الإقلاع والهبوط..!!

0
102

أضرب وأهرب

عبدالمنعم شجرابي

الإقلاع والهبوط..!!

× نهاية الاسبوع للذين يعرفون نهايته هي عملية “جرد اسبوعي” وان كان “الجرد السنوي” حصيلة عام فالجرد الاسبوعي هو جرد سبعة أيام وان لم يكن هذا الجرد “بحساب الربح والخسارة” فانه وقفات مع احداث “أيام الله السبعة” وتدوين ما يستحق الملاحظة فيها بعمليات “الاقلاع والهبوط” في العديد من أحداثها وطالما جاءت كلمة الاقلاع قبل الهبوط فدعونا نقلع..!
× أولاً مدرج الاقلاع ملكيته تقريباً لنادي المريخ العظيم ولا بأس من الاقلاع معه.. والأمر الأغرب ان الاقلاع المريخي أتى في الفترة الاخيرة مصحوباً بالفشل والفشل الذريع فالى الفاشر اقلع وعاد يجرجر أذيال الهزيمة من مريخها خاسراً للدوري الذي كان اقرب اليه من مرمى حجر..!
× جديد هذا الاقلاع اقلاع آخر بشكوى الى محكمة العدل الرياضية “شاكياً” وربما “باكياً” على بطولة الدوري التي يريدها “مكندشة” من المكتب بعد ان خسرها بالملعب أمام اسيادها الأسياد..!
× داخل الاقلاع الى المحكمة الرياضية اقلع المريخ “ترازنسيت” الى الفيفا مطالباً بوقف القرعة وتعطيل الموسم الرياضي الجديد حتى يتم النظر في شكواه الدولية.. شخصياً اجد العذر هنا للنادي الكبير في بحثه عن نيل هذه البطولة “ميتة” فهو متعطش بفقدانه لها عامين متتابعين مع عامين قبلهما مفصولة بعام ثالث منها بانسحاب الهلال صاحب الحق من داخل الميدان.. وعموماً لو كان قرار الهلال عندي لذهبت بكأس البطولة الى نادي المريخ وتحقيقاً لامنيته سلمته له بشارع العرضة امام الاشهاد والأسياد..!
× هذا عن الاقلاع المريخي وفي اتجاه الاقلاع نحوه.. فلابد من تجهيز مظلة الهبوط على عمليات “كر وفر” حدثت بين اعضاء مجلس المريخ بالامارات وآخرين بام درمان عاصمة الهلال وهؤلاء يرون ما لا يرى اولئك ويختلف اولئك مع هؤلاء وتتسرب تسريبات الخلاف الى الصحف الحمراء البارعة جداً في توزيع الاتهامات..!
× الاقلاع الأخير تجاه المريخ يتوجب ان يكون تجاه حادثة الاعتداء على القيادي محمد جعفر قريش والذي لم يتم على شخصه بل جاء في تقديري على المنصب الذي يشغله في عملية استنكار يفترض ان تقيم دنيا المريخ ولا تقعدها.. لكنها للاسف عدت وكأن شيئاً لم يكن ولا حول ولا قوة إلا بالله..!
× الى هنا انتهينا من عملية الاقلاع.. وعملية الهبوط اظنها سهلة وميسورة وممر الهبوط هبط به “هبوط ناعم” قبل ساعات قليلة “سيد البلد” قادماً من الامارات متوجاً بدرع يتحدث عن نفسه جمالاً وبهاءاً.. وعلى جانبيه منقوش “بطلاً” وآخر “نعسان”..!
× نعم في عملية الهبوط المنتظر هبط الحبيب المنتظر انيقاً مهندماً.. مليان فخراً واعتزازاً.. فاستقبله المستقبلون بأروع احتفاء الامر الذي جعل القادمون على الطائر الميمون وتحديداً الاجانب يسارعون في التقاط الصور.. فجمال اللقيا بين “الواصل والمستقبل” رسم لوحة أجمل من الجمال بالمطار..!
× هبوط الهلال اعاد لام درمان جمالها وبهاءها وألبس حسانها الحلى و”برم اشناب الرجال” ووزع على الاطفال الحلوى..!
× هبوط الهلال بعاصمته ام درمان يعني وصول قوة الدفاع واسلحة الهجوم و”الحماية الجمالية” لمدينة اختصت ان تكون له ويكون هو لها ولغيرها داخل وخارج البلاد حسن الفأل..!
× الخلاصة خصصنا “الجرد الاسبوعي” لعمليات اقلاع هناك وهبوط هنا.. ولا علينا فكل حزب بما لديهم يتعاملون.. ولا نقول كل حزب بما لديهم فرحون.. فالأهلة ينتظرون الفرح “كالعادة” من لاعبيهم والمريخاب ينتظرونه من “كسب الشكاوي” ونحن ننتظر وهم ينتظرون..!
وجمعة مباركة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا