الاحتراف (2)

0
339

كرة قدم1

ضربات حره
بقلم / محمد المصطفى حمدون
الاحتراف (2)

تظل عقلية اللاعب من اهم مقومات تطبيق الاحتراف في عالم كرة القدم , والسؤال الذي يطرح نفسه هل يعي اللاعب السوداني معنى كلمة احتراف؟ بالامس تطرقنا الى ذالك من جانب الاحترافية في تنقلات اللاعبين واليوم نقف الى طريقة تفكير اللاعب السوداني مقارنةً بما يجب ان يكون.
طموح اللاعب السوداني محدود جداً لا يتعدى اللعب لاحد طرفي القمة وعندما يصل تلك المرحلة يتوقف عن التطور, لا يعي اللاعب السوداني ان كرة القدم هي مهنته وان عليه ان يجتهد قدر ما يستطيع لتطوير نفسه وايجاد عروض افضل, وعليه ان يهتم بعدة جوانب اهمها اللياقه البدنية التي يهدرها اللاعب السوداني في السهر وعدم الالتزام بالتغذية السليمة وفي اوقاتها وبما يتناسب مع احتياجات جسمه نسبةً لاختلاف الاحتياجات من لاعب لأخر, ولكن لاعبنا لا يأخذ بعين الاعتبار هذه الاشياء ويعمل ما يحلو له ويأكل ما يحلو له لذا تجد ان عمر لاعبينا في الملاعب قصير, وايضاً يظهر هذا التأثير جلياً في اللحظات الاخيرة من المباريات حيث ينفذ المخزون اللياقي لدى لاعبينا, حتى اذا نظرنا الى اجسام لاعبينا فهي لا تكاد ترقى الى اجسام لاعبي كرة القدم, وفي البال الخوف من معسكرات اثيوبيا وذلك لعلم الجميع ان اثيوبيا بلد مفتوح وان اللاعب يبحث عن السهر والترفيه ويقلل من لياقته
البدنية في التعب والسهر وهذا اكبر انواع عدم الاحترافية . ضربات مباشرة
جانب اخر وهو كيفية تعامل اللاعب مع مدربه الذي يمثل المسئول الاول والاخير عن الشؤون الفنيه, واستغرب عندما ارى لاعب محترف تمرد بسبب رفضه الجلوس على مقاعد البدلاء بينما عليه تقبل اختيارات المدرب والاجتهاد لإقناعه بانه الافضل للفريق واذا لم يفلح عليه ان يواصل تمارينه مع الفريق بإنتظام او يطالب بالرحيل لفريق اخر قد يجد فيه فرصة اللعب اساسياً.
أيضاً تعامل اللاعب السوداني مع الاعلام ضعيف جداً, وعندما يظهر احد لاعبينا على وسائل الاعلام العالمية نشعر بالخجل من الطريقة الركيكة التي يتحدث بها والتي يرد بها على اسئلة واستفسارات الاعلاميين ما عدا القليل منهم وذلك دلالة على على عدم الوعي الاحترافي في كيفية التعامل مع وسائل الاعلام ودونكم المريخ الذي اصبح يسمي المصري ايمن سعيد في كل المناسبات واصبح يظهر الى جوار المدرب في كل المؤتمرات الصحفية وذلك لبلاغة هذا اللاعب ووعيه الاحترافي في كيفية التحدث لوسائل الاعلام.
ضربة اخيرة
نتمنى من اللاعب السوداني ان يعي معنى كلمة احتراف وان يجتهد لتطوير نفسه في كل الجوانب من حيث المحافظه على اللياقة البدنية, ومن اجادة اللغة نسبةً لاهميتها, وكيفية التعامل مع المدرب والاعلام, ونرجو من مجالس الاندية إقامة دورات متكاملة لتنمية هذه المقدرات للوصول الى لاعب كرة قدم محترف….. والى لقاء…

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك