الاختشوا ماتوا ..!!

0
12

اضرب واهرب

عبد المنعم شجرابي

الاختشوا ماتوا ..!!

× عام مضى تفوق فيه من تفوق واخفق فيه من اخفق.. عام مضى الرسم البياني لرياضتنا جميعها لم يكن في ارتفاع.. وكان للادنى.. عام مضى مارسنا فيه “الغلاط والجدل البيزنطي” وقليل من النقاش الهادف المفيد.. عام مضى عدلنا فيه القانون ولم نعدل ما بنا وعلى الورق كنا انجح مما على أرض الواقع.. عام مضى اتخذنا فيه القرار الايجابي وبعضه لم ينفذ مع الكثير من السالب الذي فرض نفسه.. عام مضى صعدت فيه الانفاس وهبطت “وركض” فيه الرياضيون “وركدوا” وسافروا وعادوا.. وصرفوا فيه ما صرفوا وكان الصرف اكبر من العائد.. عام مضى بما له وما عليه مضى بكل “فجوره وتقواه”.. والامل والحلم والعشم اكبر في العام الجديد وكل ساعة بل كل ثانية والرياضة وقبلها الوطن والمواطن بألف خير وخير..!

× كثير من الحكومات الشمولية يجمع فيها رئيسها الى جانب الرئاسة وزارة سيادية اخرى.. ففي العهد المايوي مثلاً جمع الرئيس نميري لفترة طويلة رئاسة مجلس قيادة الثورة الى جانب وزارة الدفاع.. وحالياً فالسيد معتز موسى رئيس الوزراء هو وزير المالية.. وان كانت الخطوة ليست جديدة على مستوى الحكومات فبالطبع فإنها مقبولة على مستوى الاندية ولا عجب ان يكون السيد رئيس الهلال رئيساً للقطاع الرياضي.. كما كان السيد جمال الوالي رئيساً لذلك القطاع وهو رئيس المريخ.. الخلاصة أهمية القطاع الرياضي تفرض نفسها طالما هي “الكل في الكل” واكثر من ذلك “لا فوقها ولا تحتها”.. وكل المرجو أن يقدم الرئيس الجديد ما فشل فيه الآخرون وهو يعلم تمام العلم ان اصعب من القطاع الرياضي “مافي”..!

× بالمناسبة القطاع الرياضي بأنديتنا وتحديداً القمة مرتبط أو يفهم انه مرتبط “بدائرة الكرة” وحدها.. هذا الارتباط أو الفهم هو الذي اسقط كل اللعبات الاولمبية الاخرى وادخلها جميعها الى غرفة الانعاش.. فالسلة حالياً “لا تقفز” والطائرة “لا تطير” والسباحة “لا تسبح” والملاكمة “لا تلاكم” والمصارعة “لا تصارع” والتجديف “لا يجدف” والدراجات “لا تتدرج” والعاب القوى “بلا قوة” والتنس “بلا مضرب” والرياضة النسوية “للرجال” والرياضة ليست للجميع والكاردينال الذي تولى رئاسة القطاع الرياضي وليس دائرة الكرة بالاشارة يفهم..!

× والشيء بالشيء يذكر فالتعديلات أو التغييرات التي ظل يجريها مجلس ادارة الهلال على مفاصل العمل المختلفة بالنادي الكبير لم تتذكر وللاسف الشديد من بعيد أو قريب اللجان المساعدة والخارجة تماماً حتى عن التكوين.. والمجلس ليته ينتبه الى اللجان المساعدة وأهمية تكوينها.. كأذرع مساعدة له وجزء من آليات عمله وقبل هذا وذاك فهذه اللجان وعلى امتداد التاريخ الطويل ظلت “اكاديمية” تقدم للهلال اداريين اكفاء.. وهذا ما لزم التنويه..!

× بورتسودان التي حباها الله بزرقة السماء والبحر.. لا عجب ان تكون وهي “ملكة الزرقة” دائرة مقفولة للأزرق.. ولا دهشة ان تستقبل عروس البحر الهلال بالحب والأناقة والجمال متى ما زارها وتزيد من روعة وجمال هذا الاستقبال تربيعاً وتكعيباً وبالمركب.. والجمع والاضافة وكل دوائر الزيادة في الأرقام وحسابات الهندسة والمثلثات.. “بورتسودان يا حنية” كما غناها فنانها الجميل حيدر.. هي الأحن والأكثر عشقاً للهلال وبلا مبالغة هي الميناء الرئيسي لكل الصادر والوارد للبلاد من عشق الهلال.. وتعظيم سلام للمدينة الزرقاء.. زرقة الهلال والسماء والماء..!

× مباراة الهلال أمام حي العرب “العنيد” والذي يزداد عناداً على أرضه “ويجن جنونه” امام اهله.. هي البروفة الامثل للقاء الرواندي.. وعليه فالمباراة ليس فيها منطقة وسطى بين لاعب سيشارك في الكونفدرالية وآخر خارج التشكيل بمعنى انها “للمشاركين فقط” وبخطة وطريقة اللعب التي سيلعب بها الفريق مباراة يوم “حداشر يناير” امام الرواندي.. والحكاية يا الزعفوري كده.. كده وبس..!

× في وقت مضى وخلال “التسويق الاعلامي الضخم” لمجلس الشرف المريخي علم القاصي والداني ان المريخ يملك خمسمائة من رجاله الأثرياء لكل واحد منهم القدرة على التبرع شهرياً لناديه بخمسة الف جنيه على اقل تقدير.. وهؤلاء الرجال وباضافة آخرين مثلهم لن يجعلوا النادي الكبير محتاجاً لجيوب الافراد “أو كما قالت الصحف الصفراء”.. “فجأة كده” اختفى “هؤلاء القوم” مكتفون بالثرثرة.. امس اخرج لاعبو الفريق بكري المدينة وسيف تيري والسماني الصاوي ومحمد آدم “مسدساتهم” وصوبوها على رؤوس اثرياء المريخ “الكضابين” عبر اعلان كل واحد منهم التبرع بخمسة الف جنيه دعماً لمجلس ادارتهم.. ويا اثرياء المريخ لا ولن اقول لكم اختشوا.. “فالاختشوا ماتوا”..!

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك