الاستقالات الجماعية تهدد مسيرة اتحاد شندي

0
372

استاد شندى

عقد الاتحاد المحلى لكرة القدم بشندى بقاعة الاجتماعات اجتماعا مطولا حول مهام الاتحاد الجديد وتقسيم المناصب اضافة اى تحديد تفويض مندوب الاتحاد فى الجمعية العمومية للاتحاد العام السودانى المزمع انعقادها يوم 27/7/2013م وبعد صراعات عنيفة بين اعضاء المجلس على خلفية الجمعية العمومية لاتحاد شندى المحلى والتى افرزت كتلتين متنافرتين فقد شهد الاجتماع حالات تكتل بين الاعضاء حول تفويض مندوب الاتحاد المحلى فى الجمعية العمومية للاتحاد االعام للاتحاد العام وقد اتضح خلال الاجتماع بان الاجواء بين الكتل المتصارعه داخل الاتحاد الجديد مازالت قاتمة وان الاحتقان مازال قائما وكانت الكتلتين المتصارعتين على كراسى الاتحاد الجديد لاتريد كل منهما ان يكون اى طرف منهم فى الاتحاد الجديد ولذلك اصبحت هنالك حساسية بين الطرفين وكانت كل التوقعات تشير الى فشل الاتحاد الجديد لانه جاء بعناصر خلافية لايمكنها الانسجام مع بعضها البعض وان كل الرياضيين واهلها مشفقون على مستقبل الرياضة فى وجود صراعات الاتحاد الحالى ويقيننا بان المنطقة مقبلة على انهيار رياضى شامل بسبب الصراعات الموجودة الان داخل الاتحاد المحلى التى تهدد الحركة الرياضية بالفشل وعودة عهد الفوضى واللامبالاة وعدم الاستقرار الرياضى ونتوقع ان يخرج بعد الموسم الكروى فى اسوأ صورة له بتايخ الرياضة خاصة بعد ان تقدم رئيس الاتحاد وثلاثة من اعضائه بالاول اجتماع للاتحاد المحلى استقالات جماعية وقد ظهر للعيان من خلال الاجتماع بان هنالك هرولة وتهافت وجرى ذات اليمين والشمال من اجل الفوز لترشيح ممثل الاتحاد فى الجمعية العمومية للاتحاد العام السودانى مدعومة بتحركات الاشباح من خارج مجلس الاتحاد بمآربها الخاصة ويصبح صوت اتحاد المنطقة مجهول الهوية ولم يتم تحديد الجهة التى سوف يصوت لها من خلال الاجتماع فنأمل ان يخطى صوت اتحادنا هدفه لمسببات كثيرة فشندى التى انجب علماء الكرة وفلاسفتها فى السودان امثال عامر جمال الدين ومحمد الشيخ مدنى وعصام الحاج وغيرهم من الكوادر الادارية المؤهلة الا انها اصبحت اليوم تعيش واقعا رياضيا مؤلما ومزريا لماوصلت اليه هذه المدينة من تدهور رياضى وصراعات ادارية سوف تكون بداية النهاية للرياضة بهذه المدينة ولولا فريق النادى الاهلى العملاق الذى ولد باسنانه لانتهت الرياضة عامة حيث عاد الاهلى هيبة هذه المدينة بعد ان دمرها الفاشلون وبائعوا الذمم والضمائر بارخص الاثمان فالتحية لاهل شندى الذى اصبح يحمى عرين هذه المنطقة من المتساقطين والمتسلطين وقبل ان اختتم حديى هذا فانى ابشر بان المنطقة مقبلة على تفكك رياضى كبير يقضى على الاخضر واليابس والشواهد كثير ولاتحتاج الى دليل وان استقالات اعضاء الاتحاد المحلى سوف تتواصل بقوة وفى نهاية المطاف سوف يكون مصيرنا تعيين مجلس تسيير للاتحاد فى اقل فترة له 6 اشهر لازالة الاحتقان بين نفوس الرياضيين حتى تستقيم الاوضاع الرياضية بالمنطقة.
المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك