الاعتداء علي حكم قومي بـ(البونية) وسقوطه ارضاً بشندي

0
372

اصابة حكم مباراة الهلال الاهلى شندى

شندي: (كورة سودانية) تعرض حكم شندي القومي عثمان اسماعيل البروجي لموقف حرج بعد ان اعتدي عليه حارس مرمي بالبونية اثناء مباراة الامل واتحاد قريش الدورية بعد حدوث هرج ومرج جراء اقتحام الجمهور الملعب ليسقط الحكم عدة مرات جراء تلك اللكمة القوية وبعودة تحليلية لمجريات المباراة التي بدأت بحذر شديد من الطرفين خاصة وان الفريقين فى أمس الحاجة للنقاط للابتعاد من منطقة الخطورة الى المناطق الدافئة لذلك جاء المباراة وسط شد وتوتر من الطرفين وقد زاد من حدة التوتر طرد حكم المباراة مشجع اتحاد قريش اثر احتجاجه على قاضى الجولة فى احتساب مخالفة ليقوم بعد ذلك الحكم بايقاف المباراة وطرد المشجع

وقد حزت هذه الظاهرة فى نفوس الجماهير التى اصبحت تستهجن قرارات التحكيم حتى ولو كانت صحيحة 100% ولكن فى شوط المباراة الثانى استطاع الاعب ابراهيم محمد ان يحرز الهدف الأول لفريق الامل من ضربة جزاء صحيحة تسبب فيها حارس المرمى ولكن فى نفس الشوط ادرك اللاعب امانويل هدف التعادل لفريق اتحاد قريش من كرة أرضية ولكن بعد دقيقتين فقط تمكن اللاعب علاء الدين الرومى من تسجيل الهدف الثانى لفريق الامل من كرة ارضية خاضعة وبعد الهدف الثانى اشتعلت حرارة المباراة من الطرفين لتأخذ جانب من القوة والإثارة ومن هجمة اخرى قادها فريق الامل استطاع اللاعب المتألق علاء الدين الرومى من تسجيل الهدف الثالث لفريقه الا انه كان من تسلل واضح تقاضى من احتسابه مساعد الحكم الاول وقد احتج لاعبو اتحاد قريش على ولوج هذا الهدف مما جعل الجمهور يثور ويدخل الملعب واثناء الهرج والمرج الذى انتاب المباراة قام التي شهدت احداثا مؤسفة حارس مرمى اتحاد قريش بالاعتداء على الحكم القومى وقد استهجن الرياضين الاعتداء على الحكم القومى عثمان اسماعيل الذى كان ضحية هذه الاحداث حيث كانت قراراته فى هذه المباراة صحيحة 100% بما فى ذلك ركلة الجزاء التى تسب فيها حراس اتحاد قريش ولكن العلة كانت فى مساعديه ولكن الخطأ الوحيد الذى الذى ارتكبه قاضى الجولة هى حالة طرد المشجع التى استغلها الجمهور واللاعبين ليصبون جل غضبهم واستيائهم على حكم الوسط الذى تم الاعتداء عليه من دون اى ذنب وبهذه النتيجة ارتفع الأمل برصيدة الى 13 نقطة ويظل اتحاد قريش فى نقاطه الـ 12 .. وعلى صعيد اخر تفيد متابعات الصحيفة بان هنالك عقوبات رادعة سوف تطال عدد من اللاعبين والإداريين مع العلم بان الأحداث الاخيرة التى شهدتها مدينة شندي موخرا تقع لاول مرة داخل الاستاد الذى لم يتعرض من قبل لمثل هذه الاحداث المشينة .

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك