صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الإعلامية (مهاد احمد) في ضيافة كورة سودانية ..احب الهلال من صغري

418
 *اكتب واجمع  كهواية وليس للظهور بها و احتفظ بها للزمن فالشعر  متنفس بالنسبه لي فلم اكن اظهر اشعاري في الغالب* 
 *المرأة اثبتت وجودها واصبحت مسيطره اكثر من الرجل في مجال الاعلام و ذلك واضح على المستوي المحلي اذا قمنا بعمل احصائية لكل قناة سودانية سنجد وجودها هو الغالب.* 
 **الخطأ في الاعلام يعتبره الكثيرين ذنب لا يغفر فهذا يتوجب من الاعلامين معرفة ان مجرد ظهورك في الساحة الاعلامية اصبحت محاسب على كل كلمة وخطوة  ، و النقد البناء مطلوب حتى يطور الشخص من نفسه.* 
    *الخرطوم – خاص كورة سودانية*
حبها للإعلام جعلها تدرسه وتحضر فيه الدراسات العليا ، عاشقة للمايكروفون والشاشة  فهما لاغنى عنهما لانه في نظرها يقميان مقام الام والاب لديها
كاتبة وهاوية للشعر والقصة ، ومؤمنة بمقولة أن المرأة ناجحة  والسوانية بالاخص في مجال الإعلام وفي كل المجالات ، كورة سودانية نجحت في الوصول إلى الإعلامية مهاد احمد مذيعة قناة وإذاعة العالمية التابعة لجامعة افريقيا العالمية وأجرت معها الحوار التالي :
..
 *بطاقة تعريفية
 مهاد احمد ادم عبدالكريم ، من ولاية النيل الابيض مدينة كوستي ، درست للإعلام وحلصت على شهادة الماجستير في الاعلام من جامعة افريقيا ،
كبير المذيعين بقناة العالمية ، معدة ومقدمة برامج باذاعة راديو افريقيا ٩٥،٣Fm ، مدرب معتمد من مركز غانغ للتدريب .
* شغف الاعلام؟
( من صغري احبه ما أديت نفسي الفرصة عشان اندمج فيه مع الاكاديميات والبداية الحرفيه كانت بعد تخرجي من الجامعة) .
*الصعوبات التي واجهتك؟
  صعوبات الحمدلله لم تواجهني ، كانت عترات واستفدت منها وقويت نفسي بنفسي مع الاصرار والاجتهاد حسنت من أدائي ومازلت في البدايات و القادم اصعب اكيد لكن ليس هناك شئ مستحيل .
 *هواياتك؟
 الكتابة الشعرية والقصص القصيرة ومحاولات في كتابة روايات من وحي الخيال مع قصص واقعية كتوثيق للتاريخ .
*هل اصدرتي رواية او قصة خاصة بك؟ وهل شاركتي في مسابقات من هذا النوع؟
لدي ديوان شعر مسجل في المصنفات ، والقصص والروايات  محتاجة مني لتوجيه اكتر و تمرس قبل نشرها ، و بالنسبة للمشاركات شاركت في منافسات الجامعات ٢٠١٤ وحصلت على المركز الثاني ، وأنا اكتب واجمع لم هوايه للظهور بها لكني احتفظ بهم للزمن فالشعر  متنفس بالنسبه لي فلم اكن اظهر اشعاري في الغالب .
 * باعتبارك معدة ومذيعة في قناة وإذاعة العالمية اللتان تتبعان لجامعة افريقيا العالمية و التي فيها عدد مقدر من الثقافات العربية وغير العربية 
ماذا استفدت ، وما الذي جذبك أو لفت انتبهاك؟
 جامعة افريقيا هي خريطة مصغره عن العالم ككل وعن افريقيا على وجه الخصوص ،  ووجودي فيها هو مكسب بالنسبه لي ، اتعرفت من خلالها على طباع وثقافات وعادات وتقاليد لاغلب شعوب العالم
واتعاملت معاهم عن قرب ،كأنها سياحه حول العالم من غير مرور بالحدود ، بالاضافة لتعلمي لاساسيات اللغه الاندونيسية  اللغه المشتركة بين خمس دول من ضمنهم ماليزيا وتايلند ،  والشئ الجاذب اجتماع كل الجنسيات دي في مكان واحد بهدف واحد تحت راية واحده هي راية الاسلام متناسين لكل الفروقات والاختلافات (امة واحده)، تجسيد للآية الكريمة ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13)
 * رأيك في الساحة الإعلامية الحالية؟
 فيما يخص الساحة الاعلامية اصبح مايعرف بسباق الحروف والوصول للمعلومة اولآ ، بالرغم من المنافسات القوية وظهور عدد فائق من القنوات والاذاعات إلا ان لكل قناة مايميزها وفي الاخير الهدف واحد هو نقل المعلومة وغيرها من اهداف الاعلام ووظائفه كما تدرس فعليآ ، قبل فترة بسيطه كان ماينقص الاعلام السوداني هو الشفافيه واحيانا المصداقية ولكن مع شروق شمس الحرية وتنسم السلام والعدالة في السودان الجديد الذي نطمح ان نحقق فعليآ شعار الثوره من خلاله ، لبس الاعلام السوداني ثوبه الجديد حيث تمتع ، بالشفافية والمصداقية والاستقلالية التامة فمن دونهم يصبح الاعلامي كأنه مربوط من عنقه يرى ولا يستطيع ان يصف .
 * رأيك في الانتقاد الذي يوجه الإعلامين الشباب في الوقت الحالي عن طريق مايسمى ب”الردم”؟
 لا تعليق غير أن كل شخص يخطئ ويصيب فمن منا لم يخطئ في حياته ومهنته لكن الخطأ في الاعلام يعتبره الكثيرين ذنب لا يغفر فهذا يتوجب من الاعلامين معرفة ان مجرد ظهورك في الساحة الاعلامية اصبحت محاسب على كل كلمة وخطوة
وكذلك تعلم الإعلامي لكيفيةالرد او عدم الرد لبعض التعاليق التي يراد بها اثارة الجدل والتقاش فقط
فالنقد البناء مطلوب حتى يطور الشخص من نفسه.
* ايهما تفضلين الشاشة ام الاذاعة؟
صراحة الاثنين كالام والاب لا تفريق بينهما .
 * إلى ماذا تطحمين؟ 
 لأن اكون مؤهله حقآ أن أكون محل ثقة المتلقي للمعلومة .
 * المرأة والإعلام مارايك في الإتهامات التي توجه اليها بالتقصير الدائم ؟      
ابدآ المرأة اثبتت وجودها واصبحت مسيطره اكثر من الرجل  في مجال الاعلام و ذلك واضح على المستوي المحلي اذا قمنا بعمل احصائية لكل قناة سودانية حانجد وجودها هو الغالب.
فريقك المفضل؟
 ثقافتي الرياضية في حدود العمل و (برنامج الملعب الافريقي ) ، لكن احب الهلال من صغري ، وعالميا اشجع الريال .
*هل انتي من المتابعين لموقع كورة سودانية؟
 احيانآ ، ارجع للموقع اذا احتجت لمعلومة معينة في الجانب الرياضي .
 *كلمة أخيرة؟
 كلماتي لا أخر لها ولكن أختم حديثي بتمنياتي بالنجاح والتوفيق ليكي وللصحيفة وتحياتي للجمهور الرياضي كافه ولمتابعي صحيفة كورة سودانية على وجه الخصوص .

 

قد يعجبك أيضا
2 تعليقات
  1. ابراهيم محمد أحمد حسن يقول

    يا أخوانا دائما تحروا الدقة عند ما يستدل أحد المحاورين بآية من القرآن الكريم ولا بد من المراجعة قبل النشر وين المصححين. فالمسئولية مشتركة وما يعفيكم أن الضيف هو الذي ذكر الآية. الآية المذكورة جاءت خطأ فيجب التصحيح

    1. koora_adm يقول

      نأسف على الخطأ …تم التعديل ونشكرك بشدة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد