انساني ، نجد اننا اكثر تقاربا ومرحا ، كثير من المواقف ، غير انها مضحكه اجد انني اتعايشها حقا ،اذكر احد المستمعات الكريمات ، انها تروي لي تفاصيل يومها وحتي قصة القطة التي تاخذ اللحم من الاناء علي الموقد المشتعل ، وكيف يبدأ الشجار وينتهي بالتخلص من بقيه الاكل ، وطرد القطه من الباب وتأتي مرة اخري من الشباك ، و في المجال لابد من المواكبة ومتابعة الأحداث.

*علاقتك بالكرة؟
في الحقيقه لا اميل للكرة.

* بما انك ناشطة في العمل الطوعي حدثينا عن مشاركتك في التوعية ضد جائحة كورونا؟
الحمد لله في فتره الوباء ، كنت مركزة علي حملة المسؤولية المجتمعية في ظل الظروف والحظر وهذا كان العمل الأكثر نشاط بالإضافة للتوعية في وسائل التواصل الإجتماعي والشارع عموم.

في الختام ماذا تقولين ؟
اكيد كل الشكر لإسرة كورة سودانية ، واتمنى لبلدي الاستقرار والوفرة وان ينعم انسانه بالصحة و السعادة.

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد