الاتحاد المحلي تمكين وتزوير..!

0
27

رفيق الكلمة

نادر عطا

الاتحاد المحلي تمكين وتزوير..!

*كنت بالأمس قد أشرت إلى حرص السلطة على الزج بكوادر متواضعة لاقتحام الوسط الرياضي رغم عدم إلمام هذه الكوادر المنظمة بقواعد اللعبة والتفريق بين الضربة الحرة المباشرة والركلة الركنية، وفاتني أن أذكر بأن عملية الزج لا تتم إلا مع اقتراب انتخابات الأندية والاتحادات والدليل على ذلك ما يحدث هذه الأيام في انتخابات الاتحاد المحلي للكرة.
* تحدثنا تفصيلاً عن الاتحاد المحلي تاريخه والأشخاص الذين وضعوا بصمتهم و من يحاول طمس هذا التاريخ بالاستيلاء على اتحاد عريق كل من عمل فيه رياضي مطبوع لا علاقة له بالسياسة والانتماءات الحزبية، وفي عهد “التمكين” تم غزو الاتحاد بنجاح فظهرت أسماء غريبة وعجيبة، أنهت قوته ودمرت سطوته، فكان أن تقلصت أصوات اتحاد الخرطوم من أحد عشرة لصوت وحيد.
* تعرض اتحاد الكرة المحلي لهزة عنيفة أفقدته توازنه ، بسبب تهاون الدخلاء على الوسط الرياضي الذين كسروا مقاديف هذا الاتحاد الرائد، الذي كان حتى وقت قريب يدير عبر أصواته الأحد عشرة انتخابات الاتحاد العام ويختار من يراه مناسباً، وبات الآن في عهد نصرالدين “كشافات” مثله ونادي الموردة الذي ينضوي تحت لوائه.
* قُفل باب الترشيح لمجلس إدارة الاتحاد، ورغم إيقاف إجراءات الجمعية العمومية بحجة وجود “تزوير” في النظام الأساسي، لم تشهد الترشيحات تنافساً شرساً كما كان يحدث في السابق، ففي مقعد الرئاسة ترشح الرباعي الأستاذ ياسر الغول الرجل الطموح والأستاذ هاشم خلف الله الذي يعتبر أقل إمكانات من هذا المنصب، والمهندس أسامة ونسي الدخيل على الوسط الرياضي والمعروف بانتمائه للحزب الحكام والأستاذ محمد مصطفى “وزة” والذي سينافس على الفاضي.
* وفي مقعد النائب الأول للرئيس ترشح الثنائي الأستاذ جمال الكيماوي والأستاذ حمد صالح، الأول غني عن التعريف وصاحب سيرة رياضية معروفة للعامة، أما الثاني لا أدري كيف سمح لنفسه الترشح لهذا المنصب وهو غير مؤهل لإدارة الرياضة في روضة وكل ما نعرفه عنه أنه كان حرساً خاصاً لصلاح ادريس.
* مقعد نائب الرئيس للشؤون الإدارية والفنية ترشح المهندس المهذب أسامة عبد السلام وهو غنيّ عن التعريف، إداري جاد ومحبوب وسط الرياضيين وينافس نفسه على هذا المقعد، وينافسه شخص تم الزج به ولا أحد يعرف عنه شيئاً وهو الصادق كمال الدين، والذي يتوقع أن يحصل على “صفر كبير يهديه للعبقري مكي.
*أما مقعد نائب الرئيس للشؤون المالية ترشح له الرجل الرزين الأمين أسامة مصطفى “فرفور” الذي توقعنا أن يفوز بالتزكية تكريماً وعرفاناً لما قدمه لاتحاد الكرة بالخرطوم وينافسه ماجد عبد العاطي ضعيف القدرات الإدارية وعبد العزيز نصر الدين أفشل أمين خزينة يمر على الاتحاد والذي في عهده باتت صيانة الحمامات تكلف نصف مليار، وليت “كشافات” يرد على تساؤلات الوسط الرياضي، أين ذهب مبلغ الـ”500″ ألف جنيه الذي قيل إنه صرف لتجهيز استاد الخرطوم قبل مباراة السنغال وأين اختفت الشاشات الضخمة.
* مقعد نائب الرئيس لشؤون الاستثمار منصب مستحدث مثله والشئون القانونية ترشح له الثنائي أبن أم درمان الفاضل عوض جلال الدين الذي يعد أفضل خيار من أشرف مصطفى عدوي، وفي الشؤون القانونية ترشح عوض الله أحمد عمر وعبد الرافع مصطفى والأخير أحق بالمقعد.
* أخيراً..اتركوا الاتحاد المحلي لأهله فهم قادرون على استعادة حقوقه المسلوبة..!

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك