صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

الاقتصاد بعيون شباب الثورة …

111

البعد الآخر

صلاح الدين حميدة …

الاقتصاد بعيون شباب الثورة …

ارتقى صوت الشباب عاليا خلال اليومين الماضيين من خلال فعاليات مؤتمر الشباب للإصلاح الاقتصادى بإشراف وتنفيذ من وزارة الشباب والرياضة وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بعد أن كانت أصواتهم فى حالة من الصمت والتهميش السالب و المفروض عليهم من قبل الأنظمة الحاكمة التى لا تدرك أهمية وقيمة هولاء الشباب

الرسول الكريم علية الصلاة والسلام قال ( نصرنى الشباب حين خزلنى الشيوخ ) . كذلك هناك مقولات تحاك فى المجتمع .تقول إن الشباب هم كل الحاضر ونصف المستقبل من هنا لابد لنا أن نستدرك مدى أهمية هذه المعانى المطلقة ومعها شريحة الشباب لأنهم عقول تحتاج إلى من يتبناها ويسهم فى تنميتها وتطويرها حتى يكونو مواطنين صالحين لخدمة المجتمعات لذلك جاءت روية الشباب فى الموتمر

الشباب للاقتصاد أمس الأول فى قاعة وزارة التعليم العالى بإشراف وزيرة الشباب والرياضة ولاء البوشى وبحضور أهل الخبرة والاختصاص فى مجال الاقتصاد كذلك شباب لجان الخدمات والتغير والمقاومة فقد ثبت لى جليا ان هولاء الشباب هم أصحاب الوجعة وأصحاب الخبرة اذا لهم أفكار ومقترحات أصابت الهدف ونبشت الجرح المعطوب فقد ذهلت تماما من تم تقديمه من الشباب حتى أدركت انه لابد

أن نتيح لهم الفرصة والمساحة والمشاركة فى حل أزمة الاقتصاد فقد وجد أن الحل عند شباب الثورة الذين جاءؤ من كل أقاليم السودان للمشاركة فى هذا المؤتمر الجامع الذى ينادى ببناء الاقتصاد السودانى فقد كانت لهم كلمة وكانت قوية واتمنى من المسؤلين فى الدولة الأخذ بعين الاعتبار لما خرج به المؤتمر من مقترحات وتوصيات ذات أهمية لعلها تسهم فى حلحلت أزمة الاقتصاد فى البلاد .
نعم كانت هنالك توصيات قوية ومعبرة جدا دعت إلى وضع النقاط على الحروف تماما وأعتقد أنها حلول تفي بالغرض إلى حين قيام الانتخابات . أهم ما جاء فى هذه التوصيات المأخوذة من مجموعة .المسألة الاقتصادية . إحدى المجموعات التى تم تقسيمها فى ورش عمل المؤتمر كانت كالاتى…

-تحويل شركات المنظومة الدفاعية التي تعمل في مجالات مدنية الي شركات مساهمة عامة
-تشجع التنافس في الصناعات الإنتاجية من أجل تقليل عملية الاحتكار
ادخال 82% من ايرادات الدوله التي ترد عن طريق صادرات منظومه الصناعات الدفاعيه داخل سيطرة وزاره الماليه
التأكيد على أن تخضع شركات المنظومة الدفاعية لدفع الضرائب و الزكاة و الرسوم
– معرفه اصول المنظومة والتعريف بأصول منظومة الصناعات الدفاعية بما فيها الاستثمارات الواقعه خارج البلاد
-عدم دخول الدولة في الاستثمارات الداخليه
– إخضاع الشركات و المؤسسات التجارية الخاصه داخل نظام الحوكمة و المعلومات
– العمل على مساهمة منظومة الصناعات الدفاعيه في الموازنة العامة
– وضع الشركات والمؤسسات التابعه لمنظومة الصناعات الدفاعية داخل لجنة إزالة التمكين
-تبني تنفيذ البحوث العلمية الاقتصادية
– تكوين شركات تعمل على تصدير موارد البلاد مثل ( السمسم الصمغ العربي والثروة الحيوانية)
– الاهتمام بالثروة الحيوانية وجانب الإنتاج الحيواني وعمل مشاريع الإنتاج الحيواني للمساعدة في تطوير الإنتاج
-دعم المشاريع الشبابيه وتقديم الدعم المادي
_ الاهتمام بالبنية التحتية..

ختاما ..
فى اخر تعداد للسكان فى السودان ذكرت الاحصائيات أن نصف السكان هم من فئة الشباب بمعنى أن السودان دولة شاب ومن مقومات قيام الدول فى النهضة والتنمية هم المورد البشرى الشباب .. لذلك على جهات الاختصاص الاستفادة من طاقات الشباب وتوظيفهم فى الاتجاه الصحيح واستقلالهم فى كثير مما يخدم المجتمع والوطن .. الشاسع الممتد …
حنبنهيو البنحلم بيهو يومياتى. .. وطن عاتى وطن خيير ديمقراطى وطن بالفيهو متساوي. .

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد