الباشا منع الكارثة!

0
334

مامون أبو شيبة

قلم في الساحة

مامون أبو شيبة

الباشا منع الكارثة!

* قاد مهاجم المريخ تراوري هجمة شرسة جهة الجناح الأيسر، ولقاء المريخ والأهلي يلفظ أنفاسه في الدقيقة الخامسة من الزمن بدل الضائع وتخلص تراوري من مدافع الأهلي وتوغل في منطقة الجزاء ولكن مدافع الأهلي كعبله ليسقط تراوري.. وانتظر الجميع صافرة وديدي لتعلن مخالفة جزاء للمريخ دون جدوى!!

* لم يصفر وديدي!! واستمات تراوري وهو ساقطاً ليلكز الكرة تجاه عمق منطقة الجزاء.. لتنشق الأرض عن الباشا والذي سكب كل خبرته في السيطرة على الكرة والتقدم بها بخطوات سريعة ووضعها في الشباك وسط ذهول الحاقدين والمتربصين!!

* حقيقة لقد احترت حول تصرف الحكم وديدي.. وتساءلت هل تعمد منح الصالح عندما هب تراوري ومرر الكرة داخل منطقة الجزاء جهة الباشا.. وهل كان وديدي سيحتسب ركلة جزاء للمريخ إذا فشلت محاولة الباشا على نحو ما شاهدنا في إحدى مباريات منتخب الكويت؟!

* أم لم يكن وديدي سيفعل شيئاً إذا فشلت محاولة الباشا.. لتحدث كارثة في الاستاد، نتيجة عدم احتساب السيد وديدي مخالفة الجزاء التي ارتكبت مع تراوري في آخر دقيقة من الزمن بدل الضائع.. وكانت أوضح من لونية مافيا التحكيم في الاتحاد العام!!

* الكارثة التي ستقع يوماً ما بسبب ظلم التحكيم للمريخ، ستحدث لا محالة.. وكادت أن تحدث بالفعل في استاد المريخ عشية الثالث والعشرين من رمضان الموافق 21 يوليو 2014م.

* مؤشرات عديدة وأحداث غير طبيعية واكبت مباراة المريخ والأهلي.. بداية بالهدف المبكر للأهلي.. وثانياً، الإصابة البالغة التي تعرض لها اللاعب رمضان عجب بسبب رد فعل يائس للحارس بهاء الدين.. وثالثاً، توقف المباراة بسبب التيار الكهربائي..

* كلها أحداث غريبة كانت تنذر بشر مستطر.. ووقوع الكارثة الكبرى في هذا اليوم لعدم امتلاك الحكم وديدي الفاتح للشجاعة التي تلزمه بإحتساب ركلة جزاء للمريخ.. ولكن ربنا لطف وستر!!

* وهناك جدل حول واقعة بهاء الدين مع رمضان عجب.. الذي سدد الكرة برأسه وفي نفس اللحظة يتعامل بهاء الدين مع رأس رمضان بطريقة الكرة الطائرة متصدياً له، ليسقط رمضان على جانب وجهه مباشرة على أرضية الملعب مغشياً عليه، وارتطام وجه رمضان بالأرضية كان يمكن أن يؤدي بحياته فوراً، والحمد لله الذي لطف وكتب السلامة..

* إذا كان رمضان قد لحق بايداهور لحدثت كارثة فظيعة وخطيرة بالاستاد، لأن رمضان تعرض لاصطدام متعمد من قبل حارس الأهلي.. والكثيرون قالوا يفترض احتساب ركلة جزاء للمريخ وطرد الحارس بهاء الدين.. بينما رأى البعض إن الاصطدام غير متعمد!!

* الحكم وديدي كان سيئاً ومتحاملاً على المريخ حيث تجاهل العديد من المخالفات الخطرة مع لاعبي المريخ وأمر بمواصلة اللعب مثل المخالفة العنيفة التي ارتكبت مع تراوري عند منتصف الملعب.. وكان يستحق مرتكبها إنذاراً ولكن وديدي لم يحتسب حتى المخالفة!!

* أما تجاهله لمخالفة الجزاء مع تراوري والمباراة تلفظ أنفاسها فهذه ثالثة الأثافي التي كانت ستقود لأكبر كارثة في تاريخ الملاعب السودانية وتطيح بالدوري واتحاد الكرة وامبراطورية التحكيم المريضة..

* كتبنا قبل المباراة محذرين من ظلم التحكيم ونحن لسنا بمنجمين والعياذ بالله.. ولكننا نقرأ الأحداث والواقع المعاش.. وإليكم ما كتبناه قبل المباراة:

* ((على المريخ الحذر من التحكيم الذي لن يكون في صالح المريخ بأي حال من الأحوال..

* وتذكروا ما فعله الحكم المعز أحمد في مباراة العلامة الكاملة الشهيرة وهو يصرف ثلاث ركلات جزاء للمريخ..!!

* الأولى ارتكبت مع مصعب عمر عندما كان يلعب للمريخ، حيث تمت عرقلته بشكل واضح من الخلف داخل منطقة الجزاء وسكت عنها المعز وسط الدهشة!!

* والثانية ارتكبت مع باسكال عندما تقدم من الجناح الأيمن ودخل منطقة الجزاء وبمجرد دخوله قفز أحد مدافعي الأهلي بقدمه على صدره بوحشية وطرحه على ظهره خارج من منطقة الجزاء مباشرة! فاحتسب الحكم المعز مخالفة خارج منطقة الجزاء!! بينما أكدت الإعادة التلفزيونية إن المخالفة حدثت داخل منطقة الجزاء بشكل واضح!

* والركلة الثالثة ارتكبت مع بدرالدين قلق في الحصة الثانية عندما تعرض للدفع داخل منطقة الجزاء.. وتجاهل الحكم المعز الحالة في إصرار غريب!

* وقد كان من الطبيعي أن يعقد مدرب المريخ المصري حسام البدري مؤتمراً صحفياً ليقول: (الآن عرفت لماذا لا يفوز المريخ ببطولات الدوري في السودان!!).

* حسام البدري عرف مشكلة المريخ مع بطولات الدوري من خلال بضع مباريات في الدوري تحامل فيها تحكيم المافيا الزرقاء على المريخ.. ومعارضة المريخ ذات الغرض ترمي اللوم والفشل على رقبة جمال الوالي!

* على جماهير المريخ وروابطه في كافة أنحاء العاصمة أن تتدافع اليوم لتقف وقفة هادرة مع فريقها.. ولتصم آذان الحكام بالهتاف أمام أي لحظة ظلم على فريقها..

* المافيا الزرقاء المكنكشة في الاتحاد العام ظلت تتلاعب بالمريخ عدة عقود، ويشجعها على ذلك سكوت أهل المريخ أمام حالات الظلم الفادح التي تقع على فريقها.. أو رد فعلهم الضعيف!

* وهذه المافيا الزرقاء هي السبب المباشر في تقليل عدة مرات فوز المريخ بالدوري الممتاز، وهي التي منحت الفرصة للجعجاعين المخربين في المريخ.. للهجوم على رئيس النادي الذي أعطى المريخ كل شيء ولم يبخل بفلس، ولكنه لم يستطع أن يفعل شيئاً حيال الهيمنة الزرقاء على لجان الاتحاد العام وجهاز التحكيم الذي خرج أحد قادته من الحاقدين على المريخ وصرح بكل قوة عين ليصف إداريي المريخ بالمرضى وإعلامييه بالأقزام!! فعن أي عدالة بعد هذا تتحدثون؟!

* طالما أن أحد قادة جهاز التحكيم يسخر من منسوبي المريخ ويشتمهم في العلن وعلى وسائل الإعلام فهل تنتظرون خيراً أو إنصافاً من هذا الجهاز؟!

* جماهير المريخ يمكن أن تلعب دورها بالزئير وصم آذان الحكام الظالمين المنحازين حتى النخاع، لتسمع صوتها لهم ولكل من في الأرجاء، لعل ذلك يحرك شعرة في رؤوس الأجهزة الإدارية للمريخ لتقم بدورها في حماية لاعبيها وفريقها وكيانها بالقرارات الثورية القوية والحاسمة.. لا عبر تصريحات الشجب وبيانات الإدانة التي لا تقتل ذبابة!)) انتهى.

* وديدي الفاتح من الحكام الشباب الواعدين، ومع بداياته توقعنا أن يكون له شأن كبير في عالم التحكيم.. لكنه للأسف انتكس وفضل إرضاء سادته الذين لا يرون في المريخ شيئاً جميلاً.. والذين وصفوا إداريي المريخ بالمرضى وإعلامه بالأقزام!!

زمن إضافي

* على الجهاز الفني مراجعة الأداء أمام أهلي الخرطوم ومعالجة كل الأخطاء والسلبيات التي حدثت قبل مواجهة أهلي شندي بعد غدٍ الجمعة في المباراة الفاصلة على بطاقة نهائي كأس السودان..

* أهل شندي أكثر تمرساً وخبرة دولية عن أهلي الخرطوم وبالتالي نتوقع مباراة أكثر صعوبة.

* ننصح الجهاز الفني بإجراء تدريبات مكثفة على ركلات الترجيح وتحديد أفضل اللاعبين في التنفيذ بالترتيب ولجميع اللاعبين.. حتى لا تتلف الأعصاب ويهتز اللاعبون إذا انتهت مواجهة الجمعة بالتعادل..

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك